توزيع مشروع لائحة أخلاقيات المهنةعلى جميع المؤسسات الصحية

أكد الدكتور عبدالرحيم جعفر وكيل وزارة الصحة على ضرورة تطوير مهنة التمريض والعاملين في مجالاتها المختلفة والمامهم بكافة المستجدات على الساحة التمريضية من خلال خطة مدروسة لمواجهة تحديات القرن المقبل وضرورة توحيد الجهود وصولا الى خدمات صحية متميزة . وطالب في الاجتماع السادس عشر للهيئات التمريضية على مستوى الدولة بضرورة رفع الوعى الصحى لدى العاملين في المؤسسات الصحية وتطبيق اساليب تحسين الجودة في هذه المؤسسات. واضاف ان الوزارة وضعت مشروع لائحة اخلاقيات المهنة الصحية وتم توزيعه على جميع المؤسسات الصحية ,مشيرا الى انه تم تشكيل لجنة مركزية بالوزارة تعنى بوضع خطة متكاملة لنشر الوعى الصحى حول اساسيات هذه الاخلاقيات وانه تم اعداد مدربين في هذا المجال يكون لهم دور اساسى في مجال الخدمات التمريضية. من جهتها اوضحت فاطمة الرفاعى مديرة الادارة المركزية للتمريض بوزارة الصحة ان عدد المواطنات في مهنة التمريض على مستوى الدولة الذى بلغ واحد بالمائة عام 93 ارتفع ليصل الى 3 بالمائة عام 98 معربة عن املها في ان يصل هذا العدد الى 20 بالمائة عام 2010 مشيرة الى وجود خطة لزيادة عدد المدارس من اربع الى ست مدارس للتمريض بوزارة الصحة. واضافت انه تم اعداد ورش عمل مكثفة لحوالى 80 ممرضة مواطنة بجانب ابتعاث ممرضين الى امريكا لدراسة الادارة والجودة واثنتين الى البحرين لدراسة موضوعى القبالة والتمريض مشيرة الى انه تم وضع دليل ارشادى حول السياسات والاجراءات التمريضية تم توزيعها على جميع المؤسسات الصحية يحتوى على 50 اجراء موحدا للتمريض بالاضافة الى تشكيل ست مجموعات مهنية في مجال صحة المجتمع, خدمات التمريض والعناية المركزة والعمليات والتعقيم المركزى والطوارىء والحد من العدوى. كما أوضحت فاطمة الرفاعى ان عدد المنسقين في مجال التمريض بالوزارة بلغ 53 منسقا العام الحالى مقابل 23 عام 95 مشيرة الى انه يوجد ستة مدربين مؤهلين في مجال التعليم التمريضى وان هناك خطة ليصل العدد الى 21 مدربا خلال العام المقبل ليرتفع عام 2010 الى 44 مدربا. واستعرض الاجتماع ما تم انجازه في مجال التدريب والتعليم بالاضافة الى استعراض المجتمعين لخطة الادارة المركزية للعام المقبل 99 و مناقشة عدة اوراق عمل حول العلاقة بىن مسؤول عنابر المرضى والفنيين العاملين فيها بجانب برنامج تطوير الممرضات المبتدئات وكذلك تطوع افراد المجتمع لدعم برامج التأهيل الصحى وتجربة مستشفى الامل في تعزيز العمل ضمن فريق واحد للارتقاء بمستوى الاداء وكذلك تجربة المستشفى الكويتى بالشارقة في مجال اعداد نشرة اعلامية. وتتضمن خطة الادارة للعام المقبل عدة محاور حول تعزيز الخدمات التمريضية في مجال صحة المجتمع والرعاية الصحية الاولية والصحة المدرسية والطب الوقائى والامومة والطفولة فضلا عن تضمين الخطة لبرامج تشجيع المواطنات على الالتحاق بمهنة التمريض بجانب العمل على تطوير البرامج في الخدمات التمريضية والتطوير المستمر لمقدميها اضافة الى الارتقاء بمهنة التمريض وتعزيز وجود برامج مجتمعية في هذا المجال.

تعليقات

تعليقات