تعمل بالطاقة الشمسية وتوفر أربعة ملايين درهم: تشغيل أجهزة الدفع الجديدة بمواقف دبي اليوم

تبدأ بلدية دبي اعتبارا من صباح اليوم تشغيل 268 جهازا جديدا للدفع الآلي لمواقف السيارات في مختلف مناطق ديرة وبر دبي تعمل جميعها بالطاقة الشمسية وتضم ميزات متطورة لتسهيل عملية الدفع وتوفير وقت المفتشين والفنيين خلال الفحوصات الدورية . وذكر المهندس ناصر أحمد سعيد مدير ادارة الطرق ببلدية دبي ان الأجهزة الجديدة تم تركيبها في مناطق شارع الرقة وشارع نايف والمنطقة المركزية بديره (الرأس) اضافة الى منطقة سوق السبخة كما تم تركيبها في مناطق شارع خالد بن الوليد وشارع الضيافة ومنطقة الفهيدي والسطوة ببر دبي اضافة الى المواقف العامة الموجودة أمام مبنى (اتصالات) الرئيسي بديرة. واضاف ان الاجهزة الجديدة تتميز بكونها تعمل على الطاقة الشمسية مما يجعلها قليلة الأعطال بدرجة كبيرة كما أنها تتميز بوجود شاشة واضحة لا تؤثر عليها أشعة الشمس, مشيرا الى ان استخدام الطاقة الشمسية في أجهزة الدفع ادى الى توفير مبلغ أربعة ملايين درهم تقريبا تكلفة التوصيلات الكهربائية والحفريات فيما لو تم استخدام الأجهزة القديمة. وأضاف ان تكلفة الجهاز الواحد تعتبر مثالية بالمقارنة مع ميزاته حيث تبلغ 18 ألف درهم, موضحا أن الجهاز يعطي معلومات دقيقة عن أعداد التذاكر التي تم سحبها, وعن تفاصيل أخرى دقيقة تتيح للمفتشين التأكد من الدفع دون المرور على كافة المواقف. وأكد ناصر سعيد أن البلدية وضعت خطة على مدار العام المقبل لتركيب ما يقارب من 1000 جهاز مشابه لتغطية كافة مواقف السيارات في المناطق التجارية والتي تكثر عليها طلبات المستخدمين, وذلك بعد التأكد تماما من فاعلية الأجهزة الجديدة ونجاحها في تأدية المهمة. وأشار الى ان البلدية قامت كذلك بتطوير اللوحات الإرشادية الخاصة بمواقف السيارات, وتم تغيير لونها الى لون مميز للتنبيه على المستخدمين بوجوب الدفع. وأكد المهندس ناصر أحمد سعيد مدير ادارة الطرق أن هناك 48 جهاز دفع وعرض سيجرى تركيبها في فبراير 1999 ليبلغ مجموعة الاجهزة في المرحلة الثانية من نظام التحكم بالمواقف بامارة دبي الى 316 جهازا. وقال أن المشروع يتطلب تركيب لوحات ارشادية على جميع المداخل والمخارج للمناطق الخاضعة للرسوم, بالاضافة الى لوحات ارشادية توضح أماكن الاجهزة والمواقف المخصصة للمعاقين. وتتميز اللوحات الارشادية بلونها البرتقالي وهو نفس لون الجهاز, اضافة الى تحديد مداخل ومخارج الشوارع باللون البرتقالي وذلك لتسهيل معرفة مستخدمي المواقف بمناطق المواقف الخاضعة للرسوم. وأوضح مدير ادارة الطرق ببلدية دبي أسلوب استخدام النظام, مشيرا أنه على سائقي السيارات الذين يرغبون بايقاف سياراتهم في احد المواقف المتوفرة على الطريق اختيار المكان الشاغر والذهاب الى اقرب جهاز تذاكر وادخال الوقت حسب التعرفة المكتوبة على الجهاز ثم وضع التذكرة التي صدرت من الجهاز على مقدمة السيارة من الداخل بحيث تكون واضحة أمام الزجاج ونوه بأن المواقف ستكون بالرسوم من الساعة 8 صباحا وحتى الواحدة بعد الظهر ومن الساعة الرابعة بعد الظهر ولغاية التاسعة مساءً ما عدا أيام الجمع والعطلات الرسمية. وقال المهندس ناصراحمد سعيد ان عملية التدقيق والتفتيش على السيارات المخالفة سيتولاها موظفو البلدية الذين سيقومون بتحرير المخالفات للسيارات التي لا تلتزم بالنظام مثل الوقوف في المواقف العامة دون سداد الرسم المستحق او تجاوز مدة الوقوف المسموح لها نظير الرسم المدفوع او تجاوز الحد الاقصى لمدة الوقوف المقررة او القيام بأي افعال من شأنها تعطيل استخدام المواقف العامة او ارباك حركة المركبات فيها او تعريض المركبات او قائديها للخطر. مشيرا الى ان المفتشين سيقومون باتباع بعض الخطوات قبل تحرير أية مخالفة وذلك لاعطاء فرصة للمستخدمين في حال تأخرهم في اصدار التذكرة وذلك للحد من تحرير مخالفة عن طريق الخطأ منها التأكد من عمل الجهاز, واعطاء مهلة قصيرة للسيارة المخالفة في حالة ان السائق ذهب لشراء تذكرة او احضار عملة معدنية, واعطاء مهلة قصيرة للسيارة التي تعدت الفترة المحددة للوقوف ليتم تحرير المخالف بعد ذلك. وأعرب مدير ادارة الطرق ببلدية دبي عن أمله في أن يتجاوب الجمهور الكريم مع خطة البلدية الرامية الى تنظيم استخدام المواقف المتوفرة على الطريق, وقال نرجو من مستخدمي المواقف أخذ النظام بنظرة ايجابية عملية وعلمية وذلك لتنظيم وتسهيل استخدام المواقف للمصلحة العامة وليس من أجل الدخل للبلدية, كما أشار إلى ضرورة تحري الدقة في اللوحات الارشادية الموضوعة عند المداخل والمخارج لمناطق التحكم والتي تدل على مكان الجهاز اثناء التواجد في المناطق الخاضعة للرسوم. كما شدد على التأكد من وضع التذكرة على الواجهة الامامية للسيارة وبطريقة صحيحة تسهل عملية التدقيق عليها والاستعانة بمفتشي المواقف في حالة وجود أية مشكلة أو الاتصال بالرقم المباشر لطوارىء البلدية المدون على الجهاز.

تعليقات

تعليقات