احتفالات العيد الوطني السابع والعشرين:تعمل على تطبيق الدستور وتأكيد سيادة القانون، العدل والشؤون الاسلامية حريصة على نشر العدالة وبث الأمن والطمأنينة

عملت وزارة العدل والشؤون الاسلامية والاوقاف على تطبيق أحكام مواد الدستور ببسط العدل وتأكيد سيادة القانون فى المجتمع والالتزام بنصوص الدستور التى تنطلق من قاعدة ان العدل هو أساس الحكم . وقد اعيد دمج وزارتى العدل والشؤون الاسلامية والاوقاف فى تشكيل مجلس الوزراء الحالى الذى صدر فى 25 مارس 1997 كما اعيد تشكيل المجلس الاعلى للقضاء برئاسة معالى وزير العدل والشؤون الاسلامية والاوقاف . وحرصت الوزارة على نشر العدالة وبث الامن والامان والطمأنينة بين المواطنين والمقيمين واعلاء كلمة الحق ورد الحقوق الى اهلها والقصاص من كل من تسول نفسه الاعتداء على حقوق المجتمع أو النيل من حرية الاخرين. وفصلت المحاكم الاتحادية والشرعية خلال العام 1997 فى 139896 قضية منها 101220 قضية فصلت فيها المحاكم الاتحادية و 38676 قضية فصلت فيها المحاكم الشرعية بواقع 641 قضية نقض و 2773 قضية استئنافية و 20826 قضية كلية وجزئية و 9255 قضية احوال شخصية و 4525 قضية تنفيذية فضلا عن عدد 101876 من مواد التصديقات . أما القضايا الجزائية وتشمل الجنايات والجنح والمخالفات التى فصلت فيها محاكم الدولة الاتحادية والشرعية على مستوى الدولة بكافة درجاتها فقد بلغ عددها 61446 قضية منها 2209 جنايات و 59238 جنحة. وبلغ عدد قضايا الجنايات والجنح التى قدمتها النيابة العامة الى المحاكم الاتحادية الابتدائية 57709 قضايا وبلغ عدد المتهمين فيها 62619 متهما من بينهم 739 من المتهمين الاحداث وبلغ عدد القضايا التى قدمتها الى المحاكم الاستئنافية والابتدائية الشرعية 12981 قضية كما بلغ عدد المتهمين الذين قدمتهم فى هذه القضايا 16179 من بينهم عدد 1107 من الاحداث . الفتوى والتشريع وتلقت ادارة الفتوى والتشريع خلال العام الماضى 211 موضوعا من بينها 48 ملف تشريع والباقى ملفات فتاوى وموضوعات اخرى . أما بالنسبة لادارة قضايا الدولة فقد بلغ اجمالى القضايا المتداولة فى العام الماضى 1237 قضية منها 666 قضية مرحلة من السنوات السابقة و 571 قضية وردت خلال العام 1997 فصل منها فى هذا العام فى 326 قضية وبقى 911 قضية . وتتولى ادارة قضايا الدولة المنازعات التى تكون الحكومة طرفا فيها حيث بلغ عدد القضايا المدنية بنهاية العام الماضى 146 قضية وقضايا التنفيذ 136 قضية . وتم الاستئناف فى 88 قضية بينما رفع أمام المحكمة العليا 59 قضية اضافة الى قضية تحكيم واحدة خلال العام الماضى. وأسهمت ادارة الشؤون الفنية فى حسن انتظام العمل القضائى باشرافها على روافد مهمة كالمحامين والخبراء والمترجمين وقامت بقيد وتجديد قيد ونقل وندب المحامين وبحث الشكاوى المقدمة ضدهم وكذا قيد وندب المترجمين والخبراء فضلا عن التصديق على عدد 4232 من المعاملات الرسمية وعدد 55 ملف استرداد واتخذت الاجراءات القانونية فى عدد 1734 من التبليغات القضائية واصدرت اربعة أعداد من مجلة العدالة واعدت ندوة حول قانون السير والمرور واخرى بعنوان أثر مخالفة الموظف للواجبات والمحظورات اداريا وجنائيا . معهد التدريب وواصل معهد التدريب والدراسات القضائية دوره فى تأهيل واعداد خريجى كليات الشريعة والقانون لعضوية السلطة القضائية وبلغ عدد من تم اعدادهم حتى مارس 1997 تسعة وثلاثين عضوا فى اربع دورات ويجرى حاليا تأهيل 32 عضوا فى الدورتين الخامسة والسادسة كما يتولى اعداد وتأهيل أعضاء النيابة العامة الذين يتقرر نقلهم الى المحاكم للعمل كقضاة . ونظم المعهد ثلاث دورات لاعوان القضاء بمحاكم عجمان وابوظبى والعين للمعلنين وامناء السر وموظفى السجلات لرفع كفايتهم ويعد لعقد دورة اعداد وتأهيل خمسين من مأمورى الضبط القضائى من العاملين فى وزارة الاعلام فى مواد قانون الاجراءات الجزائية وقانون العقوبات وقانون المطبوعات والنشر وحماية المصنفات الفكرية وحقوق المؤلف وقانون الخدمة المدنية. وفى قطاع الشؤون الاسلامية والاوقاف واصلت الوزارة جهودها لترسيخ القيم الاسلامية فى المجتمع من خلال نشر العقيدة الاسلامية الصحيحة ومقاومة التيارات الهدامة والمنحرفة ورفد الادارات المعنية بالاطر العلمية للنهوض بالجانب العلمى والثقافى فى اطار الوعظ والارشاد ونشر العلوم الاسلامية وتنمية الوقف وتحديث انظمته وقوانينه لتوسيع اسهاماته وخدماته. الاهتمام بالمساجد وتشرف وزارة العدل والشؤون الاسلامية والاوقاف على 2630 مسجدا يعمل فيها 2777 من الخطباء والائمة والموذنين وقد اتجهت الوزارة هذا العام الى اتاحة الفرصة لاهل الخير من المواطنين للاسهام بتشييد المساجد الجديدة واعادة بناء المساجد القديمة على نحو معاصر يواكب النهضة الحضارية فى الدولة وينسجم مع الطابع الاسلامى العام فشكلت لهذه الغاية لجنتين الاولى فى ابوظبى والثانية فى الامارات الشمالية . وتحرص الوزارة على تمكين المسجد من القيام بدوره فى المجتمع باعتباره المدرسة التى تجمع المسلمين على كلمة سواء ولما أنيط بالمسجد من رسالة ايمانية وعلمية وثقافية واجتماعية وتوجيهية تضىء للناس السبيل فى أمور دينهم ودنياهم . وفى مجال تعليم وتحفيظ القرآن الكريم تفتتح كل عام ولمدة ستة اشهر 147 مركزا فى عدد من مساجد الدولة يتلقى التعليم فيها 3128 طالبا وذلك تشجيعا للناشئة للاقبال على كتاب الله حفظا وتجويدا وتفسيرا لاعداد اجيال من شباب الوطن على أعلى مستوى من الكفاءة لتمثيل الامارات فى المسابقات الدولية . كما تولى الوزارة اهتماما خاصا بنشر القرآن وتفسيره فى المساجد وتزود مكتبات المدارس بالمطبوعات الاسلامية . ادارة الحج والعمرة وتعد ادارة الحج والعمرة التى انشأتها الوزارة خلال العام الحالى بقرار من مجلس الوزراء احدث وحدة تنظيمية فى قطاع الشؤون الاسلامية والاوقاف وتقوم بالاشراف على شؤون الحج والعمرة والتعليمات المتعلقة بشؤون الحج وقد بدأت الادارة فى ممارسة مهامها بها بعد صدور قرار مجلس الوزراء فى شأن رسوم مزاولة مهنة مقاولة الحج والعمرة والقرار الوزارى المنظم لمزاولة مهنة مقاولى الحج والعمرة حيث تشرف الادارة على عدد يتراوح من 30 الى 45 الف حاج ومعتمر سنويا وعلى أكثر من 70 مقاولا لمهنة الحج والعمرة. وحرصت الوزارة على احياء الدور الحضارى للوقف وتنميته وتعظيم اسهاماته فى تحقيق المتطلبات الدينية والاجتماعية والانسانية وقد انتهت الوزارة من اجراءات اعداد مشروع قانون انشاء الهيئة العامة للاوقاف وامانتها العامة ومشروع قانون الوقف الذى سيتم عرضهما على اللجنة الوزارية للتشريعات وتسعى الوزارة من خلال هذه الهيئة الى ايجاد التلاحم الفعال بين العمل الرسمى والمجهودات الشعبية فى مجال احياء سنة الوقف . وتمتلك ادارة الوقف حاليا عمارتىن تبرعت بهما حكومة ابوظبى فى العام 1974 لصالح الاوقاف الاولى فى منطقة الخالدية والثانية فى شارع الشيخ حمدان وقد تمكنت الوزارة من الاسفادة من ريع العمارتين في بناء وشراء ثلاث عمارات بالشارقة فى العام 1979 وعمارة ثلاث فلل لصالح اوقاف عجمان وعمارتين لصالح اوقاف الفجيرة . الانفاق على المساجد كما تمكنت الوزارة بالتعاون مع المواطنين فى مدينة العين من بناء 64 دكانا لصالح مساجد العين ويمثل دخل الاوقاف نحو 11 مليون درهم سنويا ينفق منها حوالى 10 ملايين درهم سنويا على تغطية العجز فى مجال العاملين فى المساجد . وشاركت وزارة العدل والشؤون الاسلامية والاوقاف فى عدد من المؤتمرات الاسلامية فى الخارج والندوات والمؤتمرات بالداخل . وعلى الصعيد الخارجى شاركت الوزارة فى المسابقات الدولية لحفظ وتلاوة القران الكريم وفى العديد من المؤتمرات التى عقدت خلال عامى 97 و 1998 ومن أهمها مؤتمر القمة الاسلامى فى مدينة لاهور ومؤتمر القمة الاسلامى فى مدينة طهران ومؤتمر المجلس الاعلى للشؤون الاسلامية فى مدينة القاهرة ومؤتمر الفقه الاسلامى فى مدينة جدة ومؤتمر وزراء خارجية الدول الاسلامية فى مدينة جاكرتا ومؤتمر وزراء خارجية الدول الاسلامية فى مدينة الدوحة . ندوات ومؤتمرات وعلى الصعيد الداخلى شاركت فى عدد من الندوات والموتمرات المهمة من بينها ندوة حقوق الطفل فى الاسلام بالتنسيق مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية وندوة المراهقين بالتنسيق مع وزارة الداخلية وندوة الوقف الاسلامى بالتنسيق مع جامعة الامارات ومؤتمر المؤسسات الاصلاحية والعقابية بالتعاون مع وزارة الداخلية ومؤتمر زراعة الاعضاء بالتعاون مع وزارة الصحة . وتعد مجلة / منار الاسلام/ التى تصدرها الوزارة شهريا منبرا اسلاميا بارزا ومتجددا حيث يتم طبع اكثر من 25 الف نسخة منها يتم توزيعها داخل الدولة وخارجها . وتخطط وزارة العدل والشؤون الاسلامية والاوقاف لتنفيذ عدد من المشاريع حتى نهاية عام 2000 من أهمها مشروع انشاء الهيئة العامة للاوقاف ومشروع أربع جوامع كبيرة باسم صاحب السمو رئيس الدولة فى كل من عجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة تنفذ بالتعاون مع مؤسسة زايد للاعمال الخيرية والانسانية وهدم واعادة بناء برج للاوقاف بشارع حمدان بابوظبى بالتعاون مع دائرة الخدمات الاجتماعية والمبانى التجارية بابوظبى وصيانة مجمع الاوقاف بالخالدية بالتعاون مع دائرة الاشغال بابوظبى وانجاز مشروع مبنى الوزارة بالتعاون مع وزارة الاشغال ومشروع انشاء معهد تدريب الخطباء والائمة . أبو ظبي - محمود عبد الباري - وام

تعليقات

تعليقات