تخريج الدورتين العشرين والحادية والعشرين من الكلية الجوية بالعين: خليفة يشهد حفل تخريج دورتي المرشحين الطيارين

شهد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة صباح أمس حفل تخريج دورتي المرشحين الطيارين العشرين والحادية والعشرين بالكلية الجوية بالعين . كما شهد الاحتفال سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء, وعبدالله المسعود رئيس المجلس الاستشاري الوطني, وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الشرقية نائب رئيس المجلس التنفيذي بأبوظبي, وسمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان, وسمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان رئيس ديوان الرئاسة, والفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس أركان القوات المسلحة, وسمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان رئيس دائرة الموانىء البحرية, واللواء سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وكيل وزارة الداخلية, وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان, ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي, ومعالي حميد بن أحمد المعلا وزير التخطيط, وسمو الشيخ محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان. وشهد الاحتفال كذلك عدد من أصحاب السمو الشيوخ والمعالي الوزراء, ونواب رئيس الأركان وكبار ضباط القوات المسلحة وأعضاء السلك الدبلوماسي والملحقين العسكريين لدى الدولة, وأولياء أمور الخريجين. وكان في استقبال صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان لدى وصوله إلى مقر الكلية الفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الأركان, والعقيد الركن طيار علي بن خادم المنصوري قائد كلية خليفة بن زايد الجوية. وقائع الاحتفال وبدأ الحفل في العاشرة والنصف بوصول صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان إلى ساحة العرض بالكلية الجوية, وبعد ان اتخذ سموه مكانه على المنصة الرئيسية عزفت الموسيقى السلام الوطني, بعدها قام صاحب السمو ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة, وقائد الكلية الجوية بالتفتيش على طابور الخريجين, ليبدأ بعدها خريجو الكلية وبعد قراءة القرآن الكريم بتقديم استعراض بالخطوة البطيئة رافعين رؤوسهم في شموخ, ويحمل كل منهم سلاحه الشخصي. وقد ارتدى زي الاستعراض العسكري. قدموا بعدها استعراضا آخر بالخطوة العادية يتقدمهم قائد طابور المراسم, حيث وقف الجميع أثناء مرور طابور العرض من أمام المنصة الرئيسية لتحية الخريجين, وقد اصطف أولياء الأمور في المدرجات ملوحين لأبنائهم. وعقب الانتهاء من الاستعراض, تقدم الخريجون للأمام أربع عشرة خطوة, أدوا بعدها القسم, مرددين (نقسم بالله العظيم ان نكون مخلصين لدولة الامارات ورئيسها, مطيعين لجميع الأوامر التي تصدر لنا من رؤسائنا منفذين لها, واضعين أنفسنا ومواهبنا في خدمة البلاد, محافظين على استقلالها وسلامة أراضيها) . كلمة القائد وألقى قائد كلية خليفة بن زايد الجوية العقيد الركن طيار علي بن خادم المنصوري كلمة رحب خلالها بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان. وقال: يسعدني في هذا اليوم الأغر من أيام قواتنا المسلحة التي تزداد قوة ومنعة وتقدما في شتى مجالات المعرفة, والمهارات المختلفة, يوما بعد يوم بفضل الله أولا, ثم برعاية صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة والتي يوليها رعايته الخاصة والحكيمة, وباسم كافة منتسبي كلية خليفة بن زايد الجوية, ان أرحب بكم ــ يا صاحب السمو ــ وأعبر عن بالغ الفخر والاعتزاز بتشريفكم ورعايتكم حفل تخريج دورتي الطيارين العشرين والحادية والعشرين. واستعرض دور الكلية منذ نشأتها, وقال: لقد مضى على تأسيس كلية خليفة بن زايد الجوية سبعة عشر عاما من البناء والتطور, وظهرت نتائج ذلك في المستويات المتقدمة التي حققها خريجوها في استيعاب التكنولوجيا المتطورة المتمثلة في الطائرات الحديثة التي يقودونها بكفاءة عالية. وقال: انه بفضل الله أولا ــ ثم بفضل الجهود والرعاية التي قدمتها قيادتنا الحكيمة ممثلة في صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة ــ استطاعت كلية خليفة بن زايد الجوية ان تحقق رقما قياسيا هذا العام بتخريج أعداد من الطيارين ذوي الكفاءة العالية نقدمهم للقائد وشعبه الوفي. وأعلن العقيد الركن طيار علي بن خادم المنصوري, ان كلية خليفة بن زايد الجوية تقوم باستمرار بتطوير مناهجها العلمية والعملية لتواكب التقدم الهائل في مجال الطيران وعلومه, مشيرا الى ان الكلية تفخر بقيامها بتدريب أعداد من أبناء الدول العربية الشقيقة ودول مجلس التعاون الخليجي, إلى جانب إخوانهم من أبناء الامارات, وقال انه يوجد بين المرشحين الطيارين الذين نحتفل بتخريجهم خريجون من دولة الكويت, ودولة البحرين, والجمهورية اليمنية, والجمهورية الاسلامية الموريتانية. العطاء والتضحية ووجه العقيد الركن طيار علي بن خادم المنصوري كلمة للخريجين, قال فيها: ان يوم التخرج هو يوم الانتقال إلى ميدان العطاء والتضحية, مشيرا الى ان هذا يمثل الخطوة الأولى في حياة الشرف والرجولة. وأضاف موجها كلامه للخريجين: ( اعلموا ان الأوطان لا تعزُّ إلا بأبنائها, وان هذا الوطن أمانة في أعناقكم وحمايته تقع على عاتقكم, وان الاخلاص لقيادته غايتكم, والحرص على تنمية قدراتكم ومهاراتكم هدفكم) . وقدم في نهاية كلمته التهنئة لشعب الامارات بتخريج الدورة العشرين والحادية والعشرين. وقال: اننا ونحن نحتفل بالدفعتين يحدونا الأمل ان نلتقي مرة اخرى لتقدم الكلية فوجا جديدا من صقور الجو هدية للوطن والقائد. توزيع الجوائز وعقب توزيع الجوائز وتقليد أجنحة الطيران تقدم قائد طابور المراسم ليعلن عن تسليم العلم, حيث تم تسليم العلم من الدورتين العشرين والحادية والعشرين الى الدورة التي تليهما, والتي ستواصل تلقيها للعلوم العسكرية بالكلية, وقد رددوا قسم المحافظة على العلم ليكون دائما عاليا خفاقا. نشيد الصقور ووسط حفاوة الجميع, تقدم حامل العلم الى ساحة الاحتفالات ليردد الجميع نشيد الصقور. وعزفت الموسيقى السلام الوطني وردد الخريجون الهتاف ثلاث مرات بحياة صاحب السمو رئيس الدولة. معرض الطيران بعدها قام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بتفقد معرض الطائرات الذي أقيم بمناسبة حفل التخريج. وفي ختام احتفالات الكلية, تم التقاط الصور التذكارية لصاحب السمو ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وهو يتوسط الخريجين. بعدها قام سموه بمصافحة الخريجين, كما صافح كبار قادة القوات المسلحة. العين ــ مكتب البيان

تعليقات

تعليقات