تلقتها وزارة العمل، خمس لوائح نموذجية للقطاع الاجتماعي بدول مجلس التعاون

تلقت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية اللوائح النموذجية الاسترشادية التي انتهى المكتب التنفيذي لمجلس وزراء العمل والشؤون الاجتماعية بدول مجلس التعاون الخليجي من اعدادها والخاصة بتنظيم العمل في خمسة مجالات من قطاع العمل الاجتماعي . جاء ذلك في تقرير حديث اعده المكتب التنفيذي عن مجالات وآفاق التعاون الخليجي في مجالات العمل الاجتماعي. واكد التقرير أهمية دور النظم واللوائح النموذجية في عملية التنسيق والتكامل باعتبارها أداة فعالة في تطوير وتوحيد الصيغ والاجراءات وتأسيس لغة عمل مشتركة ما بين الاجهزة التنفيذية المعنية بدول مجلس التعاون الخليجي. واوضح التقرير انه في اطار السعي لانشاء وتطوير مؤسسات دور الرعاية المتخصصة للطفولة في الدول الاعضاء. وقام المكتب التنفيذي بجمع ما هو نافذ ومعمول به من النظم واللوائح التنظيمية في الدول الاعضاء بهدف اعداد لوائح نموذجية موحدة في ضوء تحليل ودراسة احكام تلك النظم واللوائح. وذكر التقرير انه تم تشكيل لجنة فنية متخصصة مكونة من ممثلين عن الدول الاعضاء والمكتب التنفيذي قامت بمناقشة واقرار الصيغة النهائية للوائح النموذجية الموحدة ومن اهمها: * اللائحة النموذجية لدور التربية الاجتماعية وتختص اللائحة بدور التربية الاجتماعية التي تنشئها وتتولى الاشراف عليها وزارات العمل والشؤون وتقوم بايواء الصبية والفتيات من البنين والبنات, ممن لا تقل اعمارهم عن ست سنوات ولا تزيد على الثامنة عشرة (او حسبما ينص عليه قانون الاحداث في الدولة) والذين يعانون من التفكك الاسري او فقد احد الوالدين او كليهما, وتقوم على تأمين الرعاية الاجتماعية والصحية وتوفير الفرص التعليمية لهم, واحاطتهم بالاجواء النفسية التي تعوضهم عن الحنان العائلي الذي فقدوه وبما يتيح تنشئتهم النشأة الاسلامية وتربيتهم التربية الاجتماعية والصحية السليمة, وترسيخ الاتجاهات والقيم الايجابية في شخصياتهم وانماط سلوكهم, مما يعمق صلتهم بالمجتمع ويمكنهم من اداء ادوارهم في انشطته المختلفة. * اللائحة النموذجية لدور الملاحظة الاجتماعية: وهي المؤسسات التي تنشئها وتتولى الاشراف عليها وزارات العمل والشؤون الاجتماعية, والتي يتم فيها ايداع الاحداث الذين لا تقل اعمارهم عن سبع سنوات ولا تزيد على الثامنة عشرة من الذكور والاناث ممن تقرر المحاكم او السلطات المختصة توقيفهم او حجزهم وذلك لاجراء الفحوصات البدنية والعقلية عليهم, والقيام بدراسة شخصياتهم والوقوف على اوضاعهم الاجتماعية والبيئية, اضافة الى الكشف عن خصائصهم النفسية واتجاهاتهم السلوكية تمهيدا لمحاكمتهم وتيسيرا لاختيار التدابير الملائمة لحالة كل منهم. * اللائحة النموذجية لدور التوجيه الاجتماعي: وهي المؤسسات التي تنشئها وتتولى الاشراف عليها وزارات العمل والشؤون الاجتماعية, ويتم فيها ايداع الاحداث الذين لا تقل اعمارهم عن سبع سنوات ولا تزيد على الثامنة عشرة من الذكور والاناث الذين تقرر المحاكم او السلطات المختصة ايداعهم فيها بهدف اعادة تربيتهم وتهذيبهم وتقويم سلوكهم من خلال تطبيق البرامج الاجتماعية والتربوية والدينية والصحية والمهنية والتعليمية التي تكفل تنمية القيم الايجابية لديهم وترسيخ الاتجاهات السلوكية السوية في نفوسهم مما يتيح لهم التكيف للعودة الى المجتمع كافراد اسوياء قادرين على المشاركة الايجابية في انشطته وفعاليته المختلفة. * اللائحة النموذجية لدور رعاية الطفولة: وهي المؤسسات الاجتماعية التي تنشئها وتتولى الاشراف عليها وزارات العمل والشؤون الاجتماعية, وتقوم بايواء الاطفال الذين تقل اعمارهم عن ست سنوات, والذين لا اسر لهم او ممن ينتمون الى اسر متصدعة, وتوفير الرعاية الصحية والنفسية والاجتماعية والترفيهية لهم, وتهيئة الظروف والاجواء المناسبة لنموهم الطبيعي ولتنشئتهم النشأة الاسلامية ولغرس القيم الايجابية فيهم واعدادهم ليكونوا مواطنين صالحين واعضاء نافعين في المجتمع. * اللائحة النموذجية لدور رعاية وتأهيل المعوقين: وهي المؤسسات التي تنشئها وتتولى الاشراف عليها وزارات العمل والشؤون الاجتماعية, وتتولى تقديم الرعاية الصحية والاجتماعية والنفسية اللازمة للمعوقين ممن اكملوا الثانية من العمر فما فوق, وتوفير الفرص المناسبة لتأهيل القادرين منهم على المهن والحرف التي تتناسب مع امكاناتهم وقدراتهم, وبما يتيح لهم اداء دورهم في مجالات العمل الملائمة والاعتماد على انفسهم في كسب رزقهم والذي يساعدهم في تحقيق تكيفهم الاجتماعي وتوافقهم النفسي. أبوظبي ــ سمير الزعفراني

تعليقات

تعليقات