خطة لزيادة الأشجار المثمرة: توزيع 800 مسكن شعبي على المواطنين بالعين

تتجه دائرة البلدية وتخطيط المدن بالعين نحو زيادة أعداد النخيل والاشجار المثمرة في الحدائق العامة والجزر الواقعة بين الطرق . صرح بذلك عبدالله حسن حمرعين وكيل الدائرة وقال ان ذلك يأتي ضمن توجيهات صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة الذي اوصى بالنخيل خيرا لانها شجرة مباركة. وأشاد الوكيل في حوار مع مجلة (العين) نشرته في عددها الاخير بجهود صاحب السمو رئيس الدولة وقال ان سموه لم يترك حلما لابنائه المواطنين الا وحققه.. ومن هنا جاءت التوجيهات الكريمة بزيادة المساكن الشعبية التي ستبنى سنويا في العين من خلال برنامج زايد للاسكان عبر خطط الاسكان الشعبي حتى تتم تلبية جميع طلبات المواطنين مشيرا الى ان هناك عدداً كبيراً من طلبات الحصول على هذه المساكن لدى البلدية وانه ستراعى الاقدمية والاولية عند النظر فيها وذلك حسب القواعد والاصول كما سيتم توزيع ما يتم انجازه من المساكن الجديدة أولا بأول. وأضاف ان هناك خمس شعبيات جديدة تم بناؤها وتوزيعها على المواطنين في كل من الوجن, القوع, الظاهر, والسليمات, ناهل بعد ان تم انجازها بواسطة دائرة الاشغال وتسليمها للبلدية التي وزعتها بدورها على المواطنين وذلك تجسيدا لحرص رئيس الدولة على توفير المسكن المناسب لكل مواطن.. ويبلغ اجمالي هذه المساكن جميعها 800 مسكن. و أشاد وكيل دائرة البلدية بالمجلس البلدي بالعين ووصفه بأنه مجلس عائلة العين الذي يجمع كبراءها وممثلي قبائلها مشيراً الى ان أفكار اعضائه واقتراحاتهم وتوصياتهم هي القاعدة الاساسية التي تنطلق منها خطط وبرامج ومشروعات البلدية. وأكد اهمية دور الدائرة باعتبارها خدمية وبالدرجة الاولى وقال انها تضطلع بالعديد من المسؤوليات والمهام الحيوية كتوفير المساكن وتوزيع الاراضي ومد الطرق وانشاء الحدائق والحفاظ على نظافة المدينة وحماية البيئة وتنفيذ العديد من المشروعات الاخرى التي تمس مباشرة حياة الجمهور في مجالات الصرف الصحي, التراخيص التجارية, الانشاءات, توفير وسائل النقل العام, اقامة المنشآت السياحية, صيانة الافلاج, رعاية الواحات, توفير اسباب ازدهار الاسواق بالاضافة الى العديد من الواجبات والمهام الخدمية الاخرى. العين ــ محسن البوشي

طباعة Email