قرينة رئيس الدولة: العطاء والبذل قمة المحبة الإنسانية، اختياري شخصية إنسانية للعام الحالي تكريم وتشريف

أكدت قرينة صاحب السمو رئيس الدولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائى رئيسة جمعية المرأة الظبيانيه ان الانسان حين يحب الخير ويسعى على طريقه.ويحث غيره على المضى فيه فأن هذا يكون بعض الشكر الواجب عليه لله, والحمد لله على النعمة التى منحها الله سبحانه وتعالى له . وقالت سموها فى حديث مع مجلة (راشد) نشرته في عددها الصادر أمس ان الله يمن علينا بالخير من دون حساب, ويمن علينا بالميل لفعل الخير.وليس أقل من أن نقابل احسانه بالاحسان أيضا, وان كنا لا نحصى ثناء عليه جل وعلا أبدا مهما فعلنا و حاولنا ان الله سبحانه وتعالى يمن علينا بالخير اختبارا منه لقدرتنا على العطاء وقدرتنا على الشكر والحمد وهو يمن علينا لنتعلم كيف نفعل الخير بدورنا, وكيف نعطى لغيرنا, وكيف نتقاسم النعمه مع أخوة الانسانيه والاسلام والعروبه فليس من الايمان أو العدل أن نحب لانفسنا شيئا لا نحبه لغيرنا, وكما يقول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم وهو لا ينطق عن الهوى (لايؤمن أحدكم حتى يحب لاخيه ما يحب لنفسه) والخير هو ما يحبه الانسان لنفسه وهو ما يجب ألا يبخل به, وأن يحبه ويتمناه لغيره. كما أكدت سموالشيخة فاطمة أن العطاء والبذل هما قمة المحبه الانسانيه (البذل من وقتنا وجهدنا وطاقتنا ومالنا, ومن كل نعمة من الله بها علينا لغيرنا ممن يحتاجها ليتحقق مبدأ التكافل الانسانى الحقيقى وفق قواعد وتعاليم الاسلام السمحه, ولنا في رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم والمسلمين الاول أحسن المثل والقدوه.حين وصل المسلمون المهاجرون من مكه الى المدينه المنوره.فأصبح المسلم الانصارى يتقاسم ماله وبيته وتجارته عن طيب خاطر مع أخيه المسلم المهاجر فلم يشعر المهاجر أبدا بالغربه أو بالفقد وهو الذى ترك بيته وأرضه وثروته وراءه بمكه فارا بنفسه ابتغاء وجه الله وحده ونداء لدينه وتمسكا باسلامه.فقد أعطى الانصارى أخوه المهاجر الذى لا يمت له بصلة قرابه أو جيره أو رحم.لان صلة الاسلام ورابطته أقوى وأهم عنده من أية صلة أخرى) . وقالت سموها ان اختيارى شخصية انسانية للعام تكريم وتشريف لم أنتظره ولم أفكر فيه أبدا ولم أتوقعه يوما.فالعطاء ذاته وفعل الخير نفسه هما خير تشريف وتكريم للانسان وتكريمى هذا انما هو تكريم لاصالة شعبنا.والخير أصيل فيه.والتسابق من أجله سمة من سماته والتكريم نهديه لمعلمنا الاول صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولتنا الذى نستظل جميعا بخيره وجوده وكرمه. ان سموه قد اعطانا أيضا نموذجا عصريا فريدا للبذل والعطاء لشعبه ووطنه وأمته ويعرف الجميع أن الثروة بين يدى زايد لاتعنى شيئا أبدا بالنسبه له اذا لم تنفق لخير الناس واسعادهم ورفاهيتهم في وطن عزيز قوى وبلد حضارى متطور الثروة بين يديه لاتعنى شيئا أبدا بالنسبه له اذا لم تعم وتشمل بخيرها كل من يحتاج العون حولنا أو يعانى مشكله من أى نوع من المشكلات التى تواجه عالمنا المعاصر اليوم. وان مواقف زايد في هذا المجال أكثر من أن تحصى وكلها غنية عن التعريف. وأشارت سموها الى أن هذا التكريم (أسعدنى لانه يشمل اراء من أشخاص لا أعرفهم معرفة شخصية, وفي الوقت نفسه فان هذا التكريم يحملنى مسؤوليات أكبر وأهم أرجو أن أكون عند حسن الظن بى في حملها.كما أتمنى أن يوفقنى الله فيها بشكل جيد خاصة وأن اخوة الانسانية في الوطن والعالم الذين هم بحاجة الى العون والمساعده في تزايد مستمر.وأشعر بأن اختيارامرأه من بلادى لهذا اللقب الجميل حافز كبير لنا جميعا للمضى في مسيرة رائعه أولها خير واخرها رضا الله سبحانه وتعالى.واذا أحب الله عبدا يسره لقضاء حاجات الناس. وهذا غاية ما نطمع فيه ونطمح اليه) . وتوجهت سمو الشيخه فاطمة بالشكر لكل من أولاها تقته وأعطاها صوته كما توجهت بالشكر للجنة العليا للجائزه ولمركز راشد لرعاية الطفوله الذى نظمها باخلاص ومحبة. خدمات الطفولة كما أشارت سموها الى خدمات الطفوله قائلة أن خدمات الطفولة والامومة بالامارة لا ترتبط بقرن جديد أو بوقت.والاتحاد النسائى في بلدنا ومنذ نشأته وهو في مواكبة دائبة لاحتياجات المرأة و في حركة تطوير دائم لتفعيل وتوسيع قاعدة الدور الذى يقوم به على كل المستويات, وان الطفولة والامومة في الامارات في مقدمة اهتمامات وعمل الاتحاد النسائى, ويضمن هذا كون اللجنه العليا للاتحاد النسائى التى هى أعلى هيئة فيه تتكون من اخواتى سمو الشيخات رئيسات الجمعيات بالدولة وهذا يوسع بالتأكيد دائرة خدمات الاتحاد النسائى واسهاماته في توصيل المشكلات والاحتياجات الخاصه بالامومه والطفوله في كل بقعه من وطننا الحبيب والعمل بالتالى لتوفير أفضل الخدمات لها.موضحة سموها أن القرن المقبل يأتينا بتحديات كثيره وخطيره تصل الى عمق بيوتنا وتقتحم علينا حياتنا مع الاسره والابناء. وكلها تحديات يقع عبؤها الاكبر على المرأة الام. وتلزمنا بتكثيف الجهد لمساندة المرأة وتعزيز دورها في مواجهة هذه التحديات. كما تطرقت سموها في حديثها الى محو أمية المرأة الاماراتية تماما في عام 2000 والذى هو أول الانجازات التى ندخل بها الى القرن المقبل ولا يقتصر على محو أمية القراءة والكتابة فقط بل يتضمن أيضا الامية الاجتماعيه والنفسيه والاقتصاديه.وبهذا نضمن لبلادنا أجيالا من الامهات الواعيات بحقيقة الدور العظيم الذى خلقت من أجله ألا وهو (الامومة) فحين تعطى المرأة دورها كأم فاننا نتوقع لطفولة الامارات كل الصحه والسعاده والرقي. طفل الشعارات وبالنسبه لطفل الامارات فقد أشارت سموها الى أن طفل الامارات هو أسعد أطفال العالم حيث لايخلو عمل أو خطة لوزارة أو لجهة ما من خطة لرعايته وفهمه والاهتمام به صحيا ونفسيا وتربويا واجتماعيا, موضحة أن في مقدمة أطفال الامارات وقبل أى طفل اخر يقف المعاقون على قمة الاهتمام والرعايه. فالهيئات والجمعيات التطوعية الخيرية المهتمة بهذه الفئه تتوزع في كل الامارات لتدعم جهود الاتحاد النسائى وتصل بخدماتها الى عمق الوطن بجهد متميز وفاعل ومشكور, ونحن لا نريد لاى نقص ناتج عن حادث أو مرض أو أى سبب اخر خارج عن ارادتنا أن يؤخر أو يعوق اندماج المعاق في مجتمعه ومساهمته بلا حساسيه أو حرج في بناء وطنه حسبما تتيح له قدراته وامكاناته. ونريد أن نعين المعاق على تخطى مشكلته والتعامل معها بشكل ايجابى بناء. مشيرة الى أن في الامارات أبطالا وبطولات للمعاقين أكثر نجاحا وابداعا من بطولات غيرهم من غير المعاقين, وبالنسبه لهموم وأوجاع الطفل العربى وتصورها حول العمل الموحد لاعادة البسمه لهذه الشفاه.قالت سمو الشيخه فاطمة حقيقة أنه ليس أشق على النفس مما نشهده حولنا من أوضاع للطفل العربى هنا وهناك هذه الايام فالطفل لا ذنب له في كل ما يجرى ويحدث ومع ذلك فهو الاكثر تضررا وتعبا والما. وأضافت سمو الشيخه فاطمة (نحن نتعاون مع المنظمات الدوليه كلها في مجال الطفوله لكننا بحاجة الى دائرة عربية تخصنا تتشابه فيها همومنا وتتوحد فيها جهودنا ونحقق بها أملنا ومستقره وسعيده بعيدا عن كل الصراعات الكبيرة والمآسي الانسانية التى توجع القلب) . أمهات رائدة وفي ختام حديثها قالت سمو الشيخة فاطمة انه (لا يسعنى الا ان اقول اننى اعتز وافخر كثيرا بامهات رائدات في الوطن العربى ونساء برعن في حل المعادلة الصعبة بالجمع بين البيت والعمل بين دور طبيعى ودور لابد منه مع تطور الحياة وتغير الظروف الاجتماعية لكننى اود ان اقول ان المرأة ام الاسرة بمعناها التقليدي المعروف زوج وزوجه وابناء هم اساس المجتمع الانسانى السليم وان الامومة في ظل علاقة شرعية نظيفة هى اسمى واهم وانبل وظائف المرأة والتى تقوم من خلالها باعظم دور في التنمية وهو تنمية الانسان العربى نفسه وان العبث بوظيفة الامومة لصالح اى دور آخر انتاجى او اجتماعى يؤثر سلبا على تلك العلاقة المتميزة التي تربط الطفل بأمه وتعزز تطوره النفسى ووجوده الانسانى ووحدها المرأة هى القادرة على تعزيز جهود السلام وبرامجه في العالم فكل امرأة في هذا الكون اولا واخيرا ربة لبيتها وحامية لوطنها وواحة امن واستقرار لابنائها وشريكة لزوجها وان كنت افرح كثيرا بصعود المرأة الصاروخى الى الوظائف العليا وبنجاحاتها في كل المجالات فاننى لا افرح ابدا بامرأة في مقعد الوزير تترك عرشها في بيتها لعبث الخدم والفضائيات وقيم مستوردة بعيدة عن اخلاقياتنا العربية وتعاليم ديننا الاسلامى الحنيف الراقي) . دعم للاتحاد النسائي كما اكدت الشيخة فاطمة بنت مبارك ان كافة انشطة ومهام الاتحاد النسائى منذ اليوم الاول لاعلانه تلقى كل الدعم والتاييد من جانب صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة الذى ينظر دائما بكل تقدير الى مجهود وعطاء المرأة في مختلف المجالات حيث يرى ان مشاركة المرأة في التنمية واعادة تفعيل المجمتع امر هام لان الاسلام يحترم المرأة ويوقرها ويجعل لها مكانتها اللائقة والمناسبه في المجتمع وقد امر سموه بان تكون للاتحاد النسائى ميزانية خاصة مستقلة وذلك في عام 1978 وتبرع بالارض والمبانى التى اقيم عليها المبنى القديم للاتحاد. وفي ابريل من هذا العام افتتح سموه مبنى الاتحاد النسائى الجديد في منطقة المشرف والذى يعد عصرا جديدا للمراة بامكاناته وقاعاته ومكتبته التى تضم الاف المراجع وامهات الكتب. وكانت قرينة صاحب السمو رئيس الدولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائى العام وجمعية نهضة المرأة الظبيانية قد استقبلت الليلة الماضية بقصر روضة الريف مسيرة اطفال الامارات التى نظمها مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة بدبى كبداية للاحتفال بتكريم سموها كشخصية انسانية لعام 98 وهو الاختيار المستحق الذى نالته سمو الشيخة فاطمة ضمن الاستفتاء الكبير الذى اجراه مركز راشد داخل الدولة وخارجها من خلال 55 الف استمارة استطلاع رأى. وقد قدم وفد اطفال الامارات الى قرينة صاحب السمو رئيس الدولة وثيقة اختيارها شخصية انسانية لعام 1998 وهى بمثابة بطاقة تهنئة الى سموها من براعم الامارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات