صقر القاسمي: قيام الاتحاد يمثل الارادة الصلبة وطموحات الشعب

قال صاحب السمو الشيخ صقر بن محمد القاسمى عضو المجلس الاعلى حاكم رأس الخيمة ان قيام الاتحاد يمثل الارادة الصلبه والعزيمة التى لا تلين من أجل تجسيد الاحلام وطموحات الشعب فى انشاء كيان تسوده روح التكامل والمساواة والايمان بالمصير المشترك وبذلك تمكنت دولتنا من احتلال مكان مرموق على خارطة العالم . وفيما يلى نص كلمة صاحب السمو حاكم رأس الخيمة لمجلة درع الوطن بمناسبة العيد الوطنى السابع والعشرين. تمر فى حياة الامم والشعوب مناسبات وطنية عزيزة يقف عندها الانسان وقفة اجلال وتقدير ومن هذه المناسبات فى دولة الامارات العربية المتحدة يوم الثانى من ديسمبر من كل عام نحتفل فيه بكل فخر واعتزاز بعيدنا الوطنى. لقد اشتد عود الاتحاد وبلغ سبعة وعشرين عاما وهو كل يوم يزداد تماسكا وصلابة وأصبح اتحادنا واقعا ملموسا على أرضنا الطيبة بفضل الله تعالى ثم بفضل وحكمة صاحب السمو الاخ الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة ومؤازرة أخيه صاحب السمو الاخ الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى واخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات وشعب دولة الامارات حتى شبت شجرة الاتحاد وأينعت وآتت اكلها وأظلت جميع المواطنين والمقيمين حيث ينعم الجميع بالامن والامان. ان قيام الاتحاد يمثل الارادة الصلبة والعزيمة التى لا تلين من أجل تجسيد الاحلام وطموحات الشعب فى انشاء كيان عصرى تسوده روح التكافل والمساواة والايمان بالمصير المشترك وبذلك تمكنت دولتنا من احتلال مكان مرموق على خارطة العالم يسمع صوتها فى كافة المنابر الدولية دعما للحق اينما كان. لقد استطاع اتحادنا أن يحقق فى السبعة والعشرين عاما الماضية انجازات عظيمة لا يتسع المجال لوصفها وتعدادها ويكفى أن ننظر الى الوراء لنرى كيف كنا وكيف أصبحنا فأنشأنا المدن والطرق والجسور والمدارس والجامعات والمستشفيات ومشاريع الكهرباء والماء وأصبح المواطنون ينعمون بمستوى عال من المعيشة لا يقل عن الدول المتقدمة الضاربة حضاراتها فى عمق التاريخ كما ان الدولة قد نشطت على الصعيد الخارجى فهى تساهم مساهمة فعالة فى انجاح مجلس التعاون الخليجى وجامعة الدول العربية وهيئة الامم المتحدة مهتدية فى كافة مساعيها بمبادىء تحقيق العدل والحرية والسلام. ولا نكتفى بما حققناه بل نستمر فى مواصلة سيرنا الى الامام باذلين كل جهد ممكن لتحقيق مزيد من التقدم ومزيد من الازدهار. وبالرغم من سرورنا واغتباطنا بالانجازات الكبيرة على أرض دولة الامارات الا أنه لن يهدأ لنا بال حتى نستعيد جزرنا المغتصبة (طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى) وأملنا أن تستجيب جارتنا المسلمة ايران لصوت الحق والعدل بدافع الحفاظ على الاخوة وحقوق الجيرة فتقبل احالة قضية الجزر للتحكيم من قبل محكمة العدل الدولية فى لاهاى ولنا مثل نقتدى به فالنزاع بين اليمن واريتيريا على جزر حنيش قد انتهى بالتحكيم. اننا نزجى التهانى الحارة لشعب الامارات العظيم بعيد اتحاده السابع والعشرين وندعو الله أن تستمر مسيرتنا الى الامام نحو مزيد من التقدم والعزة والمجد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات