الجامعة تؤيد الدعوة لقمة عربية عبدالمجيد ينهىء زايد بالعيد الوطني

اكدالدكتور عصمت عبدالمجيد الأمين العام لجامعة الدول العربية ان دعوة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة الى وقفة صادقة مع النفس يلتقى عندها القادة العرب للبحث فى شؤون شعوبهم وتدارس الظروف الدقيقة والمتغيرات المتسارعة التى تحيط بالامة العربية تلقى كل الدعم والتأييد من جامعة الدول العربية خاصة وان عالم اليوم لا مكان فيه الا للاقوياء وللقوى القادرة على التعامل مع تكتلاته وتجمعاته بوعى وادراك ومن موقع التأثر والتأثير معا . جاء ذلك فى كلمة له لوكالة انباء الامارات بمناسبة احتفالات الدولة بعيدها السابع والعشرين واضاف يسعدنى ان اشارك شعب دولة الامارات العربية المتحدة فرحته فى الاحتفال بهذا اليوم الذى يتواكب مع احتضان دولة الامارات العربية المتحدة لقمة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتى تنعقد على ارض دولة الامارات تعبيرا وتأكيدا لدورها الفعال وتقديرا لقائد مسيرتها حكيم الامة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وجهوده المتواصلة فى دعم وتعزيز التضامن العربى وصون الامن القومى والحفاظ على الهوية العربية . وقال الدكتور عصمت عبدالمجيد الامين العام لجامعة الدول العربية انه لمن دواعى السرور والاعتزاز ان اتوجه الى حكيم الامة العربية صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة باصدق التهانى واطيب التمنيات بمناسبة احتفال دولة الامارات العربية المتحدة بعيدها الوطنى السابع والعشرين . كما اكد الامين العام لجامعة الدول العربية ان المصالحة القومية العربية باتت اليوم ضرورة ومصير وتعد الاساس القوى الذى من خلاله يتم تجميع القدرات العربية الهائلة للتعامل مع كافة التطورات و المتغيرات . واضاف ان دولة الامارات العربية المتحدة التى بدأت مسيرة التطور الكبير منذ عام 1971 بقيادة حكيم الامة العربية صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان واخوانه اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى للاتحاد حكام الامارات حققت خلالها نهضة كبرى وانجازات ضخمة فى كافة المجالات الامر الذى يؤكد ان مسيرة الاتحاد تزداد رسوخا يوما بعد يوم بفضل الارادة والعزيمة والعمل الجاد المستند الى السياسة الحكيمة المتوازنة والواضحة التى تنتهجها دولة الامارات العربية المتحدة والقائمة على الاهداف والمبادىء العربية الاصيلة المستمدة من القيم والتقاليد العربية الراسخة ومن ايمان عميق بدور البشر فى بناء الامة وتعزيز مكانتها. و قال الدكتور عصمت عبدالمجيد ان تمسك دولة الامارات العربية المتحدة بثوابتها الرئيسية فى علاقاتها على كافة الاصعدة مكنتها من ان تتبوأ مكانة مرموقة فى عالم اليوم وذلك نابع من حرص قائد مسيرة الاتحاد وحكيم الامة العربية على ان تكون علاقات دولة الامارات العربية المتحدة مع الدول الاخرى قائمة على احترام سيادة واستقلال وحدة اراضى الدول وعدم التدخل فى شؤون الغير ومراعاة سياسة حسن الجوار والاحترام والثقة المتبادلتين والتعاون المثمر البناء والامتناع عن استخدام القوة او التهديد بها وحل ما قد ينشأ من نزاعات بالطرق والوسائل السلمية . واضاف الامين العام للجامعة العربية انه فى هذا الاطار كان ومازال موقف جامعة الدول العربية مساندا ومؤيدا لتوجه دولة الامارات العربية المتحدة نحو حل موضوع جزرها الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وابوموسى مع ايران بالطرق والوسائل السلمية ومن خلال محكمة العدل الدولية واعرب الدكتور عصمت عبدالمجيد عن امله فى ان تستجيب الجمهورية الاسلامية الايرانية لهذا العرض بهدف ترسيخ سياسة حسن العلاقات وتنميتها مع جيرانها وان تصبح العلاقات معها علاقات تواصل وتعاون وليست مصدر صراع او صدام. وفى ختام تصريحه قال الدكتور عصمت عبدالمجيد اننا ونحن نشارك شعب دولة الامارات العربية المتحدة احتفالاته وفرحته نتوجه الى المولى عز وجل ان يديم على صاحب السمو الشيخ زايد موفور الصحة والسعادة وان يبقيه ذخرا لوطنه ولامته العربية وان يوفق جهوده الوطنية والقومية المخلصة لما فيه خير وازدهار وطنه وامته العربية الاسلامية .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات