جثث الابقار المصابة بالطاعون مازالت هائمة بالبحر: العثور على ثور متحلل قبالة سواحل رأس الخيمة

اسفرت جهود المراقبة والبحث التي تقوم بها دوريات حرس الحدود برأس الخيمة عن العثور امس على جثة ثور تطفو فوق مياه البحر بمنطقة شعم . وقد تأكد بأن الثور هو احد رؤوس الابقار المصابة بالطاعون التي اضطر اصحابها الى رميها عن ظهر سفينة هندية في عرض البحر بعد ان حظر دخول الابقار الى موانىء الدولة. ولم تتمكن دورية حرس الحدود من انتشال جثة الثور او سحبها الى الشاطىء نظرا للحالة المتردية التي كان عليها. وكان العقيد سالم سلطان مدير ادارة حرس الحدود قد صرح في وقت سابق بان دوريات حرس الحدود تكثف من نشاطها البحري بحثا عن رؤس الابقار النافقة التي يتوقع ان تدفع بها الامواج الى مياه رأس الخيمة. وذكر ان من واجب صائدي الاسماك المساهمة في الجهود التي تهدف الى تخليص البحر من الشوائب ومظاهر التلوث المؤدية الى الاضرار بالثروة السمكية وذلك بابلاغ دوريات حرس الحدود حول مشاهداتهم الميدانية. ومن جانبه قال الملازم اول يونس محمد قائد دورية حرس الحدود التي عثرت على جثة الثور بأن حركة الامواج القوية تدفع بالجثة في الوقت الراهن الى خارج مياه رأس الخيمة مبينا بأن من الصعوبة بمكان العمل لاخراج جثة الثور من المياه لاحراقها على البر وذلك نظرا للتهتك الشديد الذي لحق بها. واستطرد بان الدوريات التي تجوب مياه البحر الى جانب مهامها الرسمية تقوم بالبحث عن الابقار الطافية فوق المياه والتصرف حولها بالطرق التي تضمن سلامة البيئة البحرية والمجتمع من اضرارها. وتجدر الاشارة هنا ان مصادر صحية ذكرت مؤخرا ان مرض الطاعون الذي اصاب الابقار التي نفقت غرقا لا يشكل خطرا على الثروة السمكية لانه لا ينتقل اليها حتى وان تغذت الاسماك بالابقار المصابة. رأس الخيمة ـ مكتب البيان

تعليقات

تعليقات