في لقاء بين جمعية اعضاء هيئة التدريس و(البيان):أساتذة الجامعة يشيدون بدور(البيان)في معالجة القضايا الوطنية

في لقاء دعت اليه جمعية اعضاء هيئة التدريس بجامعة الإمارات عقد بهيلتون العين, شارك خالد محمد احمد المدير العام رئيس التحرير التنفيذي لمؤسسة البيان للصحافة والطباعة والنشر, وظاعن شاهين, والدكتور عبد الله العوضي.. وسعيد حمدان.. وسامي الريامي من أسرة تحرير(البيان)في حوار تناول العديد من القضايا الصحفية لتشمل دور الصحافة تجاة المجتمع.. وكذلك تجاة القضايا العربية والعالمية. وفي بداية اللقاء الذي تجاوز الساعتين.. تحدث الدكتور عبد الله الشامسي. رئيس جمعية اعضاء هيئة التدريس مؤكدا على الدور الهام الذي يمكن ان يقوم به عضو هيئة التدريس بالجامعة في اثراء الحياة السياسية والثقافية والاجتماعية بالدولة, وقال ان الكثير من فعاليات المجتمع لا تعرف الكثير عن اعضاء هيئة التدريس.. مشيرا الى انه يمكن في هذا اللقاء الذي يجمع نخبة من ممثلي الاعلام طرح هذه القضية الهامة بهدف وضع النقاط على الحروف لتحديد الخلل الموجود في محاولة للعمل على تلاشيه وبدء مرحلة جديدة من التفهم.. اللقاءات ضرورة من جانبه اكد خالد محمد احمد حرصه على مثل هذه اللقاءات ودعا اعضاء هيئة التدريس الى زيارة مؤسسة (البيان) والتواصل معها.. وقال ان الهدف من هذا اللقاء هو تنمية العلاقات ودعمها بشكل مستمر لتصل الى المستوى الذي يمكن اعضاء هيئة التدريس من المشاركة الفعالة في قضايا الوطن من خلال طرح الآراء والافكار. واكد خالد محمد احمد على اهمية الرأي الآخر خاصة اذا كان هذا الرأي صادرا من اعضاء هيئة التدريس الجامعيين وقال ان هذا من شأنه ان يساعد في عملية التطوير, اضافة الى انه يلبي احتياجات المجتمع. وقال ان اي توجيه من قبل القارئ خاصة اذا كان هذا القارئ هو عضو هيئة تدريس لا بد ان يؤخذ في الاعتبار وان يكون محل اهتمام القائمين على المؤسسة الصحفية. وطالب بمشاركة اعضاء هيئة التدريس في لقاءات وندوات مصغرة مع القائمين على العمل بمؤسسة البيان للاسترشاد بآرائهم وايضا للتعرف على طبيعة العمل الصحفي وقال ان هذه اللقاءات يمكن من خلالها التعرف ايضا على بعض القضايا التي تهم اعضاء هيئة التدريس وكذلك القطاعات الأكاديمية حتى يمكن للصحافة تدارك هذه القضايا والعمل على تناولها بالشكل الفعال والأمثل.. وقال ان اجراء مثل هذه الحوارات شيء هام للغاية مشيرا الى ان مؤسسة البيان لديها من الاصدارات مايستوعب آراء وافكار النخبة من اعضاء هيئة التدريس ومن هذه الاصدارات الملف السياسي. مشاركة الاساتذة وتناول خالد محمد احمد قضية مشاركة اعضاء هيئة التدريس بالكتابة.. وقال ان جميع صفحات البيان ترحب بأعضاء هيئة التدريس بالجامعة للكتابة والتعبير عن آرائهم, مؤكدا على عدم وجود حواجز بين اعضاء هيئة التدريس ومؤسسة البيان. التواصل والمبادرة وضمن اللقاء اكدت الدكتورة ابتسام سهيل من قسم العلوم السياسية على اهمية التواصل بين الاكاديميين والمجتمع, وقالت ليس هناك ما يمنع من تواصل عضو هيئة التدريس مع المؤسسة الصحفية ومن بينها مؤسسة البيان, وطالبت بان يكون التواصل والمبادرة من قبل الطرفين (اعضاء هيئة التدريس والمؤسسات الصحفية) . وتحدث الدكتور احمد المعصوم, من كلية العلوم الزراعية, الذي قدم الشكر لرئيس تحرير مؤسسة البيان, وقال انه يضم صوته الى الأخوان من اعضاء هيئة التدريس في ان يكون التواصل قائما, وقال بامكانية المساهمة بطرح العديد من القضايا ومنها قضية الأمن الغذائي في الوطن العربي, وكذلك قضية المياه. من جانبه اكد الدكتور قيس محمد راشد التميمي من قسم الاتصال الجماهيري على وجود العديد من القضايا التي يمكن ان تطرح في الصحف المحلية. كافة القضايا وفي تساؤل من رئيس تحرير البيان عن نوعية القضايا التي يمكن ان تطرح.. اشار الى ان البيان يوجد بها اكبر نسبة من الكتاب, وقال يوجد خمسة كتاب يوميا يكتبون في القضايا المحلية, مشيرا الى ان جريدة البيان تسعى وبشكل يومي الى تغطية مساحة كبيرة من القضايا المحلية.. وكذلك القضايا العربية. وفي مشاركة اخرى تناول الدكتور ابراهيم البلوشي من قسم التاريخ, المشاركات التي تقدم من بعض اعضاء هيئة التدريس ولم تنشر بالصحف.. وفي هذا الصدد قال رئيس تحرير البيان.. اذا كان المقال يتناول قضية محددة فالجريدة ترحب به.. مشيرا الى ان القائمين على الجريدة لايصادرون آراء قابلة للنشر, مؤكدا على ضرورة الا يكون هناك تخوف داخلي لدى الراغبين في الكتابة. اهتمامات الاكاديميين وتحدث في اللقاء الدكتور احمد عبد العزيز النجار عضو هيئة التدريس بقسم علم النفس بكلية العلوم الانسانية والاجتماعية, وقال ان البيان جريدة لها سمعتها.. مشيدا بالخطوات التي اتخذتها مؤخرا والتي احدثت نقلة نوعية في جميع المطبوعات التي تصدر عنها.. وفي هذا الصدد اكد الدكتور النجار على اهمية التعرف على اهتمامات الاكاديميين, وقال من الضروري كذلك تعريف الاكاديميين باهتمامات المؤسسة الصحفية حتى يمكن للاكاديمي المشاركة وبشكل فعال. وقال ان هناك بعض الاكاديميين يعتبرون ان مشاركة البعض نوع من التقليل من شأن الاكاديمي, وقال ان لدى الاكاديميين مشكلة في فهم مفهوم الصحافة, مؤكدا على ضرورة إزالة الفجوة بين المفهوم النظري للمعلومة وبين المفهوم التطبيقي للمعلومة, وقال ان هذه التساؤلات يمكن ان توجه لاعضاء هيئة التدريس كأكاديميين اكثر من ان توجه للمؤسسات الصحفية. كما تناول الدكتور النجار في اللقاء مجلة الرياضة والشباب , وقال انه من غير المعروف انها مجلة نسائية او مجلة رياضية. واكد الدكتور النجار في نهاية حديثه على ان جريدة البيان تعد من الصحف المؤهلة للارتقاء وفي اجابة على بعض الاستفسارات قال خالد محمد احمد المدير العام رئيس التحرير التنفيذي: ان مؤسسة البيان تعتمد على نفسها اعتمادا ذاتيا, مشيرا الى انها لم تتلق دعما حكوميا.. واستعرض رئيس التحرير: تطور الصحافة في دولة الإمارات, وقال انها مرت بمراحل مختلفة, حيث كانت البداية مؤسسة الاتحاد.. وصوت الأمه.. والوحدة.. والوثبة وهى مرحلة تمتد من السبعينات الى الثمانينات. مشيرا الى ان الصحافة ومنذ الثمانينات ولمدة خمس سنوات اخذت منحى آخر.. وتحدث عن مجلة الإمارات اليوم والتي تصدر عن مؤسسة البيان وقال انها تعد من المجلات الاقتصادية المتميزة في العالم العربي, وطالب اعضاء هيئة التدريس من الحضور الاطلاع على المجلة وابداء رأيهم, مشيرا الى ان بعض الدراسات الاقتصادية التي اجريت استشهدت بمجلة الإمارات اليوم في بعض القضايا التي تتناولها. سياسة الباب المفتوح وتحدث الدكتور عبد الرزاق الفارس, من كلية الادارة والاقتصاد, مؤكدا على اهمية مشاركة عضو هيئة التدريس في القضايا التي تطرح, مشيرا الى سياسة الباب المفتوح, والاستثمار الاجنبي, وقال بوجود تساؤلات تؤكد على ضرورة التوازن حتى يمكن للمجتمع ان يحتفظ بهويته, مشيرا الى مسؤولية المؤسسات الصحفية وفي مقدمتها البيان, لتحمل مسؤوليتها تجاه هذا. كما تحدث الدكتور عبد الرحيم الشاهين, من قسم العلوم السياسية, مشيرا بدور جريدة البيان في طرح القضايا والآراء واستشهد في هذا بما كان يكتبه هو في صفحات الآراء والدراسات. وتناول الدكتور محمد الشامسي, التواصل بين اعضاء هيئة التدريس المواطنين بالجامعة والمؤسسات الصحفية, وأكد أهمية هذا التوجه خاصة اذا كان هناك من المؤسسات الصحفية من يرحب بهذا. هوية المجتمع وتناول الدكتور عبد الرحمن شهيل, مساعد عميد كلية التربية لشؤون الطالبات, قضية الهوية بالنسبة للمجتمع, ودور الصحافة في هذا, مؤكدا على الدور الهام الذي تقوم به الصحافة في توجيه المجتمع. وفي هذا الصدد اكد خالد محمد احمد على الدور الهام الذي يمكن ان يقدمه عضو هيئة التدريس, وقال ان عليهم عبء كبير في تبني القضايا التي تهم المجتمع. وتحدث الدكتور سعيد الظاهري, من كلية الهندسة, مشيدا بالدور الذي تقوم به جريدة البيان, في التعريف بالتقنيات الحديثة من خلال الصفحات المتخصصة وقال باهمية تكوين قاعدة معلومات يستفيد منها المجتمع. وفي هذا اكد سعيد حمدان على وجود هذه القاعدة وقال بامكانية الاستفادة منها في جميع القضايا والدراسات التي تضمها القاعدة, مشيرا الى اهمية هذه القاعدة في خدمة الاكاديميين. 600 عضو وتحدث الدكتور عبد الخالق عبد الله من قسم العلوم السياسية, وقال بوجود اكبر قدر من المتخصصين في جامعة الإمارات حيث يصل اعضاء هيئة التدريس بها الى 600 عضو هيئة تدريس فيها 160 من المواطنين, وقال ان هذا العدد يمثل ثروة فكرية وبحثية يمكن استغلالها والاستعانة بها, واكد على ان الكثيرين من هؤلاء لديهم الرغبة في المشاركة في القضايا التي تطرحها الصحف المحلية.. وتحدث الدكتور عبد الخالق عن جريدة البيان, وقال ان ما يحدث الآن بها يمثل نقلة نوعية ومتميزة, مشيرا الى ضرورة الاستمرار في عملية التطوير لتشمل السقف السياسي. وفي نهاية اللقاء اكد خالد محمد احمد المدير العام رئيس تحرير البيان التنفيذي, على ان مؤسسة البيان تضم اكبر نسبة من المواطنين مشيرا الى ان البيان تفتخر بهذا الانجاز.. ودعا اعضاء هيئة التدريس لزيارة المؤسسة للتعرف عن قرب على الانجازات التي حققتها المؤسسة خلال هذه الفترة المحدودة. العين ــ مكتب البيان

تعليقات

تعليقات