للاطلاع على آراء كافة الجهات: لجنة الوقاية من الجريمة تجتمع بالاتحاد النسائي

عقدت اللجنة التحضيرية للهيئة الوطنية للوقاية من الجريمة صباح امس اجتماعا مع المسؤولين فى الاتحاد النسائى العام بمقرالاتحاد بأبوظبى وذلك استكمالا لاجتماعاتها مع مؤسسات الدولة الحكومية والهيئات والجمعيات ذات النفع العام . وحضر الاجتماع العميد الركن علي راشد النعيمى مدير ادارة العلاقات والتوجيه بوزارة الداخلية ورئيس اللجنة كما حضره من جانب الاتحاد النسائى العام موزة حبروش السويدى مديرة الاتحاد ونورة خليفة السويدى مديرة مكتب العلاقات العامة ومريم الشامسى مسؤولة مكتب التنسيق والمتابعة وعائشة الرميثى مسؤولة ادارية. وتناول الاجتماع الدور الهام الذى يقوم به الاتحاد النسائى من خلال خدماته التى يقدمها للمجتمع وخدمته لشريحة كبيرة وهامة من شرائح المجتمع وخاصة الاهتمام بقضايا المرأة ودورها الفاعل فى هذا المجال. كما استعرض الاجتماع رؤية وزارة الداخلية وتوجيهات معالى الفريق الركن الدكتور محمد بن سعيد البادى وزير الداخلية ومتابعة اللواء سمو الشيخ سيف بن زايد ال نهيان وكيل الوزارة من أجل انشاء هيئة وطنية للوقاية من الجريمة والتى تضم كافة الجهات والمؤسسات والقطاعات المؤثرة فى المجتمع. وتهدف الهيئة بعد انشائها الى تفعيل كافة مؤسسات المجتمع من أجل المساهمة فى وقاية المجتمع من الجريمة والانحراف بحيث تلعب المؤسسات التربوية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية والطبية والامنية دورها فى وقاية المجتمع وتحصينه من الانحراف والخلل. وأكد العميد الركن علي راشد النعيمى أن هذا اللقاء يأتى أيضا للتعريف بالدور المستقبلى للهيئة والعمل على تفعيله مع كافة المؤسسات للمساهمة فى انجاح مشاريع وخطط الهيئة مؤكدا كذلك على أن مسؤولية وقاية المجتمع من الجرائم وأضرارها وأخطارها مسؤولية مشتركة تشارك فيها جميع الهيئات والمؤسسات كل فى موقعه للسيطرة على الاسباب المؤدية الى الجريمة والانحراف وسوف تستفيد هذه الهيئات والمؤسسات من المشاركة الفعالة للعديد من المتخصصين والدارسين من مراكز البحوث والمؤسسات الاكاديمية لوضع الخطط الملائمة للعناية بالمجتمع والوصول به الى أعلى درجات الوعى والسلامة. وأضاف أن اللجنة ستعمل على الاستفادة من تجربة المؤسسات العربية المماثلة والدولية فى هذا الميدان حيث أن الجريمة والوقاية منها عمل يتطلب تبادل الخبرات بين العديد من الجهات للتمكن من السيطرة عليها للتحكم بمؤثراتها السلبية على مجتمعاتنا. ومن جهة اخرى.. اجتمع العميد الركن علي راشد النعيمى صباح امس مع مديرة الاتحاد النسائى موزة الحبروش بمقر الاتحاد النسائى بالمبنى الجديد. وتم خلال الاجتماع بحث سبل مكافحة الجريمة وتشكيل هيئة وطنية لها يشارك فيها عدة جهات تشكل الدور الاكبر فى توعية الاسرة ومنها الجمعيات النسائية والمؤسسات التربوية وذلك عن طريق الندوات والمحاضرات الاجتماعية والثقافية. وركز العميد علي راشد النعيمى على دور الاتحاد النسائى والذى يعد من المؤسسات الهامة فى الدولة واختياره كقاعدة للتوعية وتسهيل العمل الذى تستند عليه الهيئة الوطنية كما ستضم الهيئة فى تشكيلها الجديد اعضاء من مختلف الجهات المسؤولة عن التنشئة ومشاركتها من خلال وسائل الاعلام المرئية والمسموعة. ويضم هيكل الهيئة الوطنية امينا عاما ورئيسا ولجانا تخصصية ولجان توعية ولجانا للوقاية وجميعها مازالت بصدد الدراسة من قبل وزارة الداخلية. ومن المنتظر ان تبدأ الهيئة اعمالها في نهاية العام الحالي.

تعليقات

تعليقات