نهيان يتفقد كليتي التقنية بالشارقة: الاشادة بالتجهيزات والبرامج التي تواكب متطلبات التعليم المتطور

اشاد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس مجمع كليات التقنية العليا باهتمام ورعاية صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة لمسيرة التعليم العالي بالدولة . واعرب معاليه عن خالص شكره وتقديره لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة لتفضله بانشاء كليتي التقنية العليا للبنين والبنات بالشارقة وتجهيزهما بأحدث وسائل التكنولوجيا والمعلومات من اجل مواكبة متطلبات التعليم العالي. جاء ذلك خلال زيارته التفقدية التي قام بها امس لاقسام الكليتين. رافقه خلالها الدكتور سليمان موسى الجاسم مدير ادارة شؤون المجتمع وتنمية القوى العاملة والدكتور فريد اوهان مدير الكليتين بالشارقة, وعدد من اعضاء الهيئتين التعليمية والادارية بكليات التقنية العليا. واطلع معالي الشيخ نهيان على تجهيزات مختبرات الكمبيوتر ومركز التعلم الذاتي الذي يشتمل على مواد علمية في اللغة الانجليزية, والكمبيوتر, والرياضيات, وادارة الاعمال لمساعدة الطلاب والطالبات في تعزيز دراساتهم وزيادة معلوماتهم في المواد التي يدرسونها دون الحاجة لوجود المدرس. كما زار معاليه قاعة المدرسين, ومختبر العلوم الصحية, والقاعات الدراسية, وصالة الالعاب الرياضية. واستمع الى شرح من الدكتور فريد اوهان حول مشروع بناء مجمع رياضي يقع بين مبنيي كليتي البنين والبنات ويضم مسبحاً دولياً وملاعب لكرة السلة والتنس والطائرة واليد وكرة القدم. وسيكون المبنى جاهزاً خلال العام المقبل. وفي مبنى كلية البنين زار معاليه صالة المدرسين والقاعات الدراسية وورش التعليم المهني ومختبرات الالكترونيات والكمبيوتر. واعرب معاليه في ختام جولته عن سعادته بما تم انجازه من مبان وتجهيزات في كليتي البنين والبنات في وقت قياسي يعكس مدى حرص صاحب السمو حاكم الشارقة على توفير فرص التعليم العالي لابنائه الطلبة. واكد ان التجهيزات المتوفرة في الكليتين تواكب متطلبات آخر ما توصلت اليه التكنولوجيا في التعليم. واضاف ان الطلبة متحمسون للدراسة ويوجد نوع من الشراكة بين الطالب وعضو هيئة التدريس. خاصة وان المسيرة التعليمية مشتركة يتحمل فيها الطالب مسؤولية تعليمية والتعليم الذاتي المستمر. وقال اننا نحاول ان نسلح الطلبة بالمبادىء الجيدة ونؤهلهم التأهيل الجيد للمشاركة الفعالة في بناء المجتمع. وقد تم وضع مناهج وخطط دراسية تلائم تطورات التقنيات ودورة المعلومات التي نعيشها. واكد معاليه ان ماتم انجازه في كليات التقنية العليا يبعث على الفخر والاعتزاز ويؤكد مدى حرص القيادة الرشيدة لصاحب السمو رئيس الدولة واخوانه أصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى في ادراكهم للاستثمار الامثل في التعليم لماله من مردود اقتصادي تنهض وتتقدم به الشعوب. واشار الى اهتمام كليات التقنية العليا بالتعليم والتدريب المستمر لجميع العاملين في القطاعين العام والخاص بالدولة بهدف تحقيق الترابط والتلاحم فيما بين الكليات والمؤسسات المجتمعية المختلفة لمواكبة متطلباتها والوقوف على حاجاتها التدريبية. وذكر ان جامعة زايد في ابوظبي ودبي سوف تبدأ الدراسة فيها للطالبات اعتباراً من العام الدراسي الجامعي المقبل. وقال ان جامعة الامارات قطعت شوطاً طويلاً في مسيرتها التعليمية وساهم خريجوها في سد حاجة المؤسسات الحكومية والخاصة واثبتوا جدارتهم في العمل من خلال القيام بواجباتهم على خير وجه. مؤكدا ان التلاحم بين كليات التقنية العليا ومؤسسات المجتمع عزز توفير فرص العمل لهم, ويساهمون في القيام بمسؤولياتهم تجاه وطنهم. واعرب عن اعتزازه بجامعتي الشارقة والامريكية في الشارقة وان ماقام به صاحب السمو حاكم الشارقة يدل على حرص سموه على تعليم ابنائه وتوفير فرص الدراسة للجميع. وحول مسألة الاعتراف بالجامعتين قال: ان مسألة الاعتراف مسألة اكاديمية تخضع لمعايير وخطوات ثابتة ويأتي بعد تخرج الدفعة الاولى من الطلبة. كتب - نادر مكانسي

تعليقات

تعليقات