التربية تحتفل بيوم المستقبل الثالث عشر

تحت رعاية معالي الدكتور علي عبدالعزيز الشرهان وزير التربية والتعليم والشباب شهد الدكتور جمال المهيري وكيل وزارة التربية الاحتفال بيوم المستقبل الثالث عشر الذي نظم فعالياته قطاع الانشطة التربوية والمركزية بوزارة التربية امس بمقر غرفة تجارة وصناعة دبي . حضرت الحفل الدكتورة شيخة الشامسي وكيل وزارة التربية والتعليم المساعد لقطاع الأنشطة بالنيابة والدكتور مسعد سيد عويس رئيس جهاز الشباب والرياضة ووكيل التربية الرياضية بجامعة حلوان بمصر وجمع غفير من القيادات التربوية ومدراء المناطق التعليمية والطلاب والطالبات المكرمون والمعلمون المتميزون والمكرمون من المؤسسات المجتمعية وأولياء الأمور. بدأت فعاليات الحفل بالسلام الوطني ثم تلاوة آيات من القرآن الكريم فكلمة المتفوقين التي ألقاها أحد الطلبة المكرمين وجاء فيها انه يوم الحصاد يوم تكريم التفوق والابداع يوم المستقبل الذي كرم فيه من قبل طابور طويل من الطلاب على مدى سنوات سابقة انهوا دراساتهم العليا في مجالات التخصص المختلفة ومنهم من يشغل الآن مراكز مرموقة فقد كانوا يمثلون المستقبل وقت تكريمهم وهم يمثلون الآن الحاضر المشرق. وأشارت الكلمة الى ان تكريم المتفوقين دراسيا والمتميزين في مجالات الانشطة المدرسية تأكيد على الترابط الوثيق ما بين المناهج الدراسية والانشطة اللاصفية ورمز لسياسة تعليمية طموحة تزاوج بين الدراسة والتطبيق, بين التحصيل والابداع, بين القيم والسلوك. وأشادت الكلمة بتوجيهات معالي وزير التربية باعطاء الاهتمام الكافي للانشطة اللاصفية كمحور هام في العملية التعليمية آملين ان تتوفر لهذه التوجهات امكانات التطبيق الفعلي بمدارس الدولة فنرى بمدارسنا غرف النشاط التربوي مجهزة بأحدث الاجهزة والمعدات متصلة بالعالم عبر شبكة الانترنت متوفرة بها امكانات التعلم الذاتي من مكتبات حديثة وأجهزة حاسوب ومعدات صوتية وبصرية ومصادر تعليمية متنوعة. وقام الدكتور جمال المهيري وكيل وزارة التربية والتعليم والشباب بإلقاء كلمة هنأ فيها المتفوقين في التحصيل الدراسي والفائزين في المسابقات الدولية والعامة للنشاط المدرسي. كما هنأ كلا من المعلمين المتميزين والمؤسسات والهيئات المجتمعية لدعمها لأنشطة التفوق وكذا اعضاء هيئة التحكيم من خارج الوزارة. وقال ان هذا التجمع في يوم المستقبل يجسد العديد من التوجهات التربوية الحديثة يأتي في مقدمتها الانشطة التربوية التي تمثل الركيزة الهامة في مجال الخبرات التعليمية المستخدمة في تحقيق اهداف المنهاج. وأشاد بتفاعل العلاقة بين الهيئات والمؤسسات المجتمعية والنظام التعليمي من خلال عمليات الرعاية لهذه المناشط وتمويلها من منطق القناعة ان التعليم شأن مجتمعي. تطوير المناشط وأكد الدكتور جمال المهيري على اهمية تطوير هذه المنشاط للمساهمة في تكوين رأس المال البشري الذي هو اساس كل تنمية وبناء للمجتمع طبقا لما ورد باستراتيجية الوزارة الشاملة لتطوير التعليم في العام 2020. وأنشدت طالبات مدرسة طليطلة نشيد يوم المستقبل فكان اداء رائعا من براعم المستقبل. وعقب ذلك بدأت فعاليات توزيع الجوائز والشهادات التقديرية على المكرمين من المتفوقين دراسيا والمبدعين والمتميزين والذين بلغ عددهم على مستوى الدولة 176 طالبا وطالبة و21 معلما ومعلمة و29 مدرسة وثلاث مناطق تعليمية بالاضافة الى اعضاء لجان التحكيم المركزي للمسابقات العامة للنشاط المدرسي من غير العاملين بالوزارة وكان للتعليم الفني نصيب من التكريم وكذلك أوائل الدارسين والدارسات بمراكز محو الامية وتعليم الكبار. وكان لــ (البيان) عدة لقاءات بالمكرمين والمبدعين والمتفوقين من طلاب وطالبات ومديرات مدارس واخصائيات اجتماعيات. ففي لقاء مع خديجة علي احمد سليمان اخصائية اجتماعية بليوا الثانوية والتي تم تكريمها في المسابقة العامة للنشاط الاجتماعي تقول انه أول تكريم لها على مستوى الدولة وهي تعمل منذ سنوات كأخصائية اجتماعية بالعين ونقلت منذ سنة فقط لليوا ولم تكن تتوقع ان تفوز او ان تكون ضمن المكرمات. وتشير الى ان لادارة المدرسة ومديرتها الفضل في هذا التكريم الذي هو تكريم للمدرسة ذاتها وتؤكد ان هذا التكريم سيكون دافعا لها للمزيد من العمل والتفاعل مع الانشطة اللاصفية. اقتسم الجائزة ويقول سعيد حسين محمد الطالب بمدرسة الوحيدة الثانوية والذي فاز في مسابقة التصوير الفوتوغرافي (كوداك) وكان العام الماضي طالبا بمدرسة طارق بن زياد: دخلت مسابقات عديدة ولكنها الاولى في مجال التصوير الفوتوغرافي. وحول خبرته في هذا المجال يقول: من خلال اخي فهو مصور محترف وقد علمني الكثير ولذلك افكر ان اقتسم معه الجائزة. ويضيف: ان تشجيع معلميه بالمدرسة والاسرة كذلك كان له دور في دفعه وحصوله على هذا التكريم. ومن ضمن المكرمين لمسابقة المذيع الواعد كان لنا لقاء مع علي ناصر محمد الطالب بمدرسة حمزة بن عبد المطلب بأبوظبي والذي يقول انها المرة الأولى لحصوله على جائزة وتكريمه معربا عن سعادته لتكريمه خصيصا في هذا اليوم. وقال ان طموحاته كبيرة ويأمل أن يكون مذيعا بالاذاعة أو التلفزيون فهذه أمنية يتمنى تحقيقها لانه يرى نفسه في هذه المهنة. سعادة لا توصف وتقول نهلة أحمد بدوان مديرة مدرسة ثانوية (فلج المعلا) تم تكريمنا اليوم في ثلاث مسابقات هي حماية البيئة وحصلنا على المركز الثالث والمسرح على مستوى الدولة المركز الأول بالاضافة الى فوز احدى طالباتنا في مسابقة المذيع التلفزيوني الواعد. وتضيف مديرة ثانوية فلج المعلا: يتم تكريمنا بشكل منتظم وسنوي مشيرة الى ان سعادتها اليوم لا توصف. ومع تكريم المذيع التلفزيوني الواعد كان اللقاء بفاطمة محمد حسين الطالبة بكلية الاعلام والتي كانت العام الماضي طالبة بثانوية الاتحاد والحاصلة على المركز الأول في المسابقة تقول تقريبا سنويا بصفة مستديمة اكرم من عدة جهات فليس أقل من أربع أو خمس جوائز أحصل عليهن سنويا على مستوى وزاري أو دولي بالاضافة الى التكريم اليومي بالمدرسة فيما مضى والجامعة الآن. وتضيف: طموحاتي أن أكون مذيعة وأخدم المجتمع بعلم وثقافة وأمحو الصورة الخاطئة التي يرددها البعض عن عمل المذيعات. طموحات كبيرة وأعربت كل من خولة خالد محمد أحمد وشيماء عبد الله الشامسي عن سعادتهما لتكريمهما حيث يعد هذا التكريم في يوم المستقبل هو الأول لهما وقد كان تكريمهما لتميزهما ومشاركتهما في اعداد مجلة (النبراس) التي كان لهما فيها عدة لقاءات صحفية مع شخصيات بارزة في المجتمع كاللواء ضاحي خلفان قائد عام شرطة دبي وحمد الشيباني مدير منطقة دبي التعليمية السابق. والطالبتان كانتا بمدرسة الاتحاد الثانوية وهما الآن بالسنة التأسيسية بالجامعة حيث تدرس خولة خالد بجامعة زايد وشيماء عبد الله بجامعة الشارقة وتقول خولة ان طموحاتها كبيرة ولا تعتقد انها ستنخرط في مجال الاعلام فميولها يتجه لكلية الآداب تخصص لغة انجليزية, كما أعربت كل من الطالبتين عن فرحتهما لتتويج جهودهما بشيء من التقدير والتكريم. موهبة من الله ومن أم القيوين جاء راشد ابراهيم المعلا الطالب بمدرسة الأمير الثانوية لتكريمه في مسابقة المذيع التلفزيوني الواعد الذي أعرب عن سعادته وفرحته رغم انها المرة الثالثة التي يكرم فيها على مدار ثلاث سنوات متتالية حاز في كل مرة فيها على تقدير المحكمين بجدارة وهو يهدي التكريم للوالد صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وجميع من وقفوا بجانبه من معلميه والى والده ووالدته. وفي الخط العربي كرمت دانا كرم فضه والتي كانت العام الماضي طالبة بزعبيل الثانوية والآن بكلية الآداب في جامعة اليرموك تقول كنت العام الماضي الثامنة في الترتيب على مستوى الدولة بالثانوية العامة وتكريمي اليوم لحصولي على المركزالأول على مستوى الدولة في الخط العربي. وتضيف: لا يوجد بالبيت من يملك هذه الموهبة سواي, وهي موهبة من عند الله وتشجيع من الأهل حيث كانوا يوفرون لي كل الامكانات. لفتة كريمة وفي لقاء مع أحد المحكمين الذين تم تكريمهم السيد السرساوي المذيع باذاعة أم القيوين يقول: ان احتفال اليوم لفتة كريمة لتشجيع ابناء الوطن لتحصيل العلم والمعرفة. وأما فيما يخص تكريمي اليوم فهي لفتة طيبة من وزارة التربية وهو تكريم لاذاعة أم القيوين التي أنا أحد العاملين بها مشيرا الى مدير الاذاعة الذي رشحني عضوا بلجنة التحكيم فأهدي التكريم له ولاذاعة أم القيوين. الفرحة والفخر وكان مسك الختام مع عفراء الحاي مديرة ثانوية الاتحاد والتي تم تكريم عشر طالبات من مدرستها تقول: أحس بالفرحة بالفخر ولا استطيع أن أصف لك مدى فرحتي اليوم ببناتي المكرمات وأنا أرى وجوههن مبتسمة وتضيف ان الفوز والتكريم الذي حظيت به ثانوية الاتحاد اليوم لعشر طالبات على مستوى الدولة كأعلى نسبة لمدرسة بين مدارس الدولة كلها يشعرني بالاعتزاز. وتهدي مديرة ثانوية الاتحاد هذا الفوز لمنطقة دبي التعليمية وإمارة دبي. كتب محسن راشد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات