تلقى رسالتين لزايد ومكتوم من الرئيس الصيني ونائبه.. سلطان بن زايد يستقبل وفدا اقتصاديا عمانيا

استقبل سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء بديوان الرئاسة صباح امس الوفد العماني برئاسة مقبول بن على وزير التجارة والصناعة بسلطنة عمان الشقيقة الذى يشارك في فعاليات الملتقى الاقتصادي الاول بين رجال الاعمال في دولة الامارات وسلطنة عمان . وتم خلال المقابلة بحث العلاقات الاخوية بين البلدين في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية وسبل تعزيزها وتطويرها وامكانية فتح مجالات جديدة لهذا التعاون في المستقبل. ورحب سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان بالوفد العمانى وبالعلاقات الاخوية التي تربط البلدين الشقيقين والتى ارسى دعائمها صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة واخيه صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان متمنيا لهذه العلاقات مزيدا من التقدم والازدهار في ظل القيادة الحكيمة للبلدين. واكد سموه ان زيارات الوفود التجارية ستساهم في تعزيز وتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين في المستقبل. كما اكد سموه حرص الدولة على تعزيز وتطوير هذه العلاقات لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين ومشيرا الى ان مجالات الاستثمار مفتوحة في البلدين من اجل تشجيع رجال الاعمال للمشاركة فيها. واعرب سمو الشيخ سلطان بن زايد عن امله في ان تصدر عن الملتقى الاقتصادي المنعقد حاليا في ابوظبي بين رجال الاعمال في البلدين توصيات تسهم في خلق مجالات جديدة للتعاون في المجالات الاستثمارية والصناعية والسياحية. ودعا سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان رجال الاعمال في دولة الامارات للمشاركة في مجالات الاستثمار في سلطنة عمان من اجل زيادة حجم التبادل التجارى وتدعيم قاعدة الاستثمار المشتركة مشيرا الى ان البلدين لديهما الامكانيات الضخمة لتنمية القطاع الصناعي والسياحي والتجاري والاستثماري وان التكامل الصناعي بين البلدين سيكون اكثر استعدادا لمواجهة التحديات الصناعية والاقتصادية القادمة ولابد من بدء العمل في تأسيس صرح اقتصادي مشترك بين البلدين وذلك لخصوصية العلاقات التاريخية والاجتماعية التي تربط البلدين الشقيقين. ومن جانبه اشار مقبول بن علي وزير التجارة العماني الى ان الملتقى الاقتصادي بين عمان والامارات سيفتح مجالات جديدة للتعاون بين رجال الاعمال في البلدين من خلال المجلس المشترك مرحبا بالمستثمرين من دولة الامارات للقيام بمشاريع مشتركة في سلطنة عمان موضحا ان السلطنة تبذل اقصى ما في وسعها لتوفير كل ماهو مطلوب لانجاحها. وذكر ان هناك مجالات كثيرة للاستثمار وخاصة في المجال الصناعى والسياحي. ووجه معاليه الشكر على ما وجده والوفد المرافق له من كرم وحسن ضيافة خلال الزيارة مشيدا بالتطور الحضاري والعمرانى والزراعى الذى تشهده دولة الامارات. حضر المقابلة رحمة المسعود رئيس غرفة تجارة وصناعة ابوظبي والمهندس احمد محمد المزروعي وكيل دائرة الاشغال المساعد لشؤون المباني الحكومية والطاهر مصبح الكندي نائب رئيس المجلس البلدى لمدينة ابوظبي والشيخ محمد بن مرهون المعمري سفير سلطنة عمان لدى الدولة. كما استقبل سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء بديوان الرئاسة صباح امس تشو داتشنج السفير الصيني لدى الدولة. وتسلم سموه خلال المقابلة رسالة خطية الى صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة من الرئيس جيانج زيمين رئيس جمهورية الصين الشعبية ورسالة خطية الى صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى من جو رونج جي رئيس مجلس الدولة الصيني. كما تسلم سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان رسالة من تشيان تشى تشن نائب رئيس مجلس الدولة الصيني. وقد اشاد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان خلال المقابلة بموقف الصين ودعمها ومساندتها لقضايا الشعوب العربية والقضايا الدولية. ووجه سموه الشكر للسفير وللحكومة الصينية على مشاركتها لشعب دولة الامارات بالعيد الوطني السابع والعشرين متمنيا للعلاقات بين البلدين نموا وازدهارا في ظل القيادة الحكيمة للبلدين. ومن جانبه قال السفير الصيني ان الرسائل تتضمن تهاني الرئيس والحكومة والشعب الصيني لدولة الامارات بمناسبة العيد الوطني السابع والعشرين مشيدا بالانجازات الضخمة التي حققتها الدولة من تطور عمراني وزراعي وتوفير كافة الخدمات لشعب دولة الامارات على المستوى الداخلى والانجازات التى حققتها على المستوى الدولي مع دول العالم متمنيا لها مزيدا من التقدم والازدهار في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو رئيس الدولة. ــ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات