المجلس التنفيذي لمجلس وزراء الاسكان والتعمير: يوافق على المسودة النهائية (لكود) الإنشاءات الفولاذية

وافق المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الاسكان والتعمير العرب على المسودة النهائية لكود الانشاءات الفولاذية التي تم رفعها الى المجلس لاعتمادها, صرح بذلك المهندس علي حمد الشامسي وكيل وزارة الاشغال العامة والاسكان وذلك في ختام اعمال اجتماعات المكتب التنفيذي التابع للمجلس الذي عقد بالقاهرة مؤخرا . وأضاف بأن الوزارة كانت قد انتهت بالتعاون مع جامعة الامارات وبلديتي أبوظبي ودبي وكليات التقنية العليا وجمعية المهندسين بالدولة من دراسة المرحلتين الأولى والثانية وجزء من المرحلة الثالثة من عملية توحيد الكودات العربية التي بدأ العمل فيها بجميع دول الوطن العربي منذ العام 1994. وكانت المرحلة الاولى من دراسة الكودات بالدولة قد تضمنت دراسة كود تصميم وتنفيذ المنشآت الخرسانية وكود الاحمال والقوى, أما الثانية فقد شملت دراسة كود السلامة العامة في تنفيذ المشاريع الانشائية والكود العربي للسقالات, أما المرحلة الثالثة فقد تضمنت دراسة كود الانشاءات الفولاذية, وقد كانت جامعة الدول العربية قد طلبت من الاعضاء كافة تزويد المكتب التنفيذي للمجلس بالاولويات المقترحة حول كود المرحلة الرابعة والخامسة للدراسة حيث ارسلت الامارات مقترحا يتضمن دراسة كود البناء والجدران وكود التمديدات الكهربائية وكود العزل الحراري ومقترحا للمرحلة الخامسة يشمل كود تزويد المباني بالمياه وكود التهوية الميكانيكية وتكييف الهواء, وقد اوصى المجلس بالاجتماع الاخير بأن تكون الاولويات في مراحل الدراسة المقبلة في مجالات العمارة والكهرباء والمياه والصرف الصحي والميكانيكا على أن ترسل الملاحظات قبل وقت كاف من موعد اجتماع اللجنة الفنية العمية الاستشارية في سبتمبر المقبل. من جانب آخر أكد بأنه تمت الموافقة على محاور الندوات التي تعدها الأمانة الفنية للمجلس حيث تعالج ندوة تقنيات العزل في منشآت المنطقة العربية العوامل البيئية المحيطة ودورها في تحديد نوعية نظام العزل وتأثيرها على المواد العازلة ويستعرض هذا المحور نوع العزل في المنشآت كالمواد العازلة للحرارة والعازلة ضد الحريق وضد الرطوبة وضد الضجيج والضوضاء والعوامل الجوية ونتائجها على المواد العازلة واقتصاديات العزل وغيرها من النقاط, أما المحور الثاني للندوة فهو يتناول العزل وأثره على الكلفة الاقتصادية للمنشآ واستمراريتها وديمومتها. أما المحاور التي تمت الموافقة عليها لندوة مواد البناء العربية والتحديات الاقتصادية فهي العوامل المؤثرة على صناعة البناء في الوطن العربي ودور مراكز البحوث في تطوير البدائل المحلية ووضع المواصفات العربية للكودات المستخدمة. أما فيما يخص متابعة نتائج مؤتمر الامم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل الثاني). كما اشار الى أن المجلس قام بدعوة الدول العربية بضرورة الاسترشاد بالاستراتيجية العربية للمستوطنات البشرية على أن تقوم هذه الدول بتقديم مقترحاتها لدعم نشاط المتابعة, بالاضافة الى هذا تم اختيار الملصق الذي أعدته الأردن والخاص بالاحتفال باليوم العربي للاسكان والذي يعبر عن مضمون شعار الاحتفال وهو (الاسكان تمكين ومشاركة) أما فيما يخص موضوع متابعة المركز الاقليمي للدول العربية للمستوطنات البشرية فقد تم تعميم نتائج ورش العمل الخاصة بندوة المؤشرات الاسكانية والحضرية التي عقدت في اواخر ابريل الماضي على كل الدول العربية كما تم تعميم نتائج ورش العمل الخاصة بقواعد معلومات قطاع الاسكان عليهم. وأفاد بأن المجلس قد اوصى بضرورة استكمال الدول العربية للاستثمارات الخاصة بحصر الطاقات الهندسية المتاحة حاليا في مجالات الاستشارات الهندسية والتنفيذ في الوطن العربي, وأكد المجلس على أهمية قيام كل الدول الاعضاء بتكثيف الاعلان عن جائزة المجلس للمشروع السكني المنفذ كما تمت الموافقة على تخصيص موضوع محدد لجائزة المهندس المعماري.

تعليقات

تعليقات