وفود جمعية الهلال الاحمر تعود من البوسنة وألبانيا وكازاخستان بعد افتتاح مشاريع خيرية

عاد الى البلاد عدد من الوفود من جمعية الهلال الاحمر بعد زيارات الى كل من البوسنة والبانيا وكازاخستان لتفقد وافتتاح عدد من المشاريع الخيرية والانسانية التي تنفذها الجمعية في هذه الدول . وأكد تقرير لجمعية الهلال الاحمر صدر أمس حول نتائج هذه الزيارات بان البرامج الخيرية والانشطة والمساعدات الانسانية التي قدمتها هذه الوفود في الدول الثلاث قد حظيت بالاشادة والتقدير وبالارتياح البالغ لمبادرات دولة الامارات في مجالات العمل الخيري والانساني . ففى البوسنة حمل ايوب جانتش رئيس الفيدرالية البوسنية ونائب الرئيس البوسنى وفد جمعية الهلال الاحمر رسالة شكر وتقدير الى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وزير الدلة للشؤون الخارجية رئيس الجمعية على الدور الرائد الذي تقوم به الجمعية في ميادين المساعدات الانسانية والعمليات الانمائية في بلاده والعديد من دول العالم وذلك خلال لقاء نائب الرئيس البوسني مع خالد سالم العامري نائب مدير ادارة المشاريع الخارجية بجمعية الهلال الاحمر الذي زار جمهورية البوسنة والهرسك لتقديم مساعدات انسانية للمهجرين البوسنيين الذين عادوا الى قراهم بالقرب من مدينتي زينيتساو وتراقيك البوسنيتين يرافقهم نائب الرئيس ايوب جانتش الذي وجه كلمة الى العائدين اعرب خلالها عن شكره لجمعية الهلال الاحمر لدولة الامارات العربية المتحدة ودورها الانسانى في مساعدة شعب البوسنة والهرسك . وتم خلال زيارة وفد الهلال الاحمر للبوسنة توزيع مواد غذائية وادوات معيشية اخرى على المهجرين العائدين والاطلاع على احوال الايتام المكفولين من قبل الجمعية في عدد من المناطق البوسنية الاخرى كما تمت زيارة بعض الحالات المرضية والاطلاع على الاوضاع المعيشية الصعبة للاسر البوسنية خاصة التي هدمت منازلها وليست لديها القدرة والامكانية لاعادة ترميمها . كما تم الاطلاع على عدد من المشاريع التي قامت الجمعية بانشائها هناك ومنها مساجد ومراكز تعليمية وغيرها . وفي جمهورية البانيا أشاد وزير العمل والشؤون الاجتماعية الالباني بالدور البارز الذي تضطلع به جمعية الهلال الاحمر لدولة الامارات العربية المتحدة في مجالات العمل الخيرى والانسانى . وأشار الى المشروعات التي قامت الجمعية بانشائها لتنتفع بها الفئات المحتاجة من ابناء الشعب الالباني . وقال في كلمة وجهها خلال افتتاح مجمع ابوظبى الثقافى الذي اقامته الجمعية في مدينة برينياس الالبانية بحضور صالح محمد الملا الامين العام المساعد لجمعية الهلال الاحمر ان هذه اللفتة الطيبة ليست بجديدة على دولة الامارات والجمعية التي اخذت على عاتقها تنفيذ مثل هذه المبادرات الانسانية . وتم انجاز هذا المجمع بتمويل من احدى المحسنات بدولة الامارات ويضم دارا للايتام تتسع لنحو 80 يتيما واقسام رعاية اجتماعية شاملة ومدرسة تتسع لنحو 300 يتيم ومسجدا يتسع لـ 300 مصلٍ. وقال وزير العمل الالباني ان الشعب الالباني وقيادته يقدرون لاخوانهم في دولة الامارات ما يقومون به من جهود انسانية ودور رائع في مد يد العون والمساعدة لهم . وقام صالح الملا خلال زيارته لالبانيا بتفقد مشاريع الجمعية وافتتاح بعض المشاريع الجديدة التي اقامتها الجمعية بتمويل من اهل الخير والمحسنين في الدولة . وشملت زيارة الامين العام المساعد المشيخه الالبانية حيث التقى بالشيخ صبري كوتشي رئيس المشيخة الذي أشاد بالدور الانسانى لجمعية الهلال الاحمر, واعرب عن شكره للمسئولين فيها على اهتمامهم بالمشيخة والعمل على تلبية احتياجاتهم . وتم الاتفاق خلال اللقاء على دراسة ارسال طلاب البان من المشيخة للمعهد الاسلامى بالعين لاستكمال دراستهم . كما قام بتفقد سير العمل بمكتب الجمعية للوقوف على سير العمل فيه وتمت مناقشة زيادة مبلغ كفالة اليتيم الى 49 دولارا واعتماد كفالة 17 يتيما جديدا وبحث التكفل بعدد من الطالبات الالبانيات على يد أهل الخير بالامارات وزيادة المساعدة المخصصة للحالات المعسرة بين الاسر الالبانية . وشملت الزيارة مجمع التضامن الاسلامى الذي اقامته الجمعية بتمويل من صندوق التضامن الاسلامى التابع لمنظمة المؤتمر الاسلامي ويضم مسجدا وعيادة ومعهدا اداريا ويستفيد منه سكان المدينة وما حولها . كما قام الامين العام المساعد للجمعية بزيارة مركز الامارات الثقافى الذي يضم مشغلا للخياطة ومدرسة لتعليم اللغة العربية اقامتها الجمعية بتمويل من بعض المحسنين بالدولة في مدينة دورس الساحلية . وقام وفد جمعية الهلال الاحمر برئاسة صالح محمد الملا بافتتاح مسجد عوشه بنت بطى العتيبه في مدينة ريسكو فيتس بالبانيا الذي يضم فصولا دراسيه ومسجدا يتسع لثلاثمائة مصلٍ اضافة الى مصلى خاص بالسيدات كما قام بزيارة مركز آمنه بنت عمير في باتوس الذي يضم عددا من الدارسين والدارسات ومشغلا للخياطة وزيارة مجمع بن حموده الخيرى في مدينة ديرمانس والذى يضم مسجدا ومعهدا اداريا وعيادة ومشغل خياطه كما تم افتتاح مسجد المرحوم سعيد محمد سعيد القبيسى في مدينة بابرو والذى يضم مسجدا يتسع لثلاثمائة مصل وفصولا دراسيه. وفى العاصمة الكازاخستانية الماآتا قام طارق مدير مشاريع كازاخستان بالجمعية بتفقد المشاريع الخيرية والانسانية التي اقيمت في عدد من المناطق بجمهورية كازاخستان . وقد اعرب نائب الحاكم ومسئولة التعليم في ولاية الماآتا بكازاخستان عن تقدير وعرفان ابناء الشعب الكازاخستانى للجهود التي تقوم بها الجمعية على صعيد العمل الانسانى وحرص المسئولين بالجمعية على تقديم العون والمساعدة للمستحقين من ابناء الشعب الكازاخستانى خاصة الايتام ضمن برامج العمل الانسانى التي تضطلع بها الجمعية لمساعدة المحتاجين والمتضررين . وتفقد وفد جمعية الهلال الاحمر خلال زيارته لكازاخستان دار الامارات لليتيمات التي اقامتها الجمعية في الولاية بالتعاون مع حكومة كازاخستان وتضم 50 يتيمه من المكفولات من قبل الجمعية تم تجميعهم من مختلف مناطق كازاخستان في دار للرعاية تبرعت الحكومة الكازاخستانية بالمبنى وقامت الجمعية بصيانته وتأهيله حتى أصبح دارا لرعاية اليتيمات اللاتى فقدن آباءهن او الوالدين معا وهن بلا معيل . وتضم الدار فصولا دراسيه تدرس منهج وزارة التربية والتعليم في كازاخستان على يد معلمين ومعلمات تم تعيينهم من قبل الجمعية ما بين عرب وكازاخستانيين اضافة الى تدريس اللغتين العربية والانجليزية والتربية الاسلامية كما تشتمل الدار على غرف للسكن الداخلى والاقامة والرعاية الصحية والاجتماعية . وشملت الزيارة تفقد دار الامارات للايتام التي اقامتها الجمعية في مدينة كابيشغاى وتضم 70 يتيما . وقد عبر الايتام والموظفون بالدار عن شكرهم للاعمال الجليلة التي تقوم بها الجمعية في كازاخستان . كما قام مدير مشاريع كازاخستان بتفقد مركز الامارات الثقافى وهو من المشاريع المهمة التي اقامتها الجمعية ويضم المركز فصولا دراسية ومختبر كمبيوتر ومشغل خياطه حيث يتم من خلاله تنظيم دورات تدريبية للشباب والفتيات لتأهيلهم للعمل في عدد من المجالات اضافة الى تفقد عدد من المشاريع الاخرى التي اقامتها الجمعية في كازاخستان على نفقة اهل الخير بالدولة.

تعليقات

تعليقات