في افتتاح مؤتمر الاخلاقيات الطبية المهنية: تأكيد الالتزام بالمعايير الأخلاقية في مجالات العمل المختلفة

أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي, حرص دولة الامارات في ظل توجيهات صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئىس الدولة, على الالتزام بالأخلاقيات المهنية في مختلف مجالات العمل بشكل عام, وفي مجال العمل والخدمات الطبية على وجه التحديد . جاء ذلك في كلمته صباح أمس خلال افتتاح مؤتمر الاخلاقيات المهنية الطبية والذي أقيم تحت رعايته لمدة يوم واحد, وينظمه مركز التفوق للأبحاث التطبيقية بكليات التقنية العليا, بالتعاون مع مركز الخليج للابداع في أخلاقيات المهنة, وذلك بفندق هيلتون أبوظبي. وقال وزير التعليم العالي ان مسألة الالتزام بالأخلاقيات في العمل تتطلب ايجاد منظومة من المعايير المقننة والمحددة بدقة بحيث يلتزم بها أصحاب المهنة الواحدة ويصبحو بموجبها محل تقدير أو مساءلة من قبل رؤسائهم والمسؤولين عنهم. واضاف ان تنظيم هذا المؤتمر يمثل محاولة هامة من قبل مركزي التفوق والخليج للابداع على صعيد مزج الجانب العلمي الاكاديمي بالجانب العلمي التطبيقي, مشيرا الى ان المؤتمر الذي يشارك به ما يزيد على 480 شخصا من مختلف الجهات المعنية يعتبر الاول من نوعه في منطقة الشرق الاوسط. وطالب معالي الشيخ نهيان المشاركين في المؤتمر بالخروج بتوصيات حاسمة وفعالة وقابلة للتطبيق بشكل سليم مشيدا في ذات الوقت بتجربة مركز الخليج للابداع كمؤسسة استشارية معنية بقضايا الجودة والارتقاء بمختلف مجالات العمل. وفي كلمته عقب ذلك, تطرق الدكتور عبدالرحيم جعفر وكيل وزارة الصحة الى الجهود التي تقوم بها الوزارة من أجل تحديث أداء العمل والمستويات المهنية لأطبائها في ضوء تعزيز الوعي بأهمية الجانب الأخلاقي في مهنة الطب كواحدة من أهم المهن ذات الطبيعة الاخلاقية. وقال ان الوزارة معنية دائما بالتواصل وتبادل الخبرات مع المراكز البحثية العالمية فيما يتعلق بمسألة الاخلاقيات المهنية مؤكدا اهمية الالتزام بالمعايير الاخلاقية العالمية في العمل الصحي. من جهته, أكد سعيد السويدي النائب الأول لرئيس غرفة تجارة وصناعة أبوظبي, أهمية تطوير وعي المعنيين بالعمل الاقتصادي بالأخلاقيات الواجب عليهم اتباعها حتى يحققوا أعلى مستويات انتاجية وأفضل مردود اقتصادي نظير جهودهم. وقال في كلمة ألقاها نيابة عنه عمر عبدالله مدير الغرفة ان الالتزام بالاخلاقيات المهنية فضلا عن أهميته المعنوية, يؤدي الى الارتقاء بمستويات العمل وتحقيق الاهداف المرغوبة في أقل وقت وبأقل تكلفة وذلك وفقا لأهم الدراسات الاقتصادية في هذا المجال. وبدأ المؤتمر عقب جلسته الافتتاحية برنامجه العلمي, حيث اشتمل على 12 دراسة وورقة عمل مختلفة. ففي الجلسة العلمية الاولى التي عقدت برئاسة امين الاميري مدير ادارتي بنوك الدم والمختبرات بوزارة الصحة استعرض المشاركون قضايا المبادئ الاخلاقية والممارسات في مجال الرعاية الطبية والأبعاد الثقافية للأخلاقيات الطبية, فضلا عن أخلاقيات العمل الطبي من منظور اسلامي. وتطرقت الجلسة العلمية الثانية الى أخلاقيات الأعمال في الحقبة الراهنة والمطلوب من المؤسسات المختلفة مع اقتراب القرن الحادي والعشرين. نهيان بن مبارك والحضور خلال المؤتمر أبوظبي ـ مكتب البيان

تعليقات

تعليقات