تكلفته 150 مليون درهم ويضم 120 سريراً، حمدان بن راشد يفتتح مستشفى (ويلكير) بدبي، اربع غرف عمليات فائقة التطور و21 سريراً للعناية المركزة

افتتح سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة رئيس دائرة الصحة والخدمات الطبية بدبي صباح امس مستشفى (ويلكير) الخاص بدبي الذي يوفر مجموعة كبيرة من الخدمات الطبية التخصصية المتطورة ويعتبر دعما للخدمات الطبية بدبي خاصة وعلى مستوى الدولة بشكل عام . وقام سموه عقب قص الشريط التقليدي ايذاناً بالافتتاح الرسمي للمستشفى بجولة تفقدية شملت كافة اقسام المستشفى حيث اطلع سموه على احدث الاجهزة والمعدات لطبية التي تضمها منشآت المستشفى من غرف خاصة للعناية المركزة واقسام التصوير بالموجات المغناطيسية (MRI) والتصوير بالاشعة المقطعية والليزر والاشعة فوق البنفسجية. كما قام سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم بتفقد اقسام غسيل الكلى وامراض العيون والاسنان والمختبرات واقسام الفحوصات الخاصة وقسم المناظير وغرف العمليات الجراحية وقسم الولادة بالاضافة الى قسم الحوادث والطوارىء. وحضر حفل افتتاح المستشفى معالي حمد عبد الرحمن المدفع وزير الصحة ومعالي الدكتور محمد خلفان بن خرباش وزير الدولة للشؤون المالية والصناعية واحمد عتيق الجميري مدير عام دائرة الصحة والخدمات الطبية بدبي وعدد كبير من المسؤولين وكبار الشخصيات واعيان البلاد والفعاليات الطبية بالدولة, اضافة الى عدد من اعضاء السلكين الدبلوماسي والقنصلي. من جانب آخر اكد دينيس رايان الرئيس التنفيذي لمستشفى (ويلكير) ان التكلفة الاجمالية لانشاء المستشفى بلغت حوالي 150 مليون درهم ويضم 120 سريرا, مشيرا الى ان المستشفى بدأ في التشغيل المبدئي واستقبال المرضى والمراجعين ابتداء من 9 فبراير الماضي. واوضح ان اقسام المستشفى المختلفة استقبلت عدداً كبيرا من المرضى منذ بدء تشغيله حيث تم ادخال حوالي 70 مريضا في الاقسام الداخلية فضلا عن عدد كبير من المرضى والمراجعين الخارجيين, مشيرا الى انه من المتوقع ان يرتفع عدد المرضى الذين يقيمون لاكثر من يوم في المستشفى الى حوالي 100 مريض عدا المرضى الخارجيين, وذلك بنهاية شهر مايو الحالي. وقال ان المستشفى يضم اكثر من 45 طبيباً مؤهلين على اعلى المستويات, ويوفر مجموعة كبيرة من الخدمات الطبية التخصصية المتطورة, وارقى اشكال الرعاية الصحية, مشيرا الى انه يدار من قبل نخبة من الكوادر الطبية والتمريضية والفنية والادارية المؤهلة وذات الخبرة العالية. واوضح دينيس رايان ان المستشفى مجهز بأحدث معدات التشخيص الشعاعي المقطعي والشبكي وتشخيص اورام الثديين والتصوير الالكتروني بالاشعة السينية وتصوير الاسنان البانورامي بالاشعة السينية, كما يوفر المستشفى اربع غرف عمليات جراحية فائقة التطور ووحدة عناية مركزة متطورة تحتوي على 21 سريرا, اما وحدة الطوارىء فتحتوي على ستة اسرة وتعمل على مدار الساعة ومجهزة بغرفة عملياتها الخاصة. واشار الى ان المستشفى يفخر بمختبراته الفائقة التطور والتي تشكل مركزاً مرجعياً اقليميا, وتدار من قبل مختبرات كليفلاند الطبية البريطانية, وهي مجموعة دولية مرموقة تدير مختبرات في مختلف انحاء العالم, كما يوفر المستشفى مجمعاً متكاملاً لرعاية الامومة والطفولة يشتمل على اربع غرف للمخاض وجناحين للولادة وغرفة عملياته الخاصة ومعدات التشخيص بالموجات فوق الصوتية ووحدة انعاش للاطفال حديثي الولادة, ويوفر مستشفى (ويلكير) مجموعة شاملة ومتكاملة من الخدمات الطبية والجراحية في كافة المجالات. وذكر الرئىس التنفيذي للمستشفى ان هناك اهتماماً بتوفير دورات تدريبية تطويرية وانعاشية لكوادره الطبية والتمريضية, عبر معاهد دولية مرموقة, لتمكين تلك الكوادر من مواكبة احدث التطورات وتوفير ارقى الخدمات واحدث التقنيات للمرضى, حيث تقدم جامعة شيفيلد البريطانية دورات تدريبية منظمة للممرضين والممرضات, ويلتزم مستشفى ويلكير بمواكبة احدث التطورات الاكاديمية والابحاث الطبية, عبر علاقاته مع عدد من ارقى المؤسسات الطبية في امريكا الشمالية واوروبا والهند وسنغافورة وسائر انحاء العالم, وعبر الابحاث والدورات التدريبية التي تجرى على ايدي كوادره الطبية داخل المستشفى, مضيفاً ان هناك اهتماماً كبيرا بالارتقاء بمستوى الوعي الصحي لافراد المجتمع, ومساندة القضايا التي تهم صحة المواطنين والمقيمين على ارض الدولة مثل معالجة الايدز والسرطان والادمان على المخدرات وغيرها وقال ان ادارة مستشفى ويلكير تضع نصب اعينها التطبيق العملي للطب الاخلاقي المتميز بالجودة, مشيرا الى ان هناك اهتماما منقطع النظير بالمرضى على اختلاف فئاتهم, حيث يتم اجراء الفحوصات والتشخيصات اللازمة للمرضى والتي تتطلبها الحاجة فعلا دون اللجوء الى ارهاق كاهل المراجعين ماديا من خلال اجراء مزيد من التحاليل والفحوصات غير اللازمة لهم.

تعليقات

تعليقات