تفاعلا مع برنامج(العناية هي الغاية)جنسية دبي تكرم83موظفا مثاليا

أكد المقدم سعيد مطر بن بليلة مدير ادارة جنسية دبي ان برنامج(العناية هي الغاية)الذي افتتحه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع في مطار دبي الدولي الاسبوع الماضي يعد دافعا لتقديم أرقى مستويات الخدمة للجمهور ليس من قبل موظفي المطار فحسب وانما من الموظفين في جميع الدوائر الحكومية المحلية والاتحادية ليسعوا قدما لتطبيق هذا البرنامج من دوائرهم, وان يبادروا لتطوير كفاءتهم بما يحقق الاداء الامثل في تعاملاتهم. وقال في كلمة له ألقاها في الحفل الذي اقامته ادارة الجنسية والاقامة بدبي لتكريم الموظفين المثاليين, ان التميز المنشود يقتضي عناية خاصة لتوجيهات المسؤولين والعمل على تكريس مفهوم التميز الذي يرقى الى مستوى التعامل في الدولة, مشيرا الى ان التوجيهات التي أسداها سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال جولته التفقدية بمطار دبي الدولي كانت وازعا لاذكاء روح المنافسة والحرص على تطوير الاداء في جميع المؤسسات. ودعا المقدم بن بليله الموظفين المكرمين الى الاحتفاظ بأجواء الاحترام والتقدير المتبادل مع اصحاب العلاقة وتزويدهم بالمستوى الراقي من الخدمات في كل موقع ومرفق, معربا عن امله في ان يكون هذا التكريم حافزا للاداء المتميز والعمل الجاد المتفاني حتى يكون ذلك نهجا تتبعه مجموعات اخرى تستحق التكريم مستقبلا. وقد تم خلال الحفل الذي اقيم صباح امس في قاعة الاجتماعات بادارة الجنسية والاقامة بدبي تكريم 83 موظفا وموظفة بالادارة فضلا عن الاقسام التابعة لادارة الجنسية والاقامة في المطار والموانىء, وذلك بتسليمهم شهادات تقدير ومكافآت مالية. ثم عقد المقدم سعيد مطر بن بليله مدير ادارة الجنسية والاقامة بدبي مؤتمرا صحافيا, اعلن فه سعي الادارة الى التقليل من استخدام المستندات الورقية قدر الامكان بعد ان تمت تغطية جميع الاقسام بأجهزة الحاسوب التي أسهمت بشكل فاعل في تقليص المدة المقررة لانجاز المعاملة الى زمن قياسي, مشيرا الى ان الادارة بدأت في انجاز ما يقارب من سبعة آلاف معاملة في نفس اليوم متضمنة التأشيرات بأنواعها والاقامة بأنواعها. وقال ان الادارة كانت قد أتمت استعداداتها لاحتواء تدفق زوار معرض (جيتكس 98) المقام حاليا بمركز دبي التجاري العالمي من دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية المجاورة, حيث تم ادخال بيانات جميع الزوار في نظام الكمبيوتر لزيارتهم في المرات المقبلة, كما اكد ان الادارة بدأت في وقت مبكر باصدار الجوازات المقروءة آليا لمواطني الدولة, وهو المشروع المزمع تطبيقه على مستوى دول الخليج مع حلول عام 2000. وفيما يلي اسماء المكرمين, وهم: النقباء: عتيق سالم عزاب, بدر محمد سالم, محمد احمد بن حريف, حسين علي عبدالله, عبيد حسن عيسى, حجي فرج سالمين, محمد حميد سلطان, محمد سالم شملان, ابراهيم راشد الطاير, ابراهيم علي محمد, محمد عبدالله ابراهيم, مبارك حمد سعيد, عقيل جمعة عبدالله, عدنان محمد احمد, يوسف عبدالوهاب الفيلي, جمعة مبارك خميس, عبدالله جعفر محمد. والملازمون: محمد حسن محمد, احمد اسماعيل, عبدالمطلب عبدالله خلفان, خورشيد احمد عباس, محمد عبدالله احمد. والمساعد أول محمد عبيد محمد, والوكيل علي محمد مال الله احمد, حسن علي المعمري, والمساعد أول ضاعن عبيد ضاعن, والمساعد سعيد عبدالله سعيد بيات, والوكلاء احمد بسام عبدالسلام, احمد عبدالخالق احمد, حسين درويش عباس, علي محمد الشمار, خالد علي يوسف, خالد عبيد بخيت, ابراهيم قمبر قاسم, ماجد سلطان بن عيدان, يوسف عبدالله احمد, خالد حسن اسد, راشد محمد السويدي, ابراهيم احمد عبدالله, موسى علي يوسف, فهد عبدالله حسن, محمد فلاح غلوم, عبداللطيف عبدالاله, خالد عبدالرحمن احمد, خليل ابراهيم محمد, علي شامبيه رمضان, علي حميد خليفة الشامسي. والرقيب أول عبدالله ماجد خلفان قريبان, محمد خميس الحاج, حسين عبدالله عبدالرحيم. والرقباء عائشة رستم حسين, سالم حسن عبدالله, سهى محمد الشامسي. والعرفاء عمر محمد عبدالرحمن, نعيمة سالم جمعة, شريفة سالم راشد, سليمان احمد السيد قريشي, ابراهيم احمد محمد حسن, عائشة حمد حارب, عائشة محمد حسن. والشرطي أول موزة احمد بوزيد, علي عبدالله حميد الهولي. والشرطيون فاطمة علي موسى, دنارة حسن عبدالله, معمر سيف سعيد بن سلوم. والمحاسب مدني ابراهيم عبدالفتاح تاج الدين, والمدنية سلمى مفتاح النعيمي, عائشة بلال سعيد, عزة عبدالله سعيد الغافري, والمدني خالد يوسف عبيد, والكاتب المدني علي عبدالله محمد شريف, سليمان عبدالله سليمان, سعيد علي اهلي, محمد سالم جمعة المهيري, والمدنية سهى اسماعيل علي الصفار, علياء فاضل خلفان المري, والكاتب المدني عبدالله احمد حسين حيدر, عبدالعزيز سيف احمد المزروعي, والمدنية فاخرة احمد فاضل, والمدني ترابيل فخرالدين شاهبان, والمدنية آمنة سعيد مبارك, والكاتب المدني سعيد محمد المري, والمدنية هناء خليفة عبدالله المري, والكاتب المدني محمد عبدالله ماجد الشامسي. كتب خالد درويش

تعليقات

تعليقات