حواسيب الصحة غير مريضة بعلة القرن

حددت وزارة الصحة خطة العمل المتعلقة بالتغلب على مشكلة القرن الناجمة عن عدم قدرة بعض أجهزة الحاسوب الآلي والمعدات الطبية التي تحتوي على خانتين فقط لتخزين التاريخ والتي لا تستطيع استيعاب تغير التاريخ مع بداية عام 2000 . وصرح حسن احمد العلكيم وكيل الوزارة المساعد للشؤون المالية والادارية بأن الوزارة قامت باجراء حصر شامل لجميع انظمة الحاسوب الآلي بمختلف المنشآت الطبية لمعرفة مدى ملاءمتها لتغيرات القرن المقبل حتى يتم علاج المشكلة على اسس سليمة. وقال في تصريح لــ (البيان) ان الحصر اظهر ان 60% من اجهزة الحاسوب تستطيع مواكبة التغير في التاريخ حيث تحتوي على اربع خانات لتسجيله وان 25% من الاجهزة يجب ان تتبدل ولا مجال لاعادة برمجتها فيما يمكن تعديل 15% من الاجهزة بشكل بسيط دون ان يستغرق وقتا طويلا او كلفة اقتصادية عالية. واضاف ان الوزارة قامت بتحديد مواصفات الاجهزة التي سيتم استبدالها عبر لجنة متابعة مشكلة عام 2000 برئاسة مصطفى خطيب رئيس شعبة الكمبيوتر بالوزارة مشيرا الى ان اهم مواصفات الاجهزة الجديدة تتمثل في القدرة على التلاءم مع القرن المقبل والتعامل مع البرامج الحديثة وكذلك مواكبة الازدياد المستمر لاحتياجات ادارات الوزارة. وسيبدأ تركيب الاجهزة الجديدة اعتبارا من بداية العام المقبل وذلك بعد اعتماد المخصصات المالية لذلك من قبل وزارة المالية والصناعة. وبالنسبة للأجهزة الطبية فقد قامت الوزارة باتخاذ نفس اجراء الحصر حيث اظهر ان المؤشرات عموما ايجابية وذلك مع وجود حاجة بسيطة لاستبدال او تولييف بعض الاجهزة. من جهته قال مصطفى خطيب رئيس قسم الكمبيوتر ان الوزارة معنية باستكمال كافة الاستعدادات للتغلب على مشكلة القرن حتى تتمكن من ذلك في موعد اقصاه منتصف العام المقبل. أبوظبي ــ محمد مصطفى موسى

تعليقات

تعليقات