تحت رعاية حمدان بن راشد: مؤتمر دولي لأداء الطرق والجسور وأرصفة المطارات بدبي

تغطية: سامي الريامي تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة رئيس بلدية دبي, يعقد المؤتمر الاول لأداء الطرق والجسور وارصفة المطارات في المناطق الحارة في غرفة تجارة وصناعة دبي بالتعاون بين بلدية دبي وجمعية المهندسين وذلك في الفترة من 28 ــ 29 ابريل الجاري بمشاركة عداد كبير من الدول العربية والاجنبية والمتخصصين في الاستشارات الهندسية والمقاولات من داخل الدولة وخارجها. يفتتح المؤتمر قاسم سلطان مدير عام بلدية دبي. أعلن ذلك المهندس مطر الطاير مساعد مدير عام البلدية لشؤون الطرق والمشاريع العامة في مؤتمر صحافي عقده صباح امس بقاعة المدينة في البلدية بحضور المهندس احمد الرستماني رئيس جمعية المهندسين, وناصر احمد سعيد مدير ادارة الطرق بالبلدية. وقال الطاير ان المؤتمر يهدف الى معالجة قضايا ومواضيع هامة تتعلق بأساليب ومواد التنفيذ وصيانة وتقييم اداء الرصفات الاسفلتية والخرسانية في المناطق الحارة. ويأتي تنظيمه في هذا الوقت بالذات حرصا من جمعية المهندسين والبلدية على التعرف على خبرات دول المنطقة ودول العالم الاخرى والابحاث والدراسات التي اجرتها في هذا المجال وللتعرف على آخر ما توصلت اليه التقنية الحديثة فيما يتعلق بالمواضيع قيد البحث ليتم الاستفادة من ذلك في انشاء وصيانة وتقييم اداء شبكات الطرق وارصفة المطارات بالدولة ولا سيما في امارة دبي حيث اتسعت شبكة الطرق وتضاعفت في السنوات الاخيرة فأصبح طولها يقدر بحوالي 1700 كم منها 600 كم طرق مزدوجة كما ان معدل انفاق الامارة السنوي في مجال انشاء الطرق يزيد على مليار درهم سنويا خلال السنوات الاخيرة. وتم انشاء هذه الطرق بالاضافة الى مجموعة من الجسور والانفاق باتباع اعلى وافضل المواصفات والتقنيات المتوفرة. واوضح الطاير انه نظرا للظروف الجوية القاسية في منطقة الخليج وبالذات فيما يتعلق بالارتفاع والتمايز الشديد في درجات الحرارة, وارتفاع الرطوبة, وارتفاع مستوى المياه الجوفية ونسب الاملاح في بعض المناطق الساحلية, فقد اصبح من الضروري دراسة هذه العوامل ومعرفة اثرها على اداء الرصفات الاسفلتية والخرسانية على المدى القصير والبعيد, وذلك للتمكن من التوصل الى تصاميم الخلطات المناسبة لهذه الظروف, وللتمكن من وضع برامج صيانة وادارة الرصفات المناسبة من حيث نوعية المعلومات المطلوب جمعها والفحوصات اللازم اجرائها لها وكيفية الاستفادة من ذلك كله لتحسين عمليات التصميم, وتحديد احتياجات الصيانة في الوقت المناسب. واضاف ان اهتمام بلدية دبي بتنظيم وعقد هذا المؤتمر المتخصص جاء من هذا المنطلق وذلك للاطلاع على الخبرات ونتائج الابحاث والدراسات المحلية والخارجية في هذا المجال, حيث تشارك البلدية من خلال ادارة الطرق في الندوة بتقديم دراستين احداهما حول نظام ادارة الرصف في دبي والأخرى حول تقييم أداء الجسور والأنفاق في دبي كما أن هناك مواضيع أخرى ستقوم الندوة بمعالجتها من خلال دراسات متخصصة أعدها مختصون واستشاريون يعملون في دولة الامارات ومختصون من دول الخليج الأخرى كالمملكة العربية السعودية ودولة الكويت ومختصون من الدول العربية ودول العالم الأخرى كالولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا ولبنان وتشمل هذه المواضيع أساليب ومواد انشاء الطرق والمطارات, وتصميم الخلطات الاسفلتية والخرسانية, واجراءات اطالة عمر الرصفات, وتقييم اداء الرصفات وتحليل أسباب خرابها في المناطق الحارة, وتأثير الأحمال المحورية والحرارة الزائدة على أداء الرصفات, وخصائص الخلطات الاسفلتية وعلاقتها بأداء الرصفات, وصيانة الرصفات والفحوصات ونظم الإدارة الخاصة بذلك, وتصميم وصيانة وتقييم أرصفة المطارات. دور جمعية المهندسي ومن جهته, تناول أحمد حسن الرستماني دور جمعية المهندسين في تنظيم المؤتمر وأكد أن من أهم أهداف الجمعية تبني قضايا هندسية تهم مجتمع الامارات بشكل خاص والمجتمع العربي بشكل عام. وأضاف انه لتحقيق هذه الأهداف فإن الجمعية قامت بالعديد من الأنشطة منها مؤتمر حماية حديد التسليح في مارس 97 بمبنى غرفة التجارة والصناعة بمدينة أبوظبي, ودورة التشريعات التخطيطية ونظم استخدامات الأرض وعقدت في فبراير 98 في فندق البستان بالتعاون مع بلدية دبي. ودورة عن تفعيل المهندس المواطن في القطاع الخاص الذي سيعقد في مدينة الشارقة في شهر مايو 98 وستكون تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة. وأرجع سبب عقد المؤتمر الدولي الأول لأداء الطرق والجسور وأرصفة المطارات في المناطق الحارة الى أهميته الفائقة لمنطقة الخليج الحارة وما تحتاجه الطرق من حماية من الظروف المناخية. كما أرجع سبب تعاون الجمعية مع بلدية دبي الى قناعة مجلس ادارة الجمعية بدور بلدية دبي الرائد في مجال الطرق وحمايتها وإيجاد الحلول لمشاكلها. وأضاف أنه من المتوقع ان يكون لهذا المؤتمر دوره الإيجابي والفعال على مستوى الواقع حيث أن الذين أبدوا استعدادهم للمشاركة يمثلون مختلف الجهات الرسمية والخاصة من داخل دولة الامارات العربية المتحدة وخارجها. جانب من المؤتمر الصحافي

تعليقات

تعليقات