بمناسبة يوم كوكب الأرض: تكريم المدارس والطلاب الفائزين بجوائز مسابقة (الهدف 555) البيئية بدبي

احتفلت بلدية دبي صباح أمس بمناسبة يوم كوكب الأرض وذلك بتوزيع جوائز مسابقة (الهدف 555) التي تهدف إلى تخفيض الانتاج السنوي للفرد من النفايات وتقليل الكمية التي يتم طمرها من 725 إلى 555 كيلو جراما لكل شخص بنهاية عام 2001 . شهد الحفل الذي أقيم بقاعة المدينة قاسم سلطان مدير عام بلدية دبي, ومحمد علي العبار نائب رئيس مجلس إدارة شركة ألمونيوم دبي المحدودة مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية, وجمال بن فارس مدير منطقة دبي التعليمية بالانابة, وعدد من المسؤولين في بلدية دبي. وفي بداية الاحتفال, ألقى مدير بلدية دبي كلمة قال فيها ان قضية المحافظة على البيئة من القضايا التي تحظى باهتمام كبير لدى العلماء والساسة وأجهزة الاعلام المختلفة, وأخذت بعدا كبيرا لدى الهيئات والمنظمات المحلية والاقليمية والدولية وخصصت لها برامج البحث العلمي, وتشكلت لها الجمعيات التطوعية التي جندت نفسها للدفاع عن البيئة وحمايتها من أخطار التلوث الذي أصبح يحدق بالكون والبشرية, والانذار بفناء الانسانية نتيجة الهدر والاستنزاف والتلوث لعناصر البيئة والثروات الطبيعية.. لذا, لابد لنا من تكثيف الجهود لتلافي التلوث ومحاربة آثاره. وأضاف ان بلدية دبي تبذل الكثير من أجل المحافظة على نظافة دبي وجمالها وحماية بيئتها من التلوث فهي تسعى إلى ربط الفرد ببيئته وخلق روح الانتماء لها والحرص عليها وحمايتها من التلوث. كما تعمل جاهدة على تحقيق هذا الهدف بكل الوسائل سواء عن طريق خدمات فعالة يشعر بها الإنسان أو عن طريق التوعية الصحية للأفراد والجماعات. وأوضح قاسم سلطان ان برنامج (الهدف 555) يعتبر من أهم المبادرات التي انطلقت في يوم البيئة العالمي ,1996 وهو برنامج يهدف الى تقليل النفايات التي ينتجها المجتمع من 725 كجم إلى 555 كجم للشخص الواحد بنهاية عام ,2001 وقال ان تحقيق البرنامج يتطلب زيادة الوعي للبيئة وخاصة فيما يتعلق بقضايا النفايات في دبي وزيادة مشاركة المجتمع في نشاطات اعادة التدوير. وأوضح ان البلدية حققت خطوة طيبة في هذا المجال حيث أصبحت المؤسسات العامة والخاصة والشركات تتسابق على تقديم خدمات في مجال المحافظة على نظافة البيئة. وتقدم بالشكر الجزيل إلي شركة المنيوم دبي المحدودة (دوبال) والتي تبنت جائزة (الهدف 555) السنوية لعام 97/98 وهي عبارة عن مبلغ 100 ألف درهم يتم توزيعها على المدارس الحكومية والخاصة والطلبة والطالبات والفائزين بأفضل مشروع أو بحث علمي يعمل على تحقيق الأهداف المرجوة من هذا البرنامج وهو تقليل النفايات. وأكد ان المسابقة عملت على خلق روح التنافس بين المدارس والطلبة لتقديم البحوث والمشاريع الهادفة, وعمقت الممارسات السليمة لدى الطلاب في التخلص السليم من النفايات وخاصة فيما يتعلق باعادة تدويرها. وعبر عن أمله في ان تحذو حذوها الشركات والمؤسسات الأخرى بما يعود بالنفع على المجتمع. ثم ألقى محمد العبار كلمة عبر فيها عن شكره للحكومة الرشيدة التي جعلت من دولة الامارات ومن مدينة دبي حديقة خضراء في وسط الصحراء. وأضاف ان (دوبال) تفتخر بأن تكون الراعي الأول لمسابقة (الهدف 555) لهذا العام. معبرا عن شكره للقائمين على البرنامج وخاصة قاسم سلطان البنا, مدير عام بلدية دبي وحسين لوتاه, وسالم مسمار, ومنطقة دبي التعليمية وكل الذين عملوا على انجاح هذا البرنامج. كما شكر الطلاب الذين شاركوا في مسابقة الهدف وهنأ الفائزين منهم. وأضاف اننا مع سياق التقدم الحضاري والنهضة العمرانية التي نشهدها لا نتوقف عن محاولة للتخفيف من الاضرار التي قد تلحقها هذه النهضة الصناعية على الطبيعة وتأثيرها على حياة الإنسان والنبات والحيوانات. وقال ان على كل منا واجب المحافظة على البيئة. ونحن في دوبال وتمشيا مع ارشادات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم, نائب حاكم دبي وزير الصناعة والمالية, رئيس مجلس إدارة الشركة, نحرص على المحافظة على البيئة وذلك تبعا للمستويات العالمية في المجالات الصناعية. وألفى جمال بن فارس كلمة قال فيه ان البلدية والمنطقة تسعى إلى غرس العادات والممارسات الحميدة لدى الطلاب وذلك من خلال برنامج المسابقة الذي تضمن فعاليات وأنشطة قامت بها المدارس كتنظيم زيارات ميدانية للمنازل بهدف توعية ربات البيوت لأهمية التقليل من النفايات واستغلال المناسب منها في صنع بعض المواد والمجسمات التي يمكن الاستفادة منها... كذلك قيام الطلبة باجراء البحوث في هذا المجال.. وأضاف ان تلك الأنشطة والفعاليات تندرج ضمن الأهداف التربوية التي تسعى لتحقيقها المؤسسات التربوية والتعليمية لتكون سلوكا يمارس في الحياة اليومية. ثم قام قاسم سلطان ومحمد العبار وحسين لوتاه بتوزيع الجوائز على الفائزين من المدارس والطلاب حيث تم توزيع عشر جوائز على المدارس بواقع 5000 درهم لكل جائزة, و1000 درهم لعدد 15 طالبا وطالبة من المراحل المختلفة, بالاضافة إلى عشر جوائز تشجيعية بواقع 1000 درهم لكل مدرسة من جميع المراحل وعشر جوائز تشجيعية لطلاب جميع المدارس بواقع 200 درهم.

تعليقات

تعليقات