لجنة التزيين العام ببلدية دبي تستعد لتنفيذ مشروع تجميل الامارة خلال مهرجان التسوق

بتوجيهات قاسم سلطان مدير عام بلدية دبي تم تشكيل لجنة التزيين للعام الجاري في بلدية دبي والمنبثقة عن مهرجان دبي للتسوق يرأس اللجنة عبيد سالم الشامسي مساعد المدير العام للشؤون الإدارية والخدمات العامة, والمهندس محمد النوري نائب رئيس اللجنة وبعضوية المهندس محمد مشروم, وابراهيم عبدالرحيم, وحسين الفردان, وهشام حماد . وذكر عبيد سالم الشامسي, أنه انطلاقا من النجاحات التي حققها مهرجان دبي للتسوق في دوراته السابقة وحرصا على الاستمرار في الحفاظ على المكانة المرموقة التي حققها المهرجان في منطقة الشرق الأوسط عموما ومنطقة الخليج بصفة خاصة, فقد وضعت لجنة التزيين نصب أعينها مجموعة من المبادىء والأسس ينبغي تحقيقها خلال احتفالات العام الجاري وأهمها تنفيذ أفكار جديدة تتعلق بتزيين المدينة,والتعاون مع مجموعة من الشركات المتخصصة ذات الخبرة في مجال التزيين والديكور, والحفاظ على التميز الدائم للأعمال التي تقدم بواسطة لجنة التزيين, ووضع برنامج زمني لتنفيذ كل من الأهداف الرئيسية المراد تحقيقها, وتشكيل مجموعات عمل للتنفيذ والمتابعة, وعقد اجتماعات دورية منظمة للوقوف على ما تم إنجازه ووضع تقييم شامل لكل مرحلة تم تنفيذها. وأضاف رئيس اللجنة أنه في سبيل تحقيق جميع الأهداف السابقة عقدت اللجنة حوالي 13 اجتماعاً تم خلالها تنفيذ بعض المهمات, ومنها شرائح (البانرز) حيث اختارت اللجنة مجموعة من الشركات المتخصصة في هذا المجال وتم الاطلاع على الخامات المستخدمة وكذلك عوامل الامان اللازم توافرها في طريقة التثبيت وتم اختيار واحدة من تلك الشركات للقيام بمهمة التنفيذ وقد روعي أن تكون هناك تشكيلة جديدة من التصميمات المعبرة عن الحدث وتتميز بألوان جذابة وتتماشى مع الأفكار الرئيسية الأربعة لاحتفالات هذا العام وهى الترابط والتراحم, حسن المعاملة, التميز, الأمانة. أما بالنسبة للإضاءة فقد حرصت لجنة التزيين هذا العام على التنويع في أشكال الإضاءة المستخدمة وأشكال الديكور بحيث تعطي انطباعا بالتحديد ولذلك فقد اختارت مجموعة متنوعة من الإضاءات مثل الإضاءة الربوب لايت وسبالرك لايت وهنيكوم, كذلك تم اختيار مجموعة مختلفة من أشكال الديكور والتي يتم استخدامها لأول مرة في دولة الإمارات وربما في منطقة الخليج عموما. كما سيتم الاهتمام بالإضاءة المستخدمة داخل الحدائق العامة وذلك لكثافة زوار الحدائق خلال المهرجان, الأمر الذى يتطلب ضرورة تزيين المداخل ومواقع الفعاليات. كذلك تم وضع تصميمات خاصة من قبل اللجنة لإضاءات الجسور حيث ستنفذ تشكيلات جديدة وحديثة لم تستخدم من قبل بحيث تشكل جميع مواقع الإضاءة معا لوحة فنية معبرة عن طبيعة الحدث. أما بالنسبة للوحات الإرشادية والترحيبية, فقد قامت اللجنة بحصر المواقع اللازمة لوضعها وذلك لارشاد الجمهور عن مواقع الفعاليات وقد روعي أن تكون هذه اللوحات واضحة وذات ألوان متميزة نظرا لأهميتها في إرشاد الجمهور والاستدلال على مواقع الفعاليات بسهولة. وبخصوص اللوحات الترحيبية, تم من خلال مجموعة الشركات المتخصصة التي قدمت للجنة بعض الأفكار الجديدة للوحات الترحيبية, اختيار ثلاث شركات لتنفيذ اللوحات الترحيبية في مداخل الإمارة في المواقع التالية طريق دبي أبوظبي, طريق دبي الشارقة, طريق دبي العين, دوار الساعة, وقد حرصت اللجنة أن تكون هذه اللوحات متامشية مع الشعار العام للمهرجان (أكبر تجمع عائلي في العالم) بحيث تبرز شكل الأسرة وفرحة الصغار بهذه المناسبة. كما تم اختيار فكرة جديدة ستنفذ بواسطة إحدى الشركات المتخصصة في مجال الإعلان وهى عبارة عن تنفيذ شعار المهرجان على (4) حافلات من المواصلات العامة وطلاء الشعار على الهيكل الكامل للحافلة بحيث تبرز شعار المهرجان بأسلوب جديد وأشكال رائعة تثير الانتباه وسوف يتم إجراء مسابقة لاختيار أفضل صورة تم التقاطها لإحدى هذه الحافلات خلال المهرجان وهى تجوب شوارع المدينة. وذكر الشامسي انه بالنسبة لتزيين المباني والمؤسسات الحكومية والخاصة فانه تماشيا مع التقليد المتبع سنويا من خلال فعاليات المهرجان فقد قامت اللجنة بمخاطبة مجموعة كبيرة من المؤسسات الحكومية للقيام بتزيين المباني التابعة لها خلال المهرجان وذلك وفقا للتصميم الخاص بكل مبنى بحيث يمكنها الاشتراك في مسابقة للحصول على جائزة أفضل مبنى تم تزيينه خلال المهرجان. وأكد رئيس اللجنة أن هناك تجاوبا واضحا من أصحاب المباني الخاصة لتزيين مبانيهم خلال المهرجان وبذلك تكتمل الصورة المعبرة عن الحدث الذي ينتظره الجميع من عام الى آخر. وقد بلغت نسبة الإنجاز في جميع مراحل التزيين حتى الان حوالي 85% وجاري حاليا استكمال المراحل النهائية لجميع الأعمال بحيث سيكون تاريخ العاشر من الشهر الحالي هو بداية العد التنازلي لبداية المهرجان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات