محاضرة بالفجيرة عن التعليم والعولمة

ألقى الدكتور سعيد عبدالله حارب نائب مدير جامعة الإمارات لشؤون المجتمع محاضرة مساء امس الأول بمركز الشباب الثقافي الاجتماعي التابع لجمعية الاصلاح بالفجيرة.ودار حديث المحاضر حول(مستقبل التعليم في ظل العولمة)حيث استعرض المراحل التي مر بها مفهوم(العولمة)بداية من الاقتصاد الى الثقافة والاجتماع محذرا من خطورة هذا المفهوم الذي يعني التنازل عن قسط من اقتصادنا وقيمنا الاجتماعية وفلسفات تعليمنا لصالح هذا المفهوم الذي تمثل اتفاقية (الجات) مظهره الاقتصادي, ومؤثرات السكان والبيئة مظهره الاجتماعي. وقال المحاضر: ان حركة سكان العالم في حالة نمو متزايد بينما يتعرض سكان أوروبا الى حالة تناقص خلال العقود الماضية إذ كانوا في عام 1970 يمثلون نسبة 19% من سكان العالم, وفي عام 90 أصبحوا 11%, وفي عام 2000 سوف يصبحون 9% فقط من عدد سكان العالم وهذا يدفع أوروبا الى حالة من الخوف خاصة في ظل امتلاكها لما يعادل أربعة أخماس ثروة العالم ومداخيل دوله. وقال الدكتور حارب في محاضرته: ان ما حققته البشرية خلال العقود الثلاثة الماضية قد تجاوز كل ما تحقق خلال ثلاثين قرنا من عمر البشرية, لكن ذلك لم يكن في صالح الانسان الذي دمرته انجازات العلماء وتسببت في تعاسته لانها تجاهلت تماما كل الاصول والمفاهيم التربوية. وأضاف أن المخاوف من عصر العولمة تكمن في أن التعليم يمكن أن يقدم مادة علمية وبأرقى مستويات العلم لكن ذلك قد يكون مصحوبا بالعجز عن الوفاء بالمطالب التربوية. وكان بين حضور الأمسية التي تحدث فيها الدكتور سعيد حارب عدد كبير من المهتمين والتربويين في مقدمتهم خليفة مطر رئيس المكتب التنفيذي لفرع جمعية الاصلاح بالفجيرة وأحمد سيف المطري مدير الفرع. الفجيرة ــ محمود علام

تعليقات

تعليقات