موقع لوزارة الصحة على شبكة الإنترنت

افتتح معالي حمد عبدالرحمن المدفع وزير الصحة, اول موقع للوزارة على شبكة المعلومات العالمية انترنت. وصرح حسن أحمد العلكيم وكيل الوزارة المساعد للشؤون المالية والادارية بأن الهدف من افتتاح الموقع يتمثل في خلق قاعدة معلومات حول الوزارة على الشبكة العالمية ومساعدة مسؤولي الوزارة وموظفيها على الحصول على أية معلومات فنية أو ادارية قد يحتاجون اليها . وقال ان وزير الصحة وجه لدى افتتاحه الموقع مؤخراً بضرورة الاهتمام بتعزيز دور الحاسوب الالي وشبكة المعلومات العالمية في تطوير خطط العمل الادارية مؤكداً في هذا الصدد ان افتتاح موقع للوزارة على الانترنت يأتي في اطار خطة متكاملة لتحديث العمل والاستفادة من معطيات العصر. من جهته قال مصطفى خطيب مدير مركز ادارة المعلومات بالوزارة ان الموقع الجديد سيتيح لمستخدمي الشبكة الاطلاع على نشاطات الوزارة بشكل دائم ومنتظم وتقديم المعلومات الشاملة الى الجمهور حول اجراءات التوظيف واستخراج البطاقات الصحية وشهادات المواليد والوفيات وما الى ذلك من معاملات رسمية لتتصل بالجمهور. كما توفر الشبكة امكانية نشر النشاطات العلمية والثقافية والدراسات ذات الطابع العلمي, والاعلان عن المؤتمرات والندوات وورش العمل التي تنظمها الوزارة. وأضاف مصطفى خطيب أن توفير نظام الاتصالات عبر شبكة الانترنت يتم بالتنسيق مع وزارة المالية والصناعة, حيث يرتبط مركز المعلومات بوزارة الصحة مع ادارة نظم المعلومات بوزارة المالية. وأشار الى أن الصحة الخاصة بالوزارة والتي يمكن الدخول إليها عبر فتح صفحة دولة الامارات, تشمل التعريف بالهيكل التنظيمي للوزارة, والبرامج الصحية المختلفة, ومجموعة من المعلومات ذات الصفة الجماهيرية. ورداً على سؤال حول نشاطات وخطة ادارة المعلومات للعام الجاري قال مصطفى خطيب: ان خطة الادارة ترتكز على الاستمرار في عمليات تحسين خدمات الأنشطة والبرامج الموجودة سلفاً, وتوفير الاجهزة والبرامج المتطورة لمواكبة النشاطات المتزايدة فيما يتعلق باصدار البطاقات الصحية فضلاً عن ادخال أنظمة جديدة في بنوك الدم ومركز التأهيل الصحي بأبوظبي في الشؤون الادارية, وذلك بعد انتهاء الفنيين والمبرمجين العاملين بالوزارة من اعداد البرامج الجديدة. كما تستعد ادارة المعلومات للبدء في تنفيذ وتشغيل أنظمة معلومات متطورة في مستشفى البراحة بدبي وخليفة بن زايد بعجمان, واستبدال الأنظمة القديمة في المستشفيات بأنظمة أكثر تطوراً. وأكد مدير ادارة المعلومات أن الوزارة تواصل استعداداتها لاحداث ثورة تقدمية فيما يتعلق بأنظمة العمل بالحاسوب وذلك استعداداً لعام 2000, حيث تقوم حالياً بدراسة احتياجات ادارات التخطيط والاحصاء وتوفير انظمة الحاسوب الكفيلة بتحسين ادائها وتوسيع خدمات الطب الوقائي بحيث يشمل النظام الخاص به مواقع جديدة خارج أبوظبي مع اعتماد وسائل تكنولوجية وفنية جديدة تساعد في سرعة انتقال المعلومات وتخفيض التكلفة العالية لاستخدام الوسائل التقليدية. وذكر أن الوزارة ستقوم بطرح المناقصات الخاصة بهذه المشاريع خلال الشهر الجاري تمهيداً لتلقي ودراسة العروض وتخير الافضل والأنسب منها. أبوظبي ـ مكتب البيان

تعليقات

تعليقات