حاكم الشارقة يفتتح اجتماع الجمعية العامة للهيئة العالمية للجامعات يوم السبت

يفتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة يوم السبت المقبل اجتماع الجمعية العامة السبعين للهيئة العالمية للجامعات والذى تستضيفه الشارقة لمدة يومين ويشارك فيه ممثلون لحوالى 40 دولة من اعضاء الهيئة البالغ عددهم 57 دولة من مختلف قارات العالم . وصرح الدكتور احمد حسن حمادى الامين العام لمؤتمر الجامعات الاسيوية فى مؤتمر صحفى عقده امس بجامعة الشارقة بان جدول اعمال الاجتماع يتضمن انتخاب مجلس ادارة الهيئة الذى يتكون من الرئيس والسكرتيرالعام وامين الصندوق و5 اعضاء . كما يتضمن جدول الاعمال استعراض عدد من المشاريع المشتركة بين الهيئة العالمية للجامعات والامانة العامة للمؤتمر الاول للجامعات الاسيوية الذى سيعقد فى الشارقة فى نهاية العام القادم برئاسة صاحب السمو حاكم الشارقة الرئيس الاعلى للجامعة الامريكية وجامعة الشارقة. واشار الدكتور حمادى الى ان دافع الهيئة لاختيار دولة الامارات العربية المتحدة كاول دولة عربية لعقد اجتماعها القادم السبعين فى الشارقة يأتى من المكانة المرموقة التى تحتلها الامارات على الصعيد القارى العالمى وما حققته الشارقة من انجازات هامة جعلت منها منارة ثقافية بفضل جهود صاحب السمو حاكم الشارقة واسهاماته واستثماراته الهائلة التى تصب فى خدمة الانسان والارتقاء به. واكد الدكتور الحمادى عزم الهيئة على دعم وتعزيز المؤتمر الاول للجامعات الاسيوية ودعم مبادرات وطموحات صاحب السمو حاكم الشارقة التى اطلق عليها سموه مسمى مؤسسات الالفية الثالثة والتى يعدها المؤتمر جزءا من اهدافه التعليمية التى يسعى لتحقيقها حيث تضم المؤسسات التالية. 1ــ الانسكو: المنظمة الاسيوية الدولية للتعليم والثقافة والعلوم والاداب وسوف يكون مقرها الشارقة. 2ــ اتحاد الجامعات الاسيوية (ايه يو اف) الذى سيتخذ من الشارقة مقرا رئيسيا له. 3ــ المركز الدولى للتعليم فى اسيا وسيتخذ الشارقة مقرا له. 4ــ لجنة مراقبة التعليم العالى الاهلى التى تعمل على الحفاظ على قدسية التعليم وضمان عدم المتاجرة فيه. 5ــ لجنة المنظمة العالمية لمجموعة جامعات الشرق الاوسط ووسط اسيا ومقرها الشارقة. وستكون جميع هذه المؤسسات واللجان والمراكز تحت قيادة ورعاية صاحب السمو حاكم الشارقة ومن المنتظر ان يعلن عن قيامها رسميا خلال انعقاد المؤتمر الاول للجامعات الاسيوية نهاية العام المقبل. الجدير بالذكر ان الهيئة العالمية للجامعات تأسست عام 1920 فى جنيف بصفتها هيئة عالمية لاغاثة الطلبة وتعد من اقدم المنظمات غير الحكومية وتعنى الهيئة بالثقافة وتتركز جميع نشاطاتها فى ميادين التعليم والفكر وقد تباينت نشاطاتها عبر السنين من خلال برامجها المختلفة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات