لجنة طبية للكشف على المرضى الذين يوصي الاطباء بضرورة علاجهم في الخارج

أصدر معالي حمد عبدالرحمن المدفع وزير الصحة قرارا بتشكيل لجنة طبية تختص بالكشف على المرضى الذين يوصي الاطباء المعالجون بضرورة ارسالهم لتلقي العلاج خارج البلاد . ويرأس اللجنة الدكتور محمود عبدالله كاظم, وتضم في عضويتها كلا من الدكتور جوردن ادوارد سلايدن المدير الطبي لمستشفى البراحة, والدكتور محمد عزيز اوغلي استشاري امراض العظام, والدكتور اميرة احمد زهير اخصائية امراض النساء والولادة, والدكتور محمد حسن خميس اخصائي الامراض الصدرية, والدكتور محمد محمد يوسف نظري استشاري طب العيون, والدكتور نبيل عمر ابراهيم استشاري الجراحة عضوا احتياطيا, والياما راجو رايل مقررة للجنة. وتقوم اللجنة الطبية بالكشف على الحالات المرضية التي تحال اليها مسترشدة في ذلك بماتراه من تقارير وفحوص طبية, كما تتولى بعد الانتهاء من الكشف على المريض اعداد تقرير في شأنه يتضمن اسمه ومهنته وحالته العامة, ونتائج الفحوص الاكلينيكية وغيرها مما يتصل بالحالة المرضية التي ينبغي علاجها مع تشخيص هذه الحالة, وبيان رأي اللجنة في تعذر او عدم توفر وسائل علاجها في الداخل ومبررات ذلك. ونص القرار على انه يحق للجنة اذا تبين لها تعذر علاج الحالة المعروضة عليها او عدم توافر وسائل علاجها داخل الدولة, ان توصي بضرورة سفر المريض الى الخارج للعلاج. وللجنة ان تضمن توصياتها تحديد الجهة التي يتم فيها العلاج ومدته المبدئىة, ويجوز للوزير بناء على اقتراح الادارة المختصة في الوزارة ان يعدل جهة العلاج. وتجتمع اللجنة مرة كل اسبوع على الاقل في مستشفى البراحة الجديد بدبي للنظر في الحالات المحولة لها للنظر فيها واتخاذ الاجراء اللازم بشأنها وترسل تقارير اللجنة الطبية الى ادارة العلاقات الخارجية والصحة الدولية بدبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات