برعاية حميد النعيمي: افتتاح مهرجان عجمان الأول مساء اليوم

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الاعلى حاكم عجمان يفتتح في السادسة والنصف من مساء اليوم مهرجان عجمان الاول تحت شعار (ثقافة وتسويق وترفيه وتراث) وذلك بمركز عجمان التجاري والذي يستمر حتى الثاني من ديسمبر المقبل. جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد بالمركز صباح امس وحضره محمد سعيد الهلي نائب رئىس جمعية احياء التراث ومدير مهرجان عجمان الاول ومحمد محمود راجي المتحدث الرسمي للمهرجان ونبيل قصاب باشا رئىس اللجنة الثقافية. واوضح محمد سعيد الهلي ان برنامج المهرجان يشمل الحياة التي يحتاجها الانسان يوميا وهو لكل الأعمار اذ نطالب الاجيال الحالية والناشئة بالتطلع لما كنا عليه في السابق حتى تعرف قيمة الاتحاد وتحافظ عليه وقال ان هذا المهرجان يعتبر خطوه لمهرجانات قادمة سنويا. وكان محمد محمود راجي المتحدث الرسمي باسم المهرجان قد استهل المؤتمر الصحفي قائلا ان المهرجان يضم ثلاثة احتفالات اساسية هي العيد الوطني وعيد العلم السادس عشر, وجائزة راشد بن حميد الثقافية الدورة الخامسة عشرة والتي اضيف اليها العديد من الانشطة الثقافية والتراثية والتسويقية والترفيهية ويهدف المهرجان الى ابراز وجه عجمان الحضاري والتركيز على ماتشهده الامارة من تطور في المجالات الصناعية خاصة وانها تعتبر الامارة الثالثة من حيث عدد المصانع. كما تشهد عجمان نهضة في الجانب العلمي وخاصة التعليم الجامعي والذي شهد افتتاح كليتين هذا العام هما كلية الخليج الطبية والكلية العربية. واضاف المتحدث الرسمي أن الهدف الثاني هو تعميق الانتماء للدولة والامارة ويشارك في هذا التعميق المواطنون والمقيمون على السواء للاسهام في حركة النمو وجذب الاستثمارات سواء من المدخرات المحلية أو الخليجية أو العربية أول الاجنبية. ويتسق هذا مع ما اصدره الحاكم من فرص تشجيعية للاستثمار ويهدف المهرجان الى تفعيل دور المرأة والشباب والطلاب باعتبارهم مصادر المجتمع وذلك من خلال طرق عديدة لتفعيل دورهم. وأشار محمد راجي الى ان أكثر من 180 شركة ومؤسسة تشارك في الجانب التسويقي, بالاضافة لمركز معلومات عن عجمان يهدف الى تزويد المستثمرين بمعلومات كافية بخلاف مركز اعلامي ومسابقات وجوائز ينظمها تلفزيون عجمان. وتحدث في المؤتمر نبيل قصاب باشا رئيس اللجنة الثقافية, مشيرا الى ان الانشطة الثقافية للمهرجان مكثفة ومتنوعة وتشمل الكبار والصغار, فبالنسبة للصغار تتعاون منطقة عجمان التعليمية فيما يتعلق بزيارة مدارسها لمعالم المهرجان حتى يشارك الطلاب في التعرف على الوجه التراثي لأجدادنا وليشاركوا في المسابقات الثقافية التي توزعت بين الفترتين الصباحية والمسائية. وقد تم رصد ألف سؤال للفترتين, تشمل مناهج التربية على مستوى المراحل الابتدائية والاعدادية والثانوية, وتم تخصيص جوائز قيمة لابنائنا الطلاب, بالاضافة الى سحوبات فائزة وقسائم المشتريات. اما فيما يتعلق بمشاركة الاطفال في الفترة المسائية, فهناك أنشطة متنوعة تشمل مسابقات المراسم الحرة ومسابقات القاء الشعر والحكاية ومسابقات لعبة الشطرنج. وفيما يتعلق بالانشطة الثقافية التي تخص الكبار, فقد تم التركيز على ان تكون محاور المحاضرات حول المرأة والطفل لأن ذلك يحقق الأهداف المرجوة والمنشودة لجمعية أم المؤمنين التي سوف تحتضن بعض هذه المحاضرات. كتب صلاح عمر الشيخ

تعليقات

تعليقات