وزير العدل يدعو لمواجهة ظاهرة التسول ويوجه بعدم اعطاء تصاريح لجمع التبرعات

دعا معالى محمد بن نخيرة الظاهرى وزير العدل والشؤون الاسلامية والاوقاف الى بذل الجهود من أجل القضاء على ظاهرة التسول التى استمرأها محترفوها وخاصة فى شهر رمضان المبارك . جاء ذلك خلال اجتماع معاليه بالدكتور محمد جمعة سالم وكيل الوزارة لقطاع الشؤون الاسلامية والاوقاف وعبيد راشد العقروبى الوكيل المساعد وعدد من المسؤولين بالوزارة وأصحاب الفضيلة الوعاظ بديوان الوزارة بأبوظبى. وأكد معالى الوزير على المسئولون فى الوزارة عدم أعطاء أية تصاريح لجمع التبرعات من المساجد أو غيرها كما طلب من الوعاظ وخطباء الجمعة التحذير من هذه الظاهرة وتنبيه المصلين الى مساعدة الدولة فى القضاء على هذه الظاهرة التى تعكس صورة قاتمة للدولة وللاسلام دين البر والتراحم والتكافل خاصة وأن صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة وفر لجميع المواطنين والمقيمين على أرض الدولة سبل العيش الكريم الذى يكفيهم وذويهم ويحميهم ذل السؤال وذلك أما بتوفير العمل لهم أو بايجاد ودعم القنوات الطبيعية التى تقدم المساعدة للمحتاجين بصورة كريمة. وأشار معالى وزير العدل والشؤون الاسلامية والاوقاف الى مؤسسة زايد للاعمال الخيرية والانسانية وجمعية الهلال الاحمر وهيئة الاعمال الخيرية وجمعية البر وغيرها بجانب المؤسسة الناهضة التى أنشأها بدبى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم ولى عهد دبى وزير الدفاع. كما أهاب معاليه بالمحسنين وفاعلى الخير أن يحسنوا اختيار من تعطى لهم الصدقات وأن يبلغوا الشرطة عن المتسولين المحترفين سواء الذين يطرقون أبواب الشقق والبيوت او الذين يقفون امام المساجد او في الاماكن العامة وان يبلغوا الشرطة عنهم فورا. واشار معالى وزير العدل والشؤون الاسلامية والاوقاف ان هذا الاجراء الذي يهدف الى القضاء على هذه الظاهرة يتم بالتنسيق مع وزارة الداخلية واجهزة الشرطة والامن التي تفاعلت مع هذا الهدف وابدت استعدادها التام للتعاون المطلق من اجل القضاء على هذه الظاهرة السيئة وتنظيف مجتمع الامارات المعطاء منهم. ابوظبي ــ مكتب البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات