تحت رعاية حمدان بن راشد،مؤتمر الصحة العربي(98)يعقد بدبي ديسمبر المقبل600شركة عالمية من34دولة تشارك بالمعرض الصحي

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة رئيس دائرة الصحة والخدمات الطبية بدبي تنظم وزارة الصحة ودائرة الصحة بدبي وجمعية الامارات الطبية بالتعاون مع شركة(آي آي آر اكسيبيشونز)مؤتمر الصحة العربي الدولي(98)في مركز المؤتمرات الدولي بدبي في الثامن من ديسمبر المقبل بالتزامن مع افتتاح فعاليات معرض الصحة العربي الدولي المتخصص في المعدات والخدمات الطبية والمستشفيات والذي يقام في مركز دبي التجاري العالمي. وصرح الدكتور عبدالرحيم جعفر وكيل وزارة الصحة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بديوان الوزارة بدبي ان المؤتمر سيشهد مشاركة وزراء الصحة في كل من بريطانيا والدنمارك, بالاضافة الى مشاركة معالي حمد عبدالرحمن المدفع وزير الصحة الذي سيكون ضيف المؤتمر الرئيسي, حيث يلقي كلمة الافتتاح التي ستكون عن موضوع (مواجهة التحديات المستقبلية للخدمات الصحية بدولة الامارات العربية المتحدة) . وقال انه تمت دعوة فرانك دوبسون وزير الدولة للشؤون الصحية في المملكة المتحدة وعضو البرلمان وايب فالسبورج وزير الدولة الدائم للشؤون الصحية في الدنمارك اللذين دعيا لإلقاء كلمتين خلال المؤتمر الى جانب كلمة ثالثة يلقيها احمد عتيق الجميري مدير عام دائرة الصحة والخدمات الطبية في دبي. وأضاف ان فرانك دوبسون سيتحدث عن برنامج التأمين الصحي في بريطانيا وإنجازاته خلال الخمسين عاما الماضية وأوجه علاقته بالبرامج المطبقة بمنطقة الشرق الاوسط. ويتحدث وايب فالسبورج عن الرعاية الصحية كجزء مكمل للرفاه الاجتماعي في الدنمارك فيما يتحدث احمد الجميري عن الخدمات الصحية في دبي خلال الألفية المقبلة. وصرح الدكتور محمود فكري وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الطب الوقائي بأن هذا المؤتمر يتوجه بصورة رئيسية الى قطاع الخدمات الصحية الاتحادية وإلى العاملين فيه حيث يلتقى كبار المسؤولين بالوزارة والخبراء الدوليين لتبادل وجهات النظر حول مستقبل الخدمات الطبية في المنطقة وخصوصا في الدولة. ويتوقع د. فكري حضور ما يزيد على 500 شخص من قطاع الخدمات الطبية بالدولة, فيما يرجح ان يرتفع العدد الى 600 مع انضمام المشاركين في المؤتمر دوليا ومن القطاع الطبي الخاص. من جهة اخرى وجه جراهام لوك مدير معارض دبي في الشركة الشكر الى وزارة الصحة ودائرة الخدمات الطبية بدبي على الدعم الذي قدموه في سبيل انعقاد هذا المؤتمر الذي يعتبر منتدى على المستوى الدولي يعزز من دور الصحة العربي الذي يعتبر اضخم حدث من نوعه خارج اوروبا, كمحفز على تطوير قطاع الخدمات الصحية. وأضاف ان الاماكن المخصصة للمشاركين في القطاع الطبي الخاص ومن القطاعات الاخرى غير الطبية ستكون محدودة العدد, وسيكون رسم المشاركة 295 دولارا امريكيا من أجل ان تتاح لهم الفرصة للتعرف مباشرة على خطوط الرعاية الصحية الاقليمية والالتقاء مع كبار المسؤولين الحكوميين في هذا القطاع. وينقسم المؤتمر الذي ينعقد ليوم واحد الى ثلاث جلسات منفصلة, وتشهد القاء كلمات لستة متحدثين من الامارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ولبنان والمملكة المتحدة, وستدور الكلمات حول الموضوعات التالية: الخدمات الصحية من منظور عالمي, شراكة القطاعين العام والخاص لتطوير الخدمات الصحية, تحديث مرافق الخدمات الصحية لتلبية احتياجات الخدمات الصحية, تقييم التكنولوجيا الطبية وتحليل التكاليف نسبة للفائدة من الاستخدام وأخيرا تطور تكنولوجيا المعلومات في دول مجلس التعاون الخليجي. وسيقوم المشاركون ايضا بعد انتهاء فعاليات المؤتمر بزيارة لمعرض الصحة العربي 98 الذي ينعقد في الفترة من 8 ــ 11 ديسمبر المقبل وتشارك فيه اكثر من 600 شركة من 34 دولة وينظم تحت عنوان جديد هو (تكنولوجيا معلومات الصحة العربي المتخصص في الطب الاتصالي وأنظمة تكنولوجيا المعلومات الصحية وإدارة الحلول) . وأوضح جراهام لوك ان هذا المؤتمر يعتبر الجانب الرئيسي لبرنامج ملتقيات (الصحة العربي) التي ستضم مؤتمر طب العيون في 9 ديسمبر ومؤتمر الشرق الاوسط الاول وورشة عمل طب الاسنان التجميلي في الفترة بين 9 ــ 11 ديسمبر. وأضاف ان متحدثين دوليين سيقومون خلال مؤتمر طب العيون بإلقاء الضوء على احدث التقنيات في هذا الحقل التخصصي المهم, وسيكون من ابرز المتحدثين الدكتور منصور ارملي والبروفيسور أميراتوس من جامعة جورج واشنطن الامريكية والذي يعتبر واحدا من ابرز المتخصصين في معالجة الجلوكوما. اما مؤتمر الشرق الاوسط الاول لطب الاسنان التجميلي فينعقد يومي 9 و10 ديسمبر فيما تقام ورشات العمل في 11 ديسمبر, ويرأس جلسات المؤتمر الدكتور ابراهيم عرب رئيس دائرة طب الاسنان في وزارة الصحة فيما يلقي متخصصون دوليون من الولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا كلماتهم فيها. وقد صممت ورشات عمل المؤتمر بحيث تمكن اطباء الاسنان وفنيي الاسنان في المنطقة من الاطلاع على احدث التقنيات في هذا التخصص. وسيقوم متحدثون من وزارة الصحة وجامعة الامارات في العاشرة من ديسمبر المقبل بإلقاء الضوء حول دور وأهمية بحوث الاعشاب في الطب المعاصر وفهم العلاج المثلى وعلاقته بالطب المعاصر وتقييم ردود الفعل المعاكسة والمواد السمية المتعلقة بالعلاجات البديلة. كتب بسام فهمي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات