المدن العربية العريقة.... تلتقي على شوارع دبي

عندما استضافت مدينة دبي المؤتمر العام العاشر لمنظمة المدن العربية في شهر ابريل من عام ,1994 اتفق معظم الحضور على تسمية المدينة المتألقة لؤلؤة المدن العربية وذلك بعد ان انبهروا بما وصلت اليه من تطور عمراني مذهل وتميز في مشاريع البنية التحتية ترقى الى مصاف المدن العالمية خاصة فيما يتعلق بشبكة الطرق ومواصفاتها العالمية . ودبي تسعى دائما للتميز عالميا في كثير من الاحيان, ولكن مع المحافظة على المحيط العربي الذي تستمد منه اصالتها وهويتها... ومن هذا المنطلق جاءت توجيهات الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع الى المسؤولين في بلدية دبي بدراسة اطلاق اسماء المدن العربية على شوارع دبي... مما يعني التقاء التطور بالحضارة وتمازج الحداثة بالتقليد بدرجة تضفي ميزة جديدة على شوارع دبي الفريدة من نوعها. هذه التوجيهات تحمل في طياتها معاني جميلة لترسيخ العلاقات بين المدن العربية, والانتماء لهذا الوطن الفسيح خاصة ان دبي مدينة سياحية يقصدها عشرات الآلاف من الزوار سنويا فمن الجميل ان يتعرف هؤلاء على بقية المدن العربية من خلال اسماء الشوارع التي يقصدونها, كما ان الموضوع لا يخلو من الوعي التاريخي بأهمية ترابط الدول العربية لما لها من تراث موحد وماضٍ عريق. ومن الملاحظ ان حركة النمو في مدينة دبي تحقق معدلا عالميا في الارتفاع حيث تصل الى 8% يشمل ذلك جميع الامور الاقتصادية والاجتماعية وبالتالي فان نسبة النمو الحضري في دبي ونسبة انشاء شبكة الطرق والشوارع والمناطق السكنية الجديدة جميعها في نمو مستمر مما يعني وجود شوارع كثيرة لا تحمل اسماء حتى الآن, بالرغم من ان جزءا كبيرا منها اصبحت حيوية وانشئت للربط بين شوارع رئيسية مما اضطر البلدية لاعطائها ارقاما معينة دون تسميتها. واذا عرفنا ان عدد الطرق في دبي بلغ في العام الماضي 2989 طريقا منها ثلاثة طرق حرة مزدوجة و14 طريقا سريعا مزدوجا و34 طريقا سريعا مفردا, كما تحتوي على 47 طريقا رئيسيا مزدوجا و28 طريقا رئيسيا مفردا اضافة الى 48 طريقا تجميعيا مزدوجا و80 طريقا تجميعيا مفردا, كما تحتوي على طرق داخلية يصل عددها الى 2644 طريقا. وبالتأكيد ان معظم الطرق والشوارع الرئيسية خاصة في المناطق القديمة قد تم تسميتها الا انه ومن الملاحظ ان هناك نسبة كبيرة جدا من الطرق الجديدة لم يتم تسميتها بعد مما يتيح فرصة كبيرة امام المدن العربية لتزيين شوارع دبي باسمائها. والجدير بالذكر ان البلدية تعتمد في تسمية الشوارع على لجنة مشكلة من عدد من الادارات المعنية في البلدية مثل الطرق والتخطيط والمباني تسمى لجنة تسمية الشوارع وتعتمد في عملها على نظام معتمد يضم مجموعة من القوانين والانظمة وتتخذ من دليل تسمية الشوارع مساعدا بشأن ترقيم الشوارع. وتعقد اللجنة اجتماعات دورية لاتخاذ القرارات المتعلقة بالاسماء التي تكون المناطق القديمة في دبي جزءا كبيرا منها مثل ام هرير والمنخول والقصيص والرأس وعود ميثاء والوصل اضافة الى تسمية الشوارع بأسماء الصحابة الكرام مثل ابوبكر الصديق وعمربن الخطاب وعلي بن ابي طالب كما توجد تسميات للشوارع بأسماء المناطق السكنية مثل الراشدية وهور العنز والجميرا وام سقيم وند الحمر. كتب - سامي الريامي

تعليقات

تعليقات