تسوية الاراضي وردم المستنقعات، حملة تجميلية تشمل جميع مناطق الفجيرة!

صرح المهندس راشد حمدان مدير بلدية الفجيرة بأن ماتشهده المدينة من عمليات تسوية الاراضي والمساحات الفارغة داخل وخارج الاحياء إنما يأتي ضمن خطة البلدية المستمرة من توجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الاعلى حاكم الفجيرة والتي ترمي لتحسين وتجميل المدينة . وقال في حديث (للبيان) بأن عمليات التمهيدات الارضية التي تمت حتى الان بمنطقة الفصيل لا تشكل سوى مرحلة من مراحل العمل والذي سوف ينتقل الى مواقع اخرى باحياء المدينة المختلفة وذلك بعد ان نجحت التجربة الاولى بمنطقة الفصيل الى درجة تغيرت معها الملامح الخارجية للمنطقة خاصة وان عمليات تسوية وتمهيد الاراضي والمناطق الترابية داخل المنطقة كان يشوه مظهرها حيث تم ازاء ذلك سحب الصخور والاحجار الكبيرة وردم المستنقعات التي كانت منتشرة في الازقة والشوارع الداخلية هذا بالاضافة الى ازالة الاعشاب الطفيلية التي كانت تحيط بمعظم مساحات الفصيل مما اضفى على المنطقة طابعاً مميزاً من الجمال واكسبها وضعاً صحياً افضل في اشارة منه الى ان الاعشاب الطفيلية التي كانت تنمو على اطراف الطرق الرئيسية المؤدية والخارجة من منطقة الفصيل والمتواجدة بكثرة وكثافة بأزقة وشوارع الفصيل الداخلية تضر بصحة الانسان والصحة العامة نظراً لتوالد وتكاثر انواع كثيرة من الحشرات غير المرغوب فيها. وقال ان فرق العمل ستغطي كل مواقع المدينة خلال الفترة المقبلة مما يتوقع معه ان تتغير ملامح المدينة الى الافضل وان هذه العمليات لن تترك موقعا من مواقع المدينة دون ان تصل اليه. وحول اتجاه البلدية للاستفادة من المنطقة الواقعة بين مستشفى الفجيرة ومباني وزارة الماء والكهرباء قال المهندس راشد حمدان ان هذه المنطقة قد تم مسحها وتخطيطها تمهيداً لتسوية ارضيتها التي تبلغ مساحتها نحو مليوني متر مربع وذلك لاستغلالها ضمن خطة اسكانية سيعلن عنها في حينها حيث ان هذه المساحة تعتبر واحدة من نحو اربع مناطق اخرى كانت بعيدة عن الاستغلال بسبب وقوعها في منطقة صخرية او يغلب عليها الطابع الجبلي, ومثلها المنطقة الواقعة بين شرق المنطقة الصناعية, والطريق الرئيسي الداخل لمدينة الفجيرة من جهة اليمين والتي بدأ استغلال جزء منها مسبقا وهو الجزء الذي انشئت عليه مؤسسة اتصالات مبناها الرئيسي عليه ليكون اكبر واضخم وأحدث منشأة عمرانية بالمنطقة الشرقية كلها وقد نشأ عن بناء مبنى اتصالات الجديد وجود مثلث ترابي صخري حدوده بالصناعيتين القديمة والجديدة ثم مركز الفجيرة التجاري والطريق العام الداخل للفجيرة من جهة الشارقة. وحول اتجاه البلدية لاستغلال المساحة الخالية والتي تتوسط المكان بين منطقة سكنهم وهيئة المنطقة الحرة اجاب المهندس راشد حمدان بأن البلدية كانت قد فرغت في وقت سابق من ردم المنطقة المذكورة وتثبيت تربتها كما ازالت بعض المنشآت بنفس المنطقة من بينها نادي اهلي الفجيرة القديم وتعتبر المساحة التقديرية لهذه المنطقة اكثر من اربعة ملايين متر مربع وان هذه المساحة متروكة الآن للاستفادة منها عند اية توسعات متوقعة بالمنطقة الحرة بالفجيرة حيث ان الموقع المشار اليه يقابل مباشرة حظائر المنطقة الحرة. الفجيرة: كمال محمد أحمد

تعليقات

تعليقات