لاقامة مشروع استثماري يعود ريعه للاعضاء المساهمين: محمد بن راشد يمنح قطعة ارض لجمعية الاسكان

منح الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع قطعة ارض مساحتها 32 الف قدم مربع بمنطقة الرمول تقدر قيمتها بعشرة ملايين درهم لجمعية الاسكان والتعمير التعاونية بدبي لاقامة مشروع استثماري يعود ريعه على الاعضاء المساهمين في الجمعية وهم من الموظفين محدودي الدخل . اعلن ذلك محمد عيسى السويدي وكيل وزارة العمل رئيس مجلس ادارة الجمعية في مؤتمر صحفي امس بحضور المقدم علي بوجسيم نائب مدير ادارة الجنسية والاقامة بدبي امين السر العام للجمعية وعدد من اعضائها. وتقدم السويدي بالشكر والتقدير الى سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على مكرمته للجمعية والتي تعود بالنفع والفائدة على جميع مواطني الامارات لانه بامكان اي مواطن الانضمام الى الجمعية للاستفادة من جميع مشاريعها. واضاف انه سيتم انشاء مبنى متكامل يتكون من موقف ومعارض ثم اربعة ادوار عليا بتكلفة 23 مليون درهم ويتوقع ان يحقق عائدا سنويا قدره اربعة ملايين ونصف المليون درهم. وقال ان عملية الانشاء تنتهي في يناير 1999 لتكون جاهزة للاستثمار فورا حيث تم انجاز 30% من الاعمال الانشائية وجار استكمال بقية الانشاءات والتي لم يتبق منها سوى طابقين لتبدأ بعد ذلك عملية التشطيبات وتضم 140 شقة سكنية فئة غرفتين نوم وصالة ومعارض مختلفة واوضح السويدي ان هذه المكرمة ستكون دفعة قوية لمجلس الادارة لبذل المزيد من الجهد لتحقيق نتائج جيدة تخدم مصالح المساهمين والتي بدورها تساهم في نهضة البلد والحركة العمرانية والاقتصادية وخاصة انها تعاونية تهدف لصالح ذوي الدخل المحدود وتعمل على تحقيق هذا الهدف وقد تم توزيع حوالي 5% من الارباح نقدا و 10% عبارة عن اسهم. وتناول رئيس مجلس الادارة المشاريع التي قامت الجمعية بتنفيذها خلال السنوات الثلاث السابقة وهي عمر الجمعية مشيرا الى ان الجمعية خطت خطوات واسعة في تحقيق الارباح او انجاز المشروعات في مجالات التشييد والبناء وادارة العقارات والصيانة والمقاولات وبيع وشراء الاراضي وهذه المشاريع كلها بهدف تنويع النشاط احتمالا لاي طارىء. واشار الى انه رغم ان الربح احد اهم اهدافنا الا ان التكامل بين اعضاء الجمعية هو الهدف الأسمى الذي نسعى لتحقيقه وعلى هذا الاساس كانت المكرمة السامية لسمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم. وقال علي بوجسيم أمين السر للجمعية ان شركة المقاولات التابعة للجمعية تقوم بتنفيذ مشروعات تقدر قيمتها بحوالي 50 مليون درهم وتحقق ارباحا جيدة اضافة الى جودة في الاداء والتنفيذ مما جعلها تكسب ثقة السوق رغم ان عمرها سنة واحدة فقط وتلقى اشادة جميع الفعاليات بالدولة. واضاف اننا ملتزمون امام المجتمع بتقديم خدمة جيدة ومتميزة وهذا نابع من قناعتنا بالعمل التعاوني. وتم مضاعفة رأس مال الشركة خلال ثلاث سنوات لاكثر من الضعف حيث وصل حاليا الى 70 مليون درهم بعد مكرمة سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم. وذكر الدكتور نجيب الخاجة عضو مجلس الادارة ان المجلس بدأ حملة ترويجية للمبنى الجديد حيث توافدت الشركات والمؤسسات لزيارة موقع المبنى لحجز معارض بها ونتوقع التأجير لاننا نعتمد على سياسة العرض والطلب ورغم ذلك فإن اسعار الجمعية هي اقل الاسعار في السوق. وقال محمد جاسم العبدول عضو المجلس ان طموحاتنا كبيرة وهي تحقيق الربح والاستفادة لجميع المساهمين. واعلن السويدي ان باب العضوية مفتوح للمساهمة في مشاريعها وبامكان اي مواطن الانضمام اليها والاستفادة من مشاريعها. وتم انجاز عدة مشروعات وجار انجاز بقيتها وهي مشروع طوى الصايغ الذي تم انجازه وهو مبنى مؤلف من ارض وسبعة طوابق يضم 28 شقة مؤجرة بالكامل دخلها السنوي مليون و 290 الف درهم ومشروع فيلات الجميرا وهو اربع فلل فاخرة كل فيللا تضم اربع غرف نوم وصالة للطعام والمعيشة ومسبحا وناديا رياضيا مؤجرا بالكامل. ومشروع القصيص هو مبنى تحت الانشاء مؤلف من ارضي واربعة طوابق يضم 140 شقة متنوعة تصل تكلفته الاجمالية 34 مليون و 100 الف درهم, ويتوقع عائد سنوي يصل الى خمسة ملايين و 595 الف درهم تقريبا. كما تم انجاز مشروع مبنى فريج المرر وأربعة طوابق تم بيعه عام 1996م اضافة الى مشروع سكن عمال الجمعية. كتب - رضا هلال

تعليقات

تعليقات