لجان من الدفاع المدني بدبي للكشف على الخيام الرمضانية والجمعيات الخيرية وتجمعات التسوق

أصدرت إدارة الدفاع المدني بدبي قرارا بتشكيل لجنة ممثلة بالعقيد علي السيد إبراهيم مدير إدارة الدفاع المدني بدبي وبرئاسة النقيب سعيد سالم آل سرور مدير فرع المواد الخطرة والمتفجرات رئيس قسم الوقاية والسلامة بالدفاع المدني بدبي وذلك لمتابعة الفعاليات والأنشطة الرمضانية, وتشكيل لجان فرعية للكشف على الأسواق التجارية والخيام الرمضانية والجمعيات الأهلية والخيرية وذلك بالتنسيق مع الإدارات والدوائر المحلية والاتحادية للوقوف على مدى امكانية وجود آلية للتعاون المشترك يمكن للدفاع المدني أن يقوم بها لتوفير المتطلبات الخاصة بتلك الأنشطة. وقد جرى تشكيل عدد من اللجان الفرعية منها لجنة الكشف على الخيام الرمضانية ولجنة تنظيم فعاليات الجمعيات الخيرية, ولجنة الكشف على المواقع التجارية, ولجنة تنظيم الأنشطة الرياضية. من جانبه, أكد النقيب سعيد سالم آل سرور ان الأنشطة المكثفة التي تشهدها أيام الشهر الفضيل كالعبادات والافطار الجماعي وفعاليات الجمعيات الخيرية والرياضية والتسويقية جميعها يقتضي توافر شروط الوقاية والسلامة سواء من ناحية الموقع أو منافذ التهوية والتسليك الكهربائي بالاضافة إلى أماكن التسخين واعداد الجمر. وأشار إلى ان اللجان مجتمعة تركز على تكريس الجانب التوعوي لدى الأفراد, وتحذيرهم من المخاطر التي قد يتعرضون لها خلال ممارستهم الفعليات المختلفة. وأضاف انه جرت العادة في رمضان أن تشهد مواقع التسوق بالامارة تزايدا مضطردا في اعداد المتسوقين الذين يجمعون على الخروج في فترة ما بعد الافطار الأمر الذي يستدعي فرض أقصى شروط الوقاية والسلامة لضمان المكان الآمن ووضع أنظمة اطفاء خاصة تتلاءم مع طبيعة النشاط في كل موقع, مشيرا إلى ان خدمات الدفاع المدني تمتد إلى توفير المياه إلى الجمعيات الخيرية والمساعدة في اقامة الخيام وتنظيم الفعاليات كما تشتمل على تبسيط الأماكن ورشها والاشراف عليها وتوفير وسائل الوقاية فيها وعقد الندوات والمحاضرات التوعوية في مجال السلامة بالاضافة إلى المشاركة في تزويد دور العبادة في الامارات الشمالية بالخدمات المختلفة. وأعرب رئيس قسم الوقاية والسلامة عن أمله في أن تسهم جهود الدفاع المدني في صد مصادر الخطر وتوعية الآخرين بها مشيرا إلى ان المجتمع يعد خط الدفاع لتقليل المخاطر إلى أقصى حد ممكن والأساس في عملية المكافحة الأولية. كتب خالد درويش

طباعة Email
تعليقات

تعليقات