مع بداية العام الجامعي الجديد:17الف طالب وطالبة تستقبلهم جامعة الإمارات اليوم منهم13365طالبة و3635طالبا

يتوجه17الف طالب وطالبة اليوم الى جامعة الإمارات مع بداية العام الجامعي الجديد منهم13365طالبة و3635طالبا . وتبدأ صباح اليوم عمليات السحب والاضافة التي تستمر حتي يوم الاربعاء المقبل. وكانت الجامعة قد استقبلت مع بداية الاسبوع الماضي 4300 طالبا وطالبة من المستجدين حيث تم توزيعهم على المساكن الجامعية اضافة الى اجراء اختبارات قياس القدرات التي اجرتها وحدة المتطلبات الجامعية. من جانبه اكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الاعلى للجامعة ترحيب ادارة الجامعة بالطلبة المستجدين والمستمرين وطالبهم بآداء متميز مع بداية عام جامعي جديد, مشيراً الى اهتمام الجامعة بتطوير الخطط الدراسية وربطها بالمستويات العالمية اضافة الى احتياجات سوق العمل في الدولة مؤكدا معاليه على ان الجامعة تسعى نحو الحصول على الاعتراف الدولي بهذه البرامج من قبل المنظمات الدولية المتخصصة والمعتمدة. واعلن معاليه عن انطلاقة جديدة نحو برامج الدراسات العليا يراعى فيها التخصصات الملائمة لحاجة الدولة والتي يشترط ان تكون على درجة عالية من الجودة والاتقان وفقاً للمستويات المحددة والمتعارف عليها في الجامعات المتقدمة. كما اعلن معاليه عن دعم انشطة البحث العلمي ونقل التقنيات للجامعة على ان يتم ربط ذلك باحتياجات عمليات التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالدولة, اضافة الى العمل على تقوية العلاقة البحثية بين الجامعة والجامعات ومراكز البحوث العالمية مؤكدا معاليه على استمرارية تدعيم مثل هذه العلاقة مع مؤسسات المجتمع لتصبح جامعة الإمارات وبحق مركزاً للدراسة الشاملة لواقع المجتمع. واكد معاليه ومع بداية العام الجامعي الجديد على ضرورة تعميق دور الجامعة في خدمة المجتمع واحداث الوعى اللازم لذلك مع التطبيق الفعال لهذا الدور وتقديم برامج التدريب والتعليم المستمر بما يسهم في دفع جهود التنمية للموارد البشرية بالدولة. كما اكد معاليه على ضرورة تكثيف الاعتماد على التقنيات الحديثة في العملية التعليمية بكافة ابعادها ومختلف مجالاتها. واشاد معالي الشيخ نهيان برعاية صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة لمسيرة النهضة الحضارية التي تشهدها الدولة في القطاعات المختلفة - خاصة قطاع التعليم العالي, كما اشاد معاليه بدعم صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي واخوانه اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى حكام الإمارات لمسيرة الجامعة, كما وجه معاليه الشكر لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولى عهد ابوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة رئىس المجلس التنفيذي بابو ظبي على دعم سموه المستمر لجامعة الإمارات مؤكدا على ان العام الجامعي الحالي سوف يشهد تطويراً للعمل في ادارة شئون الخريجين وبرامج مطبوعات الجامعة, اضافة الى تنظيم برامج التعليم المستمر, وكذلك دعم انشطة البحث العلمي, وتوفير التمويل اللازم للمشروعات البحثية, وطالب معالية بضرورة العمل على تشجيع البحث العلمي في المجالات التي ترتبط بواقع المجتمع لتكون جسوراً للتعاون مع الهيئات والمؤسسات المجتمعية. كما اكد معاليه ضمن توجيهاته على ضرورة التطوير المستمر للمكتبات ومصادر المعلومات والعمل على توفير المناخ الاداري الملائم ونظم العمل بالجامعة مع الاستمرار في رفع مستويات جودة الخدمات الادارية بالجامعة. ومن جانبه اكد الدكتور هادف بن جوعان الظاهري مدير الجامعة, عزم الجامعة على مواصلة مسيرتها لتكون في مقدمة مؤسسات التعليم العالي بالدولة, مشيراً الى ان الجامعة وبتوجيهات من معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان تسير بخطوات مدروسة نحو مصاف الجامعة العالمية مؤكدا على ان كل هذا يتحقق من خلال الجهود المخلصة لاسرة الجامعة وقال ان الجامعة بدأت ومنذ العام الماضي في وضع خطة استراتيجية لمدة عشر سنوات مقبلة حيث شاركت لجان جامعية متخصصة في تحديد محاور هذه الاستراتيجية لتشمل المحاور الاكاديمية والادارية والطلابية. مشيراً الى ان الجامعة استعانت في هذا الخصوص بالخبرات العالمية. واضاف ان الجامعة تواصل جهودها من اجل تطوير العملية التعليمية لتشمل تحديث طرق التدريس وتقنيات التعليم اضافة الى تدعيم مؤسسية استخدام طرق التدريس المطورة, مشيراً الى ان الجامعة عملت على توفير المختبرات المناسبة من الحاسب الآلي لجميع الكليات, حيث تم استبدال اجهزة الحاسب الآلي القديمة باجهزة متطورة, اضافة الى تجهيز خمس قاعات ذكية ثابته ومتحركة كما عملت الجامعة على توفير اجهزة عرض البيانات الالكترونية والشفافيات والفيديو والتلفزيون كما بدأت الجامعة في تنفيذ خطة لتزويد كل عضو هيئة تدريس بجهاز حاسب آلي بمكتبه. واكد الدكتور هادف الظاهري على ان الجامعة حققت قفزات نوعية في مجال التدريس كما بدأت الجامعة العام الماضي وبتوجيهات من معالي الشيخ نهيان في رصد ميزانية للبحث العلمي قيمتها خمسة ملايين درهم من بينها ميزانيات لتمويل البحوث الجماعية بالكليات بما يشجع اعضاء هيئة التدريس على البحث العلمي, مشيراً الى ان بعض الكليات قدمت عدداً من المشروعات المقترحة لبرامج الدراسات العليا حيث تم اعتماد بعضها. واكد الدكتور هادف الظاهري على اهمية تنفيذ توجيهات معالي الشيخ نهيان الخاصة بتعزيز مفهوم الريادة في جامعة الإمارات, مشيراً الى ضرورة المراجعة المستمرة لطبيعة نشاط الجامعة وقال ان الجامعة تقوم ومن اجل هذا بدراسة دورية لبرامجها وخططها عن طريق التقييم الخارجي بحيث اصبح التقييم الخارجي احد المزايا العلمية للجامعة. واعلن الدكتور علي راشد النعيمي نائب مدير الجامعة لشؤون الطلبة عن الانتهاء من الاجراءات الخاصة باستقطاب 142 عضو هيئة تدريس من المستجدين للعمل بالجامعة اضافة الى 20 استاذا زائرا, كما اعلن عن الانتهاء من جميع اعمال الصيانة والتجهيزات الخاصة بالسكن الداخلي للطلاب والطالبات, مشيراً الى ان الجامعة تسلمت وحدة سكنية جديدة بسكن المقام للطالبات تسع 500 طالبة, اضافة الى الانتهاء من تزويد جميع المباني السكنية بمبردات حديثة للمياة وسخانات واجهزة تلفزيون بكل جناح سكني وكذلك تجهيز قاعات استذكار بسكن الطالبات, هذا اضافة الى الانتهاء من صيانة وتجهيز النوادي الاجتماعية وصالات الانشطة بسكن الطلاب والطالبات. واشار نائب مدير الجامعة لشؤون الطلبة على ان المنشآت السكنية الجامعية في توسع مستمر, وقال ان السكن الداخلي استوعب هذا العام حوالي 13 الف طالب وطالبة منهم 10 آلاف طالبة و 3 آلاف طالب, واعلن عن خطة للسكن الداخلي اعتمدها قطاع شؤون الطلبة تستهدف تحقيق التجانس بين طالبات السكن من خلال توزيع طالبات الكليات على مواقع سكنية موحدة حيث تم توزيع طالبات كلية العلوم الانسانية والاجتماعية على سكن مقام (1) وسكن توام وطالبات كلية العلوم الزراعية في مقام (1) وكلية التربية مقام (2) وسيح بن عمار وكلية الهندسة بسكن سيح بن عمار, وكلية الطب والعلوم الصحية وطالبات الادارة والاقتصاد بسكن مقام (3) وطالبات كلية العلوم والشريعة والقانون بسكن مقام (4) , واعلن عن تعيين 21 مشرفة بالسكن الداخلي للطالبات. من جانب آخر اكد نائب مدير الجامعة لشؤون الطلبة على ان الجداول الدراسية اصبحت مكتملة الآن وسيتم اعلانها اعتباراً من اليوم بحيث يمكن لكل طالب او طالبة تحديد الجدول الدراسي الخاص بها. واكد الدكتور محمد يوسف نائب مدير الجامعة للشؤون العلمية والتعليمية على ان تقنيات المعلومات تعد المحور الاساسي لتحديد بيئة العمل سواء على مستوي التدريس او البحث العلمي مشيراً الى ان قدرة الجامعة على استقطاب العناصر المتميزة من اعضاء هيئة التدريس تتوقف بدرجة كبيرة على خصائص البيئة التقنية, مؤكداً على ضرورة التوظيف الفعال لتقنيات المعلومات في التدريس واستخدام طرق التدريس المطورة. واشار الى اهتمام الجامعة باعضاء هيئة التدريس من خلال رصد جوائز للمتميزين والدعم المالي لانشطة اعضاء هيئة التدريس في البحوث والابتكار في التدريس, وكذلك نظام العقود طويلة الاجل, وقال انه تم هذا العام استكمال برامج لدعم التميز من خلال نظام يضمن منح علاوات تميز لاعضاء هيئة التدريس, واكد على ان الجامعة استكملت عملية استقطاب هيئة التدريس للعام الجامعي الحالي وعددهم 142 عضوا يمثلون حوالى 25% من اجمالي عدد اعضاء هيئة التدريس بالجامعة, وقال انه تم توزيع الاعضاء الجدد على الاقسام العلمية, اضافة الى 20 عضو هيئة تدريس من الاساتذة الزائرين. واكد الدكتور محمد يوسف على ان قطاع الشؤون العلمية انتهى من تحديث البنيه الحاسوبية والمختبرية بالجامعة لتشمل استبدال جميع اجهزة الحاسوب باجهزة حديثة حيث تم تشغيل 650 جهازا خلال الفصل الاول من العام الجامعي الماضي, مشيراً الى انه سيتم خلال الفصل الاول من العام الجامعي الحالي تشغيل 765 جهازا واعلن عن استكمال اجراءات التعاقد على 1100 جهاز اضافة الى توفير 31 طابعة حديثة خلال هذا الفصل و 48 طابعة اخرى خلال الفصل الثاني من العام الجامعي الحالي كما عملت الجامعة على توفير 260 جهازا من الاجهزة المعاونة في عملية التعليم تم تركيبها بالقاعات الدراسية. من جانبه اكد الدكتور احمد خليل المطوع نائب مدير الجامعة لشئون التخطيط اهتمام الجامعة بالتوسع في الحرم الجامعي مع زيادة اعداد الوحدات السكنية خاصة للطالبات مشيراً الى ان الجامعة انتهت من تجهيز وحدة سكنية جديدة تستوعب 500 طالبة كما تتسلم الجامعة وحدة اخرى بسكن المقام في يناير المقبل, اضافة الى المطعم الشامل الذي يقدم 9 آلاف وجبة غذائية ساخنة يوميا. وقال ان ادارة الحرم الجامعي انتهت من المخطط الانشائي للمرحلة الثانية بمركز الخدمات الجامعية بكليات الطالبات والذي يضم 44 قاعة دراسية حديثة على طراز القاعات الدراسية بجامعة هارفارد كما اعلن عن الانتهاء من تطوير مركز الحاسب الآلي بالجامعة. العين ــ مكتب البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات