بناء على توجيهات مكتوم وأوامر محمد بن راشد: منح تأشيرات الزيارة من خلال طيران الامارات على مدار العام، 30% زيادة في أعداد زوار مهرجان دبي للتسوق 98

بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وأوامر الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع قررت إدارة الجنسية والاقامة بدبي استمرار قبول طلبات تأشيرات الزيارة من خلال طيران الامارات على مدار العام بهدف تشجيع الزائرين والتسهيل عليهم في الحصول على إذن زيارة للامارات وذلك وفق النظم والأسس المعمول بها في إدارة الجنسية والاقامة بدبي. أعلن ذلك في مؤتمر صحفي امس بفندق هيلتون دبي المقدم سعيد مطر بن بليلة مدير الادارة بحضور النقيب جاسم عبد الغفور رئيس قسم العلاقات العامة بجنسية دبي وعبد الله الدبوس المدير الاقليمي لطيران الامارات, وشعيب الخوري مدير عام اول العمليات التجارية للشرق الاوسط وأفريقيا ورابطة الدول المستقلة, وناهد الخيلي المديرة التجارية بشركة طيران الامارات. وقال المقدم سعيد بن بليلة إن التنسيق المشترك بين الادارة وطيران الامارات واستيعابهم الكامل لجميع الأنظمة والقوانين المعمول بها في نظام اصدار التأشيرات شجع الادارة على استمرار التعاون معهم في هذا المجال على مدار العام. وأضاف ان الادارة لديها مكتب في مقر طيران الامارات سيقوم بمهامه في تلقي الطلبات وفحصها وانجاز المعاملة التي تتوافق مع شروط منح التأشيرة. وأشار بن بليلة الى أن مهرجان دبي للتسوق 98 حقق نجاحا كبيرا وشهد زيادة في عدد الزوار وصلت لاكثر من 30% مقارنة بالعام الماضي. وذكرت ناهد الخيلي أن طيران الامارات تلقى اكثر من 10 آلاف طلب أثناء المهرجان. وكانت نسبة الاشغال بجميع الخطوط تقريبا 100%, الا أن عبد الله الدبوس أشار الى أن طيران الامارات لايعنيه عدد الزوار بقدر ما يعنيه توعية الزائر حيث يتم التركيز على النوعية من حيث التجار ورجال الاعمال والسائحين من دول محددة. وأكد الدبوس ان طيران الامارات أعدت خطة متكاملة للدعاية والاعلان عن الخدمة الجديدة في مختلف انحاء العالم من خلال المطبوعات التي يتم توزيعها على المؤسسات المختلفة وعلى المسافرين على متن طيران الامارات وفي مكاتب السفر والسياحة وأيضا من خلال تنظيم الندوات واللقاءات المشتركة في شتى الدول. وقال اننا نركز على سوق السفر العربية والزائرين العرب بنوعيات محددة حسب قرار مجلس الوزراء والقوانين الصادرة بهذا الشأن. وعاد ابن بليلة ليؤكد ان نجاح تجربة مهرجان 97 والذي تأكد أكثر في مهرجان هذا العام دفع الادارة نحو مزيد من التسهيل على الراغبين في زيارة دبي لنصل الى الهدف الأسمى وهو الترويج سياحيا ولتكون دبي المركز السياحي لدول المنطقة. واشار الى ان الادارة وطيران الامارات اكتسبا خبرة كبيرة في هذا الميدان من خلال المهرجانات الثلاثة التي تم تنظيمها من قبل حيث يتم كل عام تلافي العيوب والسلبيات والتركيز على الايجابيات بهدف جذب الزائرين والسياح من كل مكان. وحول مدة التأشيرة قال ابن بليلة انها تأشيرة زيارة عادية مدتها 30 يوما تمدد تلقائيا لنفس المدة اما من يرغب في البقاء لفترة اكثر فيقوم بتمديد التأشيرة لشهر ثالث مقابل رسم قدره 500 درهم. وأوضح ان رسم التأشيرة كما هو 100 درهم بدون زيادة, ويكون كفيل الزائر هو طيران الامارات وهي نفس شروط منح التأشيرة أثناء المهرجان. وقال ابن بليلة ان الادارة تدرس التعاون مع عدد من الشركات الكبيرة في هذا المجال حيث ان القانون يمنح المؤسسات السياحية الكبيرة حق جلب زائرين, مشيراً الى ان طيران الامارات تروج سياحيا لدبي والامارات. واشاد بنتائج التعاون مع طيران الامارات في تسهيل اصدار التأشيرات واختصار الوقت والسرعة في الانجاز, وذلك بهدف توصيل خدمة متميزة للزوار. وتوقع عبدالله الدبوس ارتفاع نسبة الاشغال على خطوط الطيران لشركة طيران الامارات بسبب الخدمة الجديدة مشيرا الى استعداد الشركة لاستيعاب هذه الاعداد. وشدد شعيب خوري على ان طيران الامارات لا تصدر الاذونات بل تستقبل الطلبات وتتحقق من استكمالها جميع الشروط قبل تقديمها إلى ادارة الجنسية والاقامة التي تقوم بالموافقة أو عدم الموافقة عليها. وشكر خوري ادارة الجنسية والاقامة على الدعم الذي قدمته لطيران الامارات خلال الفترة الماضية, وقال ان لتعاونها اللامحدود أثرا كبيرا في استقطاب الاف المقيمين من البلدان التي تطير اليها طيران الامارات إلى الدولة. وبموجب الاتفاق ستستمر طيران الامارات بتلقي طلبات اذونات الدخول إلى الدولة على شبكتها اضافة إلى دبي عن طريق الانترنت, فبعد التأكد من صحة بياناتها واستكمال الشروط المطلوبة, يتم ارسال الطلبات إلى مكتب طيران الامارات في دبي الذي يتحقق منها مرة اخرى ويرسلها إلى ادارة الجنسية والاقامة, التي تقوم بدورها بالاجراءات اللازمة واتخاذ القرار المناسب خلال فترة 24 ساعة, وقال المقدم ابن بليلة ان التأشيرات التي ستصدر ستكون سياحية للفئات المسموح لها قانونا حسب القرار الوزاري الصادر بهذا الشأن للجنسيات الاخرى التي لا يشملها نظام السياحة بالبقاء فترة تصل إلى ستين يوما وتعتبر التأشيرة للزيارة. يذكر ان البلدان التي تغطيها هذه الخدمة هي (الاردن, المملكة العربية السعودية, الكويت, ايران, لبنان, مصر, عمان, قطر, اليمن, سوريا, سنغافورة, هونج كونج, تايلاند, ماليزيا, اندونيسيا, استراليا, جنوب افريقيا, المملكة المتحدة, فرنسا, سويسرا, ايطاليا, قبرص, تركيا والمانيا) . اما للمقيمين في بلدان اخرى فيمكنهم الاستفادة من خدمات طلبات الاذونات المقدمة في دبي عن طريق تقديم الطلبات بواسطة ذويهم المقيمين في دولة الامارات العربية المتحدة. واشاد المقدم سعيد بن بليلة بقرار الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع بتنظيم مهرجان الصيف لاستقطاب مئات الآلاف من الزوار من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والمقيمين فيها, وجعل دبي قبلة ووجهة للزوار بدلا من السفر إلى مناطق خارج دول المنطقة. ومن المتوقع نجاح المهرجان الصيفي في استقطاب اعداد كبيرة حيث ان اللجان المنظمة هي التي ستشرف عليه, وهي نفسها التي كانت تعمل في مهرجان دبي للتسوق, وقال إن المهرجان سيشهد مفاجآت كبيرة للزوار, وخاصة من الجاليات العربية التي كان لها تواجد كبير جدا في مهرجان دبي للتسوق 1998. ولم يتم خلال المؤتمر الصحافي الاعلان عن اعداد زوار المهرجان والتأشيرات نظرا لعدم وجود حصر لاعداد الزائرين ولاعتبار ان اكثر الزوار يأتون من دول مجلس التعاون الخليجي عن طريق المنافذ البرية وبدون تأشيرات في اغلب الاحيان. كتب - رضا هلال

تعليقات

تعليقات