برنامجان للوقاية وصيانة أدوات الاطفاء بالمحلات والمستودعات: مليون درهم دعم من حكومة دبي للدفاع المدني

أعلن العقيد علي السيد مدير ادارة الدفاع المدني بدبي ان الادارة حصلت على مليون درهم دعما من حكومة دبي لشراء أجهزة تنفس وبعض التجهيزات الخاصة بالسلامة, معبرا عن شكره لحكومة دبي على دعمها المتواصل لادارة الدفاع المدني . وأشار العقيد علي السيد خلال مؤتمر صحفي عقده أمس الى ان الادارة عقدت اجتماعا مع شركات معدات الاطفاء لبحث برنامج الصيانة الشاملة للمحلات التجارية والمباني السكنية بحيث يتم اصدار بطاقة الصيانة للشركات التي تتولى هذه الأعمال. وقال انه تم تقسيم امارة دبي من 6 الى 8 دوائر اختصاص توزع على الشركات ذات التنظيم الشامل. وأضاف ان هذا البرنامج يضمن قيام أصحاب المحلات المعنية بصيانة أدوات الاطفاء بصفة دورية وخاصة في المستودعات, كما يتضمن هذا البرنامج تدرجا أفقيا في المهام بحيث يشمل لاحقا معدات الاطفاء الأخرى. وأوضح انه من ايجابيات هذا البرنامج انه لن نضطر الى تعيين مفتشي وقاية للصيانة الشاملة على مستوى دبي, بحيث تتكلف الشركات بتعيين فاحصي صيانة, كما سيتم رفع تقارير الوقاية بحق المخالفين الى ادارة الدفاع المدني التي ستقوم باتخاذ الاجراءات الادارية والقانونية المتاحة لتنفيذ برنامج الوقاية. وتطرق العقيد علي السيد الى البرنامج الثاني الخاص بوقاية المستودعات, حيث ان دور الدفاع المدني لا يقوم فقط على اطفاء الحريق, وإنما التركيز على الجانب الوقائي بصورة فعالة وذلك عن طريق رصد جميع المستودعات وترقيمها وربطها بالانذار المباشر, وكذلك معرفة محتوى هذه المستودعات ورصد كل هذه البيانات وربطها بغرفة العمليات حسب برامج الحاسب الآلي لتسهيل الوصول الى أماكن الحوادث بشكل سهل وسريع. وأشار العقيد علي السيد الى حادث حريق المستودعات الأخير, مشيرا الى ان الدفاع المدني تعامل بكفاءة يعلمها المتخصصون في الاطفاء, وقال انه تم انقاذ مستودعين متلاصقين لهذه المستودعات المحترقة, بالاضافة الى محطة البترول وسينما دبي والمستودعات الأخرى, مشيرا الى ان المستودعات كانت تحتوي على اطارات وغيرها من المواد سريعة الاشتعال التي تنبعث منها أبخرة ودخان ولهب يثير الفزع لدى العامة, حيث تم التعامل مع هذا الحادث بخطط تتناسب مع هذه النوعية من الحوادث وحماية المناطق المجاورة ومحاصرة النيران واطفائها بتكتيك هجومي, وهذا ما فعله بالضبط رجال الدفاع المدني, حيث تمكنوا من اطفاء الحريق في وقت قياسي بالنسبة لمثل هذه الحوادث. وأضاف: ان الدفاع المدني تلقى بلاغا بالحريق في الساعة الثامنة مساء, وتمت السيطرة على هذا الحريق في الساعة الثامنة و53 دقيقة بشكل تام. وقال ان درجة اللهب والدخان ليست لها علاقة بالسيطرة على الحريق, وحتى نتجنب مثل هذه الحوادث كان لابد من وضع هذا البرنامج لتفادي الحوادث في المستقبل. كتب جمال الملا

تعليقات

تعليقات