لقطات للذكرى من مفاجآت الصيف

مرت مفاجآت صيف دبي وتركت لدى العديد من الناس انطباعات مختلفة وذكريات اكثر اختلافا ارتبطت بعشرات الفعاليات وربما المئات التي زارها الآلاف من الرواد واستمتعوا بها وتركت لديهم آثارا طيبة وايجابية . ويمكن القول بلا مبالغة أنه لم يحدث على مدى اكثر من سبعين يوما من فعاليات المفاجآت حدث واحد مؤسف ينغص من بهجة ومتعة المفاجآت, ولم يعكر صفو الناس في أماكن الفعاليات اي شيء يذكر, بل على العكس يشهد الجميع بمدى نجاح وكفاءة النظام والادارة المحكمة التي وجهت الفعاليات منذ البداية وحتى النهاية, وخرجت الاحتفالات مبهجة منذ افتتاحها في حديقة ووندر لاند وحتى النهاية, ورغم حرارة طقس يوليو إمتلأت الحديقة بالجمهور. وتتابعت الفعاليات التي شرفها في نهاية المرحلة الاولى منها بجولته السامية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع وقد اشار سموه اثناء جولته على الفعاليات بأن الهدف الأساسي من المفاجآت هو تنشيط السياحة في دبي في فصل الصيف, وأكد سموه ايضا على أهمية دور القطاع الخاص في تنمية السياحة في دولة الامارات والذي ينتظر منه الكثير. وتتابعت الفعاليات وبرزت عروض مدينة الرسوم المتحركة وفريق الرجل الوطواط الذي جذب بشكل يومي المئات من الجماهير بحيث كان يصعب الحصول على مكان اثناء العرض طوال الاسبوع. وتواصلت الفعاليات وزادت فاعليتها بحضور فريق السيرك الروسي على الجليد الذي قدم عروضه الرائعة في حديقة النصر ليجرلاند ولاقى اقبالا كبيرا من الجمهور ربما لم يشهده عرض آخر سوى مشاركة مفاجآت صيف دبي في احتفالات عيد جلوس صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة وهو الحفل الذي نظمه تلفزيون دبي في القاعة الكبرى في مركز دبي التجاري العالمي والتي امتلأت عن آخرها بحشد هائل من الاطفال وأهاليهم. وتستمر الفعاليات لتقدم للجمهور كل جديد ومرح وجذاب ومفيد, وتأتي مفاجآت التراث التي عكست بشكل واضح مدى اصالة دبي وانتمائها العربي والاسلامي. وجاءت فعاليات العودة للمدارس التي أعدت الاطفال بشكل مبهج ومرح للعودة للفصول من خلال نماذج الفصول الدراسية التي أقامتها في المراكز التجارية جمعية الامارات للفنون التشكيلية. وخلال كل الفعاليات منذ البداية وحتى نهاية المفاجآت وفرق الفنانين الروس المتجولين تقدم عروضها في مختلف انحاء دبي ليلا ونهارا. وتنتهي المفاجآت قريبا, وتبقى منها الذكرى, ذكرى اللحظات الجميلة والمناظر الرائعة والفعاليات المبهجة, ولتفعيل الذكرى يلزم تنشيط الذاكرة وخير وسيلة لذلك الصور التي نعرض بعضها هنا, مع أمنيات بالعودة للقاء في مفاجآت جديدة. كتب مغازي البدراوي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات