على نفقة سعود بن صقر: صيانة شاملة للمساكن الشعبية بالجزيرة الحمراء

بناءً على توجيهات الشيخ سعود بن صقر القاسمي رئيس الديوان الأميري رئيس المجلس البلدي تجرى حاليا اعمال صيانة شاملة لمجموعة من المساكن الشعبية بمنطقة الجزيرة الحمراء . وصرح مبارك على الشامسي مدير عام البلدية بأن مشروع الصيانة ينفذ على نفقة سمو رئيس الديوان الاميري رئيس المجلس البلدي والغرض من ورائه هو اصلاح أحوال المساكن الشعبية المتأثرة عمرانيا بعوامل البيئة والمناخ حتى كادت تفقد صلاحيتها للسكن. واضاف الشامسي ان مشروع صيانة المساكن الشعبية بالجزيرة الحمراء في المرحلة الحالية يغطي عشرين مسكنا شعبيا, موضحا بأن المساكن التي تخضع لأعمال الصيانة قد جرى تحديدها من قبل لجنة فنية خاصة لها سبق لها أن قامت بجولة ميدانية تفقدت خلالها المساكن الشعبية في الجزيرة الحمراء واثر ذلك حددت المساكن الاكثر تضررا والظروف المعيشية التي يرزح تحتها اصحاب المساكن مبينا ان المساكن الشعبية العشرين كانت الاكثر الحاحا لاعمال الصيانة اذ انها تعاني من تلف واسع في السقوف وتصدع في الجدران كما ان الأسر التي تسكنها من اليتامى او كبار السن الذين يعتمدون في حياتهم المعيشية على المساعدات الاجتماعية. وذكر مدير عام البلدية ان برامج الصيانة.. التي تنفذ من قبل شركة وطنية خاصة ستعمل على معالجة جميع المشاكل التي تعاني منها المساكن الشعبية المعنية بمشروع الصيانة بالنحو الذي يجعل منها بيوتا آمنة لمن يعيشون تحت سقوفها. ومن جانبه يقول بي. سي. بلوس المشرف على تنفيذ مشروع صيانة المساكن الشعبية في الجزيرة الحمراء بان المشروع يستغرق تنفيذه ستة أشهر. مبينا ان برنامج الصيانة يقوم على ازالت كل المشاكل التي تعاني منها المساكن الشعبية كهدم السقوف الايلة للسقوط وترميم الجدران المتصدعة. ويضيف ان مواد بناء جديدة تمتاز بالجودة ستدخل في أعمال الصيانة كي لا تعود الاخطاء الفنية مرة اخرى الى المساكن الشعبية على المدى القريب او البعيد. ويرى المواطنون في الجزيرة الحمراء بأن مكرمة الشيخ سعود بن صقر القاسمي والتي تتمثل في صيانة البيوت الشعبية جاءت في الوقت المناسب لتمنع سقوط البيوت فوق رؤوس أصحابها. ويقول صالح بن راشد بن جميع بأن المساكن الشعبية في الجزيرة الحمراء هي الآن في أسوأ احوالها وان الطريقة التي أتبعت لصيانة بعضها من قبل سمو رئيس المجلس البلدي تعتبر مفيدة لانها تعمل على هدم كل الأجزاء التالفة واستبدالها بمواد بناء جديدة. ويوضح إنه من الصعوبة بمكان على اصحاب المساكن العيش في منازل يتوقع سقوطها بين لحظة واخرى كما يتعذر على الاسر القيام بمهمة صيانتها لانها عملية مكلفة حاليا. ويقول محمد عبد الله الصارمي أنه من الضروري العمل على تلافي كل الاخطاء الفنية التي حدثت في السابق وأدت الى تعرض البيوت الشعبية لاضرار عنيفة في السقوف والجدران. ومن جهته يذكر محمد عبد الله موسى بان جزءا كبيرا من سقف منزله سقط على الارض مطالبا بضم منزله الى مشروع الصيانة الذي هو قيد التنفيذ حاليا. راشد عبد الله سعيد يقول ان الذي يقوم به الشيخ سعود بن صقر القاسمي هو عمل جليل لأنه يهدف الى تذليل معاناة المواطن الذي يعيش وسط دوامة من الرعب حيث يتوقع سقوط المنزل على أسرته بغتة. ويطالب علي ابراهيم مراد أن تحذو وزارة الاشغال العامة والاسكان حذو العمل الخيري الذي قام به سمو رئيس المجلس البلدي فتتولى مهمة صيانة ما تبقى من المساكن الشعبية. ويقول أن مشروع الصيانة يمكن ان تساهم فيه العديد من الجمعيات الخيرية في الدولة والشركات الوطنية. رأس الخيمة ـ سليمان الماحي

تعليقات

تعليقات