حميد النعيمي يتفقد المقر المؤقت للكلية العربية الجامعية بعجمان

تفقد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الاعلى حاكم عجمان امس المقر المؤقت للكلية العربية الجامعية واطمأن على امكانية الدراسة فيه بصورة طيبة ريثما يتم اعداد المقر الدائم للكلية حيث يخصص له الارض والمكان المناسب . وعقب الجولة ادلى سموه بتصريحات قال فيها لقد انشئت كلية عجمان منذ عشر سنوات حيث كانت الاولى في الدولة على صعيد التعلىم العالي الخاص والان اصبحت بفضل الله جامعة لها اعتبارها. واوضح سموه ولما كانت الدراسة فيها باللغة الانجليزية فقد لوحظ احجام اعداد غير قليلة من الطلاب عن الالتحاق بها لعدم تمكنهم من اللغة الانجليزية علاوة على عدد غير قليل لا يستطيعون المواصلة وينقطعون عن الدراسة فكانت فكرة انشاء الكلية العربية الجامعية لتتم الدراسة فيها باللغة العربية تسهيلا على الطلبة العرب وتيسييرا علىهم في اتمام دراستهم الجامعية. واضاف سموه وعلاوة على ان الجامعات في البلاد العربية تتم الدراسة فيها باللغة العربية فقد يضطر الطلاب الى الانتقال الى بلدانهم قبل اتمام الدراسة فتكون امامهم فرصة التحويل ومعادلة المواد التي درسوها في الكلية بنظيراتها من الجامعات العربية الاخرى ومن اجل ذلك تم توجيه القائمين على الكلية بضرورة مراعاة ان تكون المواد التي تدرس في التخصصات المختلفة متوافقة مع مثيلاتها في التخصصات المشابهة في الجامعات العربية. وقال صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي ان الكلية العربية الجامعية قد ابرمت عدة اتفاقيات للتعاون العلمي مع عدد من الجامعات العريقة مثل جامعة الازهر الشريف وجامعة الزقازيق والاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا وهي احدى مؤسسات الجامعة العربية من شأنها اتاحة الفرص امام الطلبة المضطرين الى الانتقال خارج الدولة. وذكر سموه ان هذه الفرص ستفتح امام الطلبة الطريق للدراسات العلىا حيث ستطرح مناهج للماجستير وصولا الى تخصص اعلى في الدكتوراه. وحول تواجد اكثر من جامعة وكلية في اماكن متقاربة قال سموه. ان العلم رحم بين اهله ولا اظن ان كثرة الجامعات والكليات الا مزيدا من الفرص امام الطالب وتنوعا في طرق الدراسة ومجالات التخصص تلبية لحاجات المجتمع في الامارات والمجتمعات العربية. واضاف بان تعدد الجامعات والكليات سيؤدي الى نشاط الحركة العلمية والثقافية وسيكون بينها تعاون وتفاعل علمي ويستفيد اللاحق من تجارب السابق باعتبارهم اخوة في بلد واحد. ونوه سموه الى ان التنافس بين هذه الجامعات ان وجد سيكون لمصلحة الطالب لانه تنافس في مجالات العلم والخير الذي قال الله فيه وفي ذلك فليتنافس المتنافسون. وعن اعتراف وزارة التربية التعلىم العالى بالكلية قال صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الاعلى حاكم عجمان... ان اعتراف الوزارة او غيرها من الجهات الرسمية والعلمية لايكون الا بعد اتمام المسيرة التعلىمية للكلية وتخريج الدفعة الاولى ومعادلة المواد التي درسوها ومن ثم معادلة الشهادة وهذا ما حدث مع كلية عجمان للعلوم والتكنولوجيا ومع غيرها من الكليات الخاصة في الدولة مثل كلية طب دبي وغيرها وهو ما نأمل ان يكون ان شاء الله بالنسبة للكلية العربية الجامعية بعد تمام مسيرتها التعلىمية وهو امر يتم تلقائيا مع الالتزام العلمي والاكاديمي موضحا سموه ان بعضاً من التخصصات الجديدة التي تطرحها جامعة عجمان لا تزال قيد البحث حتى تتم معادلتها والاعتراف بها. وقال سموه في ختام تصريحه بانه اوصى القائمين على الكلية العربية الجامعية بان يكونوا على اتصال دائم بوزارة التعلىم العالي واطلاعها اولا بأول على المناهج والتخصصات والمسيرة الاكاديمية حتى لا تكون هناك عقبات في المستقبل القريب في المعادلة والاعتراف بشهادة الكلية العربية الجامعية.. وهذا هو نفس الشيء الذي يتم بالنسبة لكلية الخليج الطبية وعما قريب ان شاء الله تصبح جامعة مرموقة لها مكانتها بين الجامعات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات