في إطار توجيهات رئيس الدولة: الانتهاء من بناء 931 مسكناً للمواطنين بالعين

انتهت دائرة الاشغال العامة بالعين من تنفيذ مشاريع بناء تسعمائة وواحد وثلاثين مسكناً للمواطنين في مناطق مختلفة وذلك ضمن خطة شاملة تتضمن بناء ما يزيد على ثلاثة آلاف مسكن خلال العامين المقبلين في اطار توجيهات صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة ببدء حملة البناء الواسعة التي تحمل شعار (توفير مسكن لكل مواطن) وحسب قرارات المجلس التنفيذي بأبوظبي. صرح بذلك مبارك المزروعي الوكيل المساعد لدائرة الاشغال بالعين وقال انه تم بالفعل الانتهاء من انجاز 931 مسكناً للمواطنين في مناطق مدينة العين المختلفة موزعة كالتالي 200 مسكن في الشويب و200 في القوع و100 في الوجن و50 في الهير و30 في الفقع و200 في السليمات و100 في الظاهرة و51 في المقام. وأضاف ان هناك مناطق اخرى بدىء العمل لبناء مشاريع سكنية ومناطق اخرى تمت ترسية عقود البناء فيها على شركات مقاولات لبدء العمل فيها خلال الفترة المقبلة مشيراً الى ان المشاريع تشمل بناء 100 مسكن في رماح و100 مسكن في بوكرين و50 مسكنا في العوهة و260 مسكنا في اليحر و280 مسكنا في القريح و94 مسكنا في مزيد والظاهر وأم غافة. وأوضح المزروعي ان دائرة الاشغال تقوم بالتنسيق مع دائرة البلدية في العين مجمل الدراسات اللازمة لتحديد المواقع التي تستوعب المساكن المستقبلية كما تقوم باختبار التربة واتمام عمليات المسح الشامل للمنطقة بواسطة فنيين مختصين ومن ثم تقوم بطرح مناقصات علنية على الشركات التي تبدأ العمل فور ترسية العقود عليها ومن ثم تقوم دائرة الاشغال بتسلم المساكن من الشركات المنفذة وتسليمها لدائرة البلدية التي تقوم بدورها بتوزيعها على المواطنين. واضاف ان الدائرة تقوم بتنفيذ جميع مشاريع الخدمات المرافقة للمساكن والتي تتضمن اسواقا تجارية ومدارس وعيادات وطرقا وكهرباء وصرفا صحيا وكل ما يلزم المواطنين في هذه المناطق الجديدة. تسليم المساكن للمواطنين ومن جهة اخرى تقوم دائرة البلدية ودائرة الاشغال بالعين حالياً بتسليم عدد كبير من الوحدات السكنية التي تم تنفيذها في عدد من المناطق المختلفة بالعين للمواطنين الذين اشادوا بتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة ومتابعته المستمرة لوضع حلول لجميع القضايا التي تهم المواطنين. وفي لقاء مع بعض المواطنين الذين استلموا بالفعل مساكنهم الجديدة خلال هذه الأيام يقول المواطنان محمد جمعة المزروعي وشقيقه عبيد جمعة المزروعي ان توجيهات صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بالبدء والاسراع في تنفيذ هذا المشروع الوطني الكبير حققت لنا أملاً كبيراً كان من الصعب تحقيقه بدون مساعدة الدولة. ويقول المواطن جابر سعيد المحرمي انني لا استطيع ان اعبر بالكلمات عن فرحتي وسعادتي الغامرة في الحصول على مسكن جيد على هذا النحو تتوافر فيه كل سبل العيش ووسائل الراحة, ولا شك ان مثل هذا المشروع العظيم يجعلنا دائماً نفتخر بأننا أبناء لهذا البلد العظيم وحكومته ورئيسه صاحب السمو الشيخ زايد الذي ندعو له جميعاً ودائماً بالصحة وطول العمر. ويقول المهندس غسان خالد الشلبي بدائرة الاشغال وهو من المشاركين في الاشراف على تنفيذ المشروع انه يقوم بالاشراف حالياً على بناء 534 مسكنا, وقد تم استلام مجموعة منها والباقي سوف يتم تسليمه على دفعتين احداهما بعد ايام قليلة وهذه المساكن موزعة في مناطق (ناهل والسليمات والسويحان) , وهناك مشاريع جديدة بمنطقتي (اليحر) و(القريع) يجري فيهما العمل الآن وتم طرحهما في مناقصات وسوف نقوم بتسليمهما للمقاولين والشركات في الأيام المقبلة. واضاف المهندس غسان بأن هناك تنسيق تام مع دائرة تخطيط المدن ومع دائرة البلدية بالعين مشيراً الى ان مستوى (تشطيب) هذه المساكن اكثر من جيد ورغم تسميتها لدى البعض بالمساكن الشعبية, الا ان البعض ممن شاهدوها قالوا بأنها اشبه بقصور صغيرة وفيلات من الدرجة الاولى, ونحن نطلب من المقاولين ونشترط عليهم استخدام مواد بناء وأدوات حسب احدث المواصفات العالمية ونلزمهم بذلك. واضاف إن نوعيات المساكن مختلفة وهناك مسكن يتكون من مبنى رئيسي يحتوي على خمس أو اربع او ثلاث غرف نوم بالاضافة الى مبنى مجلس منفصل, وملحق للخدمات مثل غرف الخدم والسائقين وكراج للسيارات, وهذا هو النموذج الحديث الذي يجري بناؤه في منطقة (السويحان) ويحتوي كل مسكن حديقة معدة للزراعة, كما يوجد مع كل مجموعة مساكن مجمع تجاري, وفي منطقة (الظاهر) يتم بناء مدرستين حالياً, وفي منطقة ناهل يجري بناء ثلاث اسواق تجارية مع المجمع السكني, وكل المحلات التجارية مثل المساكن يتم توزيعها عن طريق دائرة البلدية بالعين. ويقول محمد المغني احد المقاولين المشرفين على عمليات البناء في هذا المشروع الوطني الكبير انه تم تنفيذ وبناء مائتين وستين مسكنا خلال ستمائة يوم من تاريخ صدور امر التنفيذ ومن المتوقع الانتهاء قبل الموعد المحدد خاصة وان دائرة الاشغال بالعين توفر جميع الوسائل اللازمة, وحسب المواصفات نحن ملزمون بتقديم مساكن جيدة توفر الراحة للمواطنين وتراعي تقاليد وخصوصيات مجتمع الامارات والطراز المعماري المنتشر فيه. واضاف بأن المساكن التي يتم بناؤها في منطقة اليحر تحتوي على مبنى رئيسي من طابقين ومجلس للضيوف من طابق واحد مع ملحق للخدم والسائقين وكراج للسيارات وحديقة, هذا الى جانب الخدمات المرفقة بالمجمع السكني مثل المدارس والعيادات والمحلات التجارية. العين ـ مغازي البدراوي

تعليقات

تعليقات