بدء تطبيق قانون (حزام الأمان) 30 مايو الحالي: تخويل السلطات المحلية حق مضاعفة عقوبة المخالفة

أعلن العميد علي راشد النعيمي مدير العلاقات والتوجيه المعنوي بوزارة الداخلية عن بدء تطبيق الزامية وضع حزام الأمان على مستوى الدولة اعتبارا من الثلاثين من شهر مايو الحالي . وأكد خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس بقاعة الاتحاد بمبنى وزارة الداخلية بأبوظبي بحضور العقيد محمد جاسم يوسف مدير ادارة المرور بالوزارة, والمقدم سليمان خليفة السويدي نائب مدير الادارة العامة لمرور دبي ان استخدام حزام الأمان سيكون إلزاميا على جميع ركاب السيارة, وفي حالة عدم استخدام الحزام فسوف يعاقب المخالف بغرامة مالية قدرها مائة درهم. وقال النعيمي ان القانون الاتحادي الجديد رقم 21 لسنة ,95 والذي يشتمل على الزام جميع الركاب باستخدام حزام الأمان, أعطى السلطات المحلية حرية رفع عقوبة مخالفة هذا القانون في حالة تكرارها. وقال النعيمي ان المادة 34 من قانون السير والمرور الاتحادي رقم 21 لعام 1995 نص على أنه لايجوز استعمال أية مركبة ميكانيكية على الطريق إلا إذا كانت في حالة ميكانيكية سليمة ومجهزة بحزام الأمان. وأضاف النعيمي قائلاً ولقد أثبتت جميع الدراسات المتعلقة بمجال السلامة المرورية على مستوى العالم كافة ان عدم استخدام حزام الأمان يؤدي الى اصطدام جسم الانسان بالأجسام الصلبة مما قد يؤدي إلى وفاة الانسان في الحال, كما أكدت الدراسات ان الحزام يمثل بالفعل درعا واقيا للسائق من حوادث الطرق المميتة. واكد على أن معظم القوانين المرورية في كافة دول العالم تنص على إلزام استخدام حزام الأمان. وقال بان ادارات المرور والترخيص بالدولة وبالتنسيق مع ادارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي, قامت وعلى مدار عدة أعوام وقبل صدور قانون السير والمرور الاتحادي بنشر الوعي المروري لأهمية استخدام حزام الأمان, حتى أن شعار اسبوع المرور في عام 1984م كان (حزام الأمان) , وأعلن النعيمي ان حزام الأمان يعتبر أحد الشروط الرئيسية لترخيص المركبة, وقال ان وزارة الداخلية تحرص كل الحرص على زيادة جرعات التوعية المرورية, وتطبيق القوانين والأنظمة التي تهدف إلى سلامة الجميع. وفي معرض إجابته على تساؤلات الصحفيين قال العقيد محمد جاسم يوسف مدير ادارة المرور ان السائق يقع تحت طائلة القانون الجديد واستخدام حزام الأمان منذ ركوبه السيارة, كما أنه هو المسؤول عن دفع الغرامة المقررة عن كل من يركب معه في السيارة. وردا على سؤال لـ (البيان) قال مدير ادارة المرور (ان الغرامة المقررة وهي مائة درهم ليست على كل شخص في المركبة وإنما هي على كل المركبة, ويدفع السائق غرامة المخالفة نفسها إذا كان أحد الركاب غير مرتدي حزام الأمان ولو كان الباقي يرتديه, وقال مدير المرور ان احدى الاحصاءات العالمية أكدت ان استخدام حزام الأمان يُقلل من الحواد ث بنسبة 50% ويقلل من الإصابات بنسبة 55%. وقال ان تاريخ استخدام حزام الأمان يرجع إلى عام 1885م حيث كانت السيارات مكشوفة, ومع زيادة تطور السيارات وسرعتها أصبحت الحاجة له ملحة. وأضاف جاسم قائلا ان التكنولوجيا حاليا تسعى إلى اختراع سيارات لاتعمل بدون استخدام السائق لحزام الأمان. كما تحدث المقدم سليمان السويدي نائب مدير الادارة العامة لمرور دبي قائلاً بان الادارة العامة لمرور دبي قررت وضع كافة الاجراءات الكفيلة للحد من مخالفة قانون حزام الأمان وذلك تمشيا مع ذلك القانون الاتحادي الذي يعطي للسلطات المحلية فرصة توقيع العقوبات التي تراها مناسبة لردع المخالفين. وأكد نائب مدير الادارة العامة لمرور دبي على خطورة ركوب الأطفال في المقاعد الأمامية للسيارة, وقال ان الكويت تقدمت باقتراح لمجلس التعاون الخليجي بمنع وجود الأطفال بالمقاعد الأمامية, وهو اقتراح له مبرراته, وجار دراسته حاليا. وفي نهاية المؤتمر الصحفي دعا العميد راشد النعيمي وسائل الإعلام المختلفة إلى توعية الجمهور بأهمية استخدام حزام الأمان, وأكد ان وزارة الداخلية بصدد طبع نشرات وملصقات وكتب توعية تبين وترشد الجميع الى فوائد استخدام حزام الأمان. أبوظبي - عادل عرفة

تعليقات

تعليقات