رئيس الدولة في حديث لصحيفة نيويورك تايمز: جهود الوساطة الامريكية في القضية الفلسطينية غير عادلة، تواجد القوات الامريكية في الخليج لاهداف ثلاثة محددة

أكد صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة انه لابد من عقد قمة عربية شامله لمواجهة التحديات الراهنه ومعالجة قضايا الامة العربية وتحقيق تضامنها . ودعا صاحب السمو رئيس الدولة فى حديث الى صحيفة (نيويورك تايمز) الامريكية (الولايات المتحده ومجلس الامن والمجتمع الدولى الى انتهاج سياسة عادلة تجاه القضايا العربية والتشاور مع الدول العربية فى أى أمر يخص اى شعب عربي. ووصف سموه الموقف الامريكى من عملية السلام بأنه غير عادل لان رأي الفلسطينيين غير مسموع ولا يؤخذ به أما كلمة اسرائيل فهى المعتمدة والمسموعة. وأعرب صاحب السمو رئيس الدوله عن استعداد دولة الامارات لمواصلة المفاوضات مع ايران بشأن الجزر الثلاث بشرط ان تكون محددة المدة, واذا لم يتم التوصل الى نتيجه يتم اللجوء الى التحكيم الدولي. وفيمايلى نص الحديث الشامل الذى ادلى به صاحب السمو رئيس الدولة الى دوجلاس جيل كبير مراسلى صحيفة (نيويورك تايمز) الامريكية. سؤال.. كيف ترون نتائج زيارة وزير خارجية ايران الاخيره لدولة الامارات وهل تشعرون بالارتياح بعد لقائكم به. رئيس الدولة.. هذه الزيارة لاتختلف عما سبقها من زيارات لمسؤولين ايرانيين للدولة خلال العامين الماضيين الا فى الشىء القليل الذى يتمثل فى تغيير باتجاههم نحو الصواب.. وهذا ما نأمله. وبالنسبة للمفاوضات حول قضية الجزر الثلاث فاننا على استعداد لمواصلتها بشرط ان يكون لها وقت محدد واذا لم نصل الى نتيجه نلجأ الى التحكيم الدولى لان الحكم يعرف صاحب الحق فى ضوء ما يقدمه من براهين ومن هو على صواب ومن هو على خطأ وهذا هو الطريق للوصول الى حل . سؤال.. وهل وافق وزير الخارجية الايرانى على هذا الرأى . رئيس الدولة.. الوزير الايراني لم يرفض ولم يوافق.. لم نسمع ردا نهائيا محددا. سؤال.. هل تعتبرون ان ايران تمثل تهديدا لامن دولة الامارات.. ام انكم ترون ان التوجهات الايرانية بدأت بالتغيير.. وهل تشعرون بالارتياح ازاء هذه التوجهات. رئيس الدولة.. الكلام مختلف عن السابق واللهجة أهدأ.. ويقال ان الرئيس خاتمى يريد الانفتاح على جيرانه وعلى العالم.. لكننا مازلنا ننتظر. سؤال.. هل يعنى هذا أنكم لاتزالون تنظرون الى ايران على أنها مصدر خطر. رئيس الدولة.. اذا كان هناك انسان يحتل أرضك ويغتصب حقوقك.. على أى حال لايمكن ان تطمئن اليه. الطائرات الامريكية سؤال.. بخصوص شراء دولة الامارات لعدد كبير من الطائرات الامريكية.. هل هذه الطائرات لحماية امن بلادكم من اى مخاطر.. وما هى المخاطر التى تهددكم. رئيس الدولة.. المخاطر تتغير من وقت لاخر.. فالصديق يمكن ان يصبح عدوا والعدو يصبح صديقا.. هذه هى الحياة.. فالانسان يمكن ان يكون اليوم بصحة جيده وغدا مريضا 00 وكذلك الطقس يمكن ان يكون اليوم حارا وغدا يكون باردا.. فالامور تختلف وتتغير.. وعلى الانسان أن يعد نفسه قبل أن يتعرض لامر غير متوقع.. يجب أن يستعد لما يفكر فيه وأيضا لما ليس فى الحسبان وذلك ليحمى نفسه ووطنه وكل مايملك.. ويجب على الانسان ان يرتب نفسه قبل الحدث وليس بعد وقوعه. سؤال.. ما هو تقييم سموكم للسياسة الامريكيه فى منطقة الخليج وخاصة تجاه العراق وايران وتوجهاتها فى المنطقة بشكل عام. رئيس الدولة.. امريكا دولة صديقه. ولكن الامريكيين بشر يقدرون على شيء ولا يقدرون على شيء آخر. وهم يلامون على ما يقدرون على فعله ولا يفعلونه. ولا يلامون على ما لا يقدرون عليه. ولكننا كأصدقاء لامريكا وهى دولة عظمى كنا نأمل ان تكون سياستها مع الحق والعدل وهذا لم يحدث وهو وضع غير صحيح من دوله مثل امريكا. وكل ما نريده هو ان تكون مواقف امريكا عادله وترغم المتعنت والمعوج على قبول العدل سواء قبل ام لم يقبل وهذا حتى الان أمر صعب المنال على امريكا . العقوبات على العراق سؤال.. هل حان الوقت ان ترفع امريكا العقوبات عن العراق وتجرى حوارا مع صدام . رئيس الدولة.. أعتقد ان امريكا لاتريد ان تفتح حوارا مع صدام حسين وانما تريده ان يختفى تماما. كيف يحدث هذا. لا هى تعلم ولا صدام يعلم. اما عن تواجد القوات الامريكيه فى الخليج فهى ليست من اجل العراق وصدام فقط وانما هى لاهداف ثلاثه. صدام وايران والفلسطينيون فهى تمثل ضغوطا على ايران لكى تلين. وعلى الفلسطينيين لكى يتراجعوا وتقل صلابتهم ويتنازلوا عن حقوقهم. وهذا هو رأيى الشخصى وليس موقفا أمريكيا أبلغ لنا . سؤال. هل تعتقدون ان لهذا الوجود العسكرى الامريكى نتائج ايجابية ام سلبية . رئيس الدولة. هم يعرفون الايجابى والسلبي. سؤال. بالنسبة لجهود الوساطه الامريكيه فى القضية الفلسطينية. هل تعتقدون انها عادله مع الفلسطينيين. رئيس الدولة.. لا. ليست عادلة. لان رأى الفلسطينيين غير مسموع ولايؤخذ به اما كلمة اسرائيل فهى المعتمدة والمسموعة. سؤال.. ماذا تريدون والعالم العربى فى هذه الحاله هل حان الوقت لعقد قمة عربية ام تفتح الدول العربية ذراعيها لصدام. رئيس الدولة.. اننى أرى انه لابد من عقد قمة عربية شاملة ولكن قبل الحضور اليها والمشاركة فيها يعرف كل العرب علتهم وألمهم وحاجتهم الى بعضهم البعض. ويحضرون الى القمة ليصححوا انفسهم ويعالجوا قضاياهم ويصونوا أمورهم (المختربه) ويصلحونها ويؤكدوا ان مصير العرب واحد. القوى منهم والضعيف. حيث يقوى الضعيف بالقوى. ويساند القوى الضعيف وفى نفس الوقت لايتنازلون عن حقوقهم ولا يطلبون ما ليس من حقهم. ولايعتدى عربى على أخيه ونثق فى بعضنا البعض. ولو كان لاحد حق لدى الاخر يرجع الى اشقائه ويشاورهم فى الامر هذا هو الحل للوضع العربى الراهن . واذا كان هناك أمر يخص دولة عربية معينة يجب على امريكا الا تتصرف وحدها وتطال يدها هذه الدولة دون مشاورة الدول العربية يجب على امريكا ومجلس الامن والمجتمع الدولى الرجوع الى العرب ومشاورتهم فى أمر شقيقهم. هل هو على حق أم على باطل. هل هو ظالم ام مظلوم. والعرب لايساندون أخاهم ابدا وهو ظالم ولايتركون اخاهم وهو مظلوم. تعثر السلام خطر سؤال.. بالنسبة لصدام حسين بين الاخوه العرب هل تعتبره أخا ظالما ام مظلوما وهل حان الوقت لاعادة فتح الذراعين. رئيس الدولة.. المعتدلون يرون ان صدام ظلم وتم الرد عليه ودفع الثمن وفرضت العقوبات على العراق سبع سنوات والان العراق مريض وجوعان وعريان ومتعب جدا كيف تستمر فى حصاره وهو على هذا الوضع لايجب ان يعاقب ولا يجب ان يحاصر اكثر من ذلك. فالى متى يستمر هذا الحال. سؤال.. وماذا تتوقعون من رد فعل اذا استمرت العقوبات على العراق . رئيس الدولة. الله هو العالم. سؤال.. هل ترون ان الوجود الامريكى فى المنطقة يمكن ان يكون مقبولا اذا استمر تعثر مسيرة السلام فى الشرق الاوسط. رئيس الدولة.. اذا استمر التعثر ستشعر الشعوب العربية باليأس والاحباط.. وقد تتعرض المنطقة للعنف والاضطرابات التى تصعب السيطرة عليها. وأى حاكم فى هذه الحالة ماذا يقول لشعبه. فالحصان اذا افلت لجامه تصعب السيطرة عليه . سؤال.. هل تعتقدون ان تعدد القضايا العربية وصعوبتها يؤثر فى الوقت الذى يتطلبه عقد القمة العربية. رئيس الدولة. لانحتاج الى وقت طويل. نحتاج الى شهر واحد. اذا فهم العرب اهدافهم وكانوا حريصين على بعضهم البعض ومتضامنين. فالاخ يقول لاخيه من الافضل أن تناصرنى وانا أناصرك على الحق وليس على الباطل فاذا كنت أنا على حق تساندنى وتساعدنى وترفع الظلم عنى والعاقل اذا سمع النصيحه وامن بها يرجع عن خطئه أما الجاهل فلو نصحه الف شخص سيظل على خطئه. لانه جاهل . سؤال.. فى ضوء الانجازات الكثيره التى حققتها دولة الامارات تحت قيادة سموكم. ما هو الانجاز الذى تفخر به من بين كل الانجازات ويسجل لسموكم وما هو الشيء الذى تمنيتم تحقيقه ولم يتحقق حتى الان. رئيس الدولة.. الحمد لله. لا يوجد شيء اردناه ولم يتحقق. وكثير من الناس فى البداية كانوا يثبطون همتنا وعزيمتنا نحو اهدافنا. ولكن طموحنا وارادتنا اوصلتنا الى ما سعينا اليه واكثر وهذا ليس مجرد كلام. ولكن له براهين ومعالم وعليك ان ترى بنفسك ما تحقق واكتب ما تريد لان ما سمعته منى الان لايعبر الا عن واحد من الالف من التقدم والنهضة التى يشهدها الوطن. سؤال.. بعد ثلاثين عاما من حكم سموكم للبلاد وما شهدته هذه الاعوام من انجازات وتغييرات ما هى رؤيتكم للاعوام العشره المقبله وهل تتوقعون امكانية اقرار تغير نحو الديمقراطية. رئيس الدولة.. اى نوع من الديمقراطية تقصد. ابوابنا مفتوحة سؤال.. مثلا ان يكون تشكيل المجلس الوطنى بالانتخاب المباشر وليس بالتعيين . رئيس الدولة.. وهل ترى ان اسلوبنا وطريقنا الان ليس من الديمقراطية . سؤال.. طبعا لا. لقد حققتم الكثير من النجاح من طريقكم ولكن هناك نماذج أخرى البرلمان يشكل بالانتخاب. وهناك فى الامارات من يطالب بهذا الاسلوب . رئيس الدولة.. لماذا نترك وضعا يرضى البشر هنا وننتقل الى طريق فيه نزاعات. هذا نظامنا واذا اراد المواطنون فى الامارات هذا الانتقال الى الانتخابات. فنحن مستعدون. وقلنا لهم قدموا لنا كل أرائكم وطلباتكم بعد دراستها ومناقشتها لاننا جميعا فى سفينة واحدة. انتم بحارتها والابواب مفتوحه هنا لاى طلب او رأى وهذا أمر واضح للجميع والله خلق البشر أحرارا. واذا كنت حاكما لشعب فأبناء هذا الشعب ليسوا عبيدا عندك تتحكم فيهم وفى أموالهم وممتلكاتهم. فالله لايرضى عن انسان لا يراعى الحيوان الذى عنده فكيف الحال بالنسبة للانسان الذى كرمه الله وديمقراطيتنا تقوم على أساس كتاب الله فنحن نلتزم به لانه ليس من وضع البشر ولكنه تنزيل من عند الله الخالق عز وجل الذى يعلم خلقه وما يناسبهم. سؤال.. هناك من يسأل ــ لا سمح الله وبعد عمر طويل ــ وبعد عهد زايد كيف يكون الحكم في ابوظبي وفي الامارات . رئيس الدولة .. الاعمار بيد الله سواء بالنسبة لي او من يأتي بعدي . وعلى اية حال انا لست قلقا على المستقبل فلدينا نظام .. وولي العهد موجود . سؤال .. تنعم دولة الامارات بالامن والاستقرار ولكن بعض جيرانكم كانوا اقل حظا ويعانون من مشاكل كبيره مثل السعودية والبحرين هل تعتقدون ان هذه المشاكل داخلية. رئيس الدولة .. نحن كلنا جيران وقريبون من بعضنا البعض .. فنحن أعضاء في مجلس التعاون .. واذا كان هناك شيء غير طيب في قطر أو فى عمان أو السعودية أو الكويت أو البحرين ينعكس بالطبع على الجميع يجب أن نكون جميعا يدا واحدة ونتعاون لان المصير واحد ويجب أن نكون فى عون بعضنا البعض وينصر الاخ أخاه بالرأي والعمل لمعالجة أي خلل قد ينشأ .. هذا هو الواجب علينا فهذه الامور بسيطة ومؤقتة ويمكن حلها. سؤال .. بعد أن حققتم كحاكم لهذه البلاد من نهضة فاقت كل التصورات . اذا أراد كاتب أن يصف حكم زايد ماذا يقول في عبارة واحدة. رئيس الدولة .. هذا هو رأى الكاتب وليس رأيي .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات