افتتاح مؤتمر جراحة العظام وحوادث السير بالشارقة اليوم

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة. يفتتح سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة صباح اليوم اعمال مؤتمر (جراحة العظام وحوادث السير) بفندق هوليداي انتركونتننتال الشارقة, والذي تنظمه وزارة الصحة ممثلة في منطقة الشارقة الطبية بالتعاون مع الامانة العامة لمجلس وزراء الصحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والمستشفى السعودي الالماني بجدة وبمشاركة العديد من الجهات المحلية والخليجية. يأتي المؤتمر ضمن فعاليات اسبوع المرور الخليجي, ويستمر لمدة يومين. وتشمل فعاليات المؤتمر اكثر من 14 محاضرة علمية, وعرض 15 ورشة عمل, اضافة الى تنظيم خمس ورش عمل تتناول اصابات حوادث الطرق وكيفية معالجتها والتعامل معها. ويشهد افتتاح المؤتمر معالي حمد عبدالرحمن المدفع وزير الصحة, والشيخ محمد بن صقر القاسمي مدير منطقة الشارقة الطبية. والدكتور عبدالرحمن السويلم مدير المكتب التنفيذي للامانة العامة والدكتور خالد بترجي نائب رئيس مجلس ادارة مجموعة المستشفى السعودي الالماني بجدة, وعدد من الشيوخ ومدراء الدوائر المحلية وكبار المسؤولين. ويشارك في اعمال المؤتمر اكثر من 200 طبيب اضافة الى خبراء واستشاريين متخصصين باصابات الحوادث من الامارات والسعودية والمانيا وهولندا وبريطانيا. وتعالج اوراق العمل والمحاضرات الخبرات المكتسبة لدى الاطباء الاستشاريين والاخصائيين فى دولة الامارات من خلال معالجة حوادث الطرق بهدف الخروج بتوصيات لضمان الجودة المثلى فى التعامل مع حوادث اصابات الطرق . ووضعت منطقة الشارقة الطبية على جدول اعمال المؤتمر ورش عمل. تستهدف مدراء المستشفيات والعاملين فى الشؤون الادارية وضباط وضباط صف وافاد شرطة الانجاد والشرطة والدفاع المدنى والتمريض وأطباء الطوارىء وممثلى بلدية الشارقة وأطباء العظام والعاملين فى الاشعة بالمستشفيات والمراكز الصحية. وقال الشيخ محمد بن صقر القاسمى مدير منطقة الشارقة الطبية رئيس اللجنة العليا المنظمة للمؤتمر ان اللجنة عممت على جميع المستشفيات والمناطق الطبية بالدولة للمشاركة فى المؤتمر وتحضير الحالات الصعبة فى مجال جراحة العظام لعرضها ضمن فعاليات المؤتمر على الاطباء والخبراء المشاركين وتحقيق الفائدة القصوى من خبراتهم فى هذا المجال باجراء عمليات لهم فى مستشفى القاسمى بالاشتراك مع الاطباء الاستشاريين والاختصايين فى المستشفى. كما دعت وسائل الاعلام ومؤسسة الاتصالات ووزارة التربية والبلديات فضلا عن الجهات الصحية. وقد قامت اللجنة المنظمة للمؤتمر بالاعداد لتنظيم ورشة عمل حول الطب الرياضي مستفيدة في ذلك من وجود العديد من خبراء الطب الرياضي الالمان الذين يحضرون المؤتمر ضمن الفريق القادم من المانيا لالقاء محاضرات والاشراف على ورش العمل. وقامت اللجنة بتوجيه الدعوة الى الاندية الرياضية بالدولة لعرض الحالات المرضية للاعبين المصابين لديها على هؤلاء الاطباء. كما سيتم عرض عدد من الحالات المرضية لعدد من المعاقين بالدولة بسبب حوادث مرورية وغيرها لبحث امكانية العلاج واجراء العمليات الجراحية اذا تطلب الامر ذلك. ويقوم الاطباء المشاركون بعلاج عدد من حالات تشوه العمود الفقري بعد ان تم تجهيز مجموعة من الحالات المرضية من جميع انحاء الدولة. ويقوم الاطباء بعلاج هذه الحالات والحالات المماثلة بمستشفى القاسمي بالشارقة. وانتهت مستشفى القاسمي من اعداد الحالات المرضية الاخرى والناتجة عن الحوادث المرورية تمهيدا لعرضه على نخبة من الاطباء والاستشاريين لتقرير العلاج المناسب لهم. كتب ـ رضا هلال

تعليقات

تعليقات