النسخة التجريبية تصدر في رمضان: طباعة خمسة ملايين نسخة من مصحف مكتوم

ناقشت اللجنة العليا لمشروع طباعة مصحف صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في اجتماعها يوم امس برئاسة الشيخ عيسى بن عبدالله الحميري رئيس دائرة الاوقاف والشؤون الاسلامية بدبي ماتم انجازه من مراحل المشروع. وكانت اللجنة العليا لمشروع طباعة مصحف الشيخ مكتوم بن راشد قد عقدت اجتماعا مساء الاحد الماضي في قاعة الاجتماعات بمبنى الادارة العامة للخدمات الفنية والتجهيزات التابع لشرطة دبي برئاسة الشيخ عيسى بن عبدالله الحميري رئيس اللجنة العليا, جرى فيه عرض ماتم انجازه من مراحل المشروع وعرض صيغة الدعاء التي اقترحتها لجنة دبي لاعتمادها. كما تم عرض صيغة التعريف بالمصحف التي اقترحتها لجنة دبي, وتم خلال الاجتماع ايضا اعتماد التصحيح الاخير بعد مراجعته وتصحيحه من اعضاء اللجنة العليا ولجنة دبي وصلاحيته للطباعة, بالاضافة الى دراسة الوقوف المتشابه التي اقترحتها لجنة دبي وبعض اعضاء اللجنة العليا. واكد الشيخ عيسى بن عبد الله الحميري في كلمة الافتتاحية ان الاجتماع يهدف الى مناقشة الامور الهامة التي تخول المجتمعين للموافقة على الطبعة التجريبية الاولى لمصحف الشيخ مكتوم قبل دفعه الى الطباعه, وهو تمهيد لاجتماعات أخرى متعاقبة. وقال ان المشرع الذي استغرق ثلاث سنوات يمر بمراحله الاخيرة والتي تتضمن المقابلة واختيار الزخرفة, هي اكثر المراحل دقة, مشيرا الى انه تمت كتابة المصحف من جديد على شكل مخطوط بخط اليد الأمر الذي يتطلب توخي الدقة في مراجعته لاحتمال ان تظهر بعض الاخطاء قبل الطبع واثناء الطبع وبعد الطبع وقال ان المصحف الذي سيجري طباعته بآلات خاصة في مطابع دار(البيان) تحت اشراف اللجنة العليا من المتوقع استلام الطبعة التجريبية منه خلال شهر رمضان المبارك وتتألف من 500 نسخة وهي ليست للتداول, موضحا ان اجمالي النسخ المقرر طباعتها تصل الى خمسة ملايين نسخة, وسيجري طباعتها على دفعات مشتملة جميع الاحجام لاسيما النوع الفاخر منه. من جانبه اكد الداعية محمد مطيع الحافظ رئيس قسم المصحف انه جرى تنفيذ جميع القرارات التي طالبت بها لجنة دبي للقرآن الكريم ولجنة المصحف ويجري حاليا مراجعة المصحف بطريقة التهجي وهي اصعب المراحل وادقها مشيرا الى أن اللجنة قطعت ثلث المرحلة حيث جرى تجهيز 30 جزءا كاملا للطباعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات