بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية: دراسة ميدانية حول ضمان الجودة بمختبرات مستشفيات الدولة

تقوم ادارة المختبرات وبنوك الدم بوزارة الصحة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية باجراء دراسة ميدانية عن ضمان الجودة وميكانيكية العمل بمختبرات مستشفيات الدولة خلال الفترة من 2 ــ 14 مايو الحالي . وصرح امين حسين الاميري مدير الادارة ان خبير منظمة الصحة العالمية البروفيسور كالنر المتخصص في مجال ضمان الجودة يزور الدولة الان بدعوة من ادارة المختبرات وبنوك الدم لاجراء دراسة ميدانية لخدمات المختبرات وعمل دراسة عن الميكانيكية المثلى لضمان الجودة. واضاف ان الدراسة ستركز على ثلاثة محاور رئيسية, المحور الاول بيان ومعرفة المستوى الحالي بالمختبرات عن ضمان الجودة ونظم التطبيق مقارنة بالنظم العالمية والمستويات التي يجب ان تكون عليها المختبرات الطبية, والمحور الثاني حول ايجاد الميكانيكية الفعالة لاختيار مركزين مرجعيين لضمان الجودة بالامارات احداهما بأبوظبي لتغطية المختبرات بمستشفيات امارة أبوظبي والعين والمنطقة الغربية, والاخر في احد مستشفيات الامارات الشمالية, مع تطبيق نظام ضمان الجودة المحلي داخل دولة الامارات من خلال هذين المركزين, واللذين بدورهما يتحكمان بالمختبرات الطبية التي تقع تحت مظلتهما بشكل مستمر ويتوليان الرقابة على نتائج الفحوصات والتشخيصات لنظام ضمان الجودة الداخلي مع كل مختبر على حدة. ويدور المحور الثالث حول دراسة الوضع الحالي لاقسام المختبرات وبيان الاسس العلمية الواجب توافرها بكل قسم من اقسام المختبرات من الانظمة واللوائح تمهيدا للحصول على الاعتراف الدولي من احدى المؤسسات العلمية المعترف بها عالميا خلال السنوات المقبلة. وقال ان مختبرات الامارات ومنذ عام 1989 متصلة ببعض المؤسسات العالمية في مجال نظام ضمان الجودة الخارجي, مشيرا إلى ان النتائج الخاصة بالاختبارات كانت ومازالت تصل إلى نسبة 99 ــ 100% خاصة في مجال علم الفيروسات مع الولايات المتحدة الامريكية, وفي مجال الكيمياء الحيوية مع المملكة العربية السعودية, وفي مجال علم امراض الدم ونقل الدم مع جامعة برلين بألمانيا, علاوة على وجود نظم ضمان الجودة الداخلي داخل مختبرات وبنوك الدم بالدولة. وأوضح امين الاميري ان الهدف الرئيسي لزيارة خبير منظمة الصحة العالمية هو معرفة المستوى الحالي وبيان الاحتياجات المستقبلية لتطوير خدماتنا الطبية في هذا المجال والحصول على الاعتراف الدولي بكافة الاقسام الخاصة بالمختبرات, وايجاد الآلية التي تسمح بان تكون مختبراتنا مختبرات مرجعية لدول المنطقة والاقليم في المستقبل القريب. واشار إلى ان الخبير قام بزيارة مختبر مستشفى الجزيرة والمركزي بأبوظبي ومختبر مستشفى البراحة بدبي, ومختبر مستشفى الكويت بالشارقة الاسبوع الماضي, كما زار مختبر مستشفى القاسمي بالشارقة يوم امس. كما القى الخبير محاضرة عن اسس ضمان الجودة بالمختبرات الطبية في مستشفى القاسمي بالشارقة بحضور مديري المختبرات وبنوك الدم بالدولة على هامش الاجتماع الدوري الذي عقد لمديري المختبرات وبنوك الدم برئاسة امين حسين الاميري. وتركز الاجتماع على عدة نقاط رئيسية منها اعتماد الكتاب الذي صدر مؤخرا عن نظم ولوائح المختبرات ومراجعة الاسس الخاصة بالتشاخيص المخبرية بالمستشفيات, وتقييم خدمات المختبرات وامكانية ايجاد وسيلة اتصال مباشرة بين طبيب المختبر والاطباء العاملين للاستفادة المثلى من الخدمات المتوفرة بالدولة في مجال المختبرات, وحصر المعدات الطبية بالمختبرات وامكانية التحديث والتجديد بشكل اوسع خاصة وان هذا النظام طبق بفعالية منذ سنوات وبشكل ناجح, ومناقشة امكانية عقد مؤتمر عالمي في مجال المختبرات الطبية وعلم الامراض خلال العام المقبل, والمشاركة الفعالة بالمؤتمر الخليجي الاول لنقل الدم والذي سوف يعقد بأبوظبي خلال الفترة من 28 ــ 30 سبتمبر المقبل, وصيانة المعدات الطبية ونشر الابحاث الطبية. واكد مدير ادارة المختبرات وبنوك الدم ان الخبير سيقوم اليوم بزيارة مختبر مستشفى العين ومختبر مستشفى توام, وسوف يكمل جولاته الميدانية إلى كل من مستشفيات خورفكان والفجيرة ورأس الخيمة قبيل مغادرته الدولة. كما يعقد الخبير الزائر اجتماعا مع امين الاميري يوم الاربعاء المقبل لمناقشة الدراسة الميدانية بشكل نهائي قبل تحويلها للجهات المختصة بالوزارة, ويرافق الخبير الدكتورة سهيلة عبدالرضا رئيسة شعبة التدريب والتطوير بادارة المختبرات بأبوظبي. كتب - بسام فهمي

تعليقات

تعليقات