تعقد بالمغرب وتناقش السكن العشوائي: الامارات تشارك في ندوة المعهد العربي لانماء المدن

تشارك دولة الامارات العربية المتحدة فى ندوة المعهد العربى لانماء المدن التابع لمنظمة المدن العربية التى تعقد بمكناس بالمملكة المغربية خلال الفترة من 20 الى 22 ابريل حول (المدينة والسكن العشوائى). وتشارك الدولة بوفد يضم ممثلين عن الامانة العامة للبلديات وبلديات الدولة برئاسة جاسم درويش الامين العام للبلديات . وينظم الندوة المعهد العربى لانماء المدن بالتعاون مع الجماعة الحضرية لمدينة مكناس فى المغرب والدول الاجنبية الذين لهم دور فاعل فى مجال الدراسات العلمية الخاصة بظاهرة السكن العشوائي. وتناقش الندوة الاوضاع التى تعانى منها الكثير من المدن العربية ومدن العالم الثالث التى تشهد تسارعا فى عملية التحضر والزيادة السكانية ومشكلة العشوائيات بأشكالها المختلفة. وتهدف ندوة المدينة والسكن العشوائى الى التعرف على المستوطنات البشرية فى العالم العربى من حيث خصائصها وعوامل نموها والمسببات التى ادت الى نشوئها بهدف صياغة البدائل المناسبة لمعالجتها وتمكين المشاركين فى الندوة من تقويم نقاط القوة ونقاط القصور فى الممارسات الحالية لبرامج معالجة ظاهرة السكن العشوائى واستعراض الاساليب الفعلية المستخدمة بنجاح فى معالجة هذه الظاهرة ودراسة تجارب المدن فى ابتكارها لمشاريع وحلول لهذه الظاهرة يمكن ان تفيد المدن الاخرى. وسوف يتم التركيز فى الندوة عل ثلاثة محاور رئيسية وهى طبيعة الاحياء العشوائية اسبابها والمظاهر العامة والمشاكل المصاحبة لها الاجتماعية والاقتصادية والصحية والبيئية والعمرانية ودور المؤسسات فى معالجة هذه الظاهرة والحلول المقترحة فى ظل قرارات المؤتمرات العالمية والاقليمية والامكانات المحلية ومركز الامم المتحدة للمستوطنات البشرية (الهابيتان) واللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربى اسيا (الاسكوا) ومعهد ماساتشوستس (م اى تى) والمدن والبلديات العربية الاسلامية ومنظمات غير حكومية وكلية لندن الجامعية والجامعات العربية. ويعتبر موضوع الندوة مهم لما تشكله مشكلة السكن العشوائى بالمدن العربية من خطورة تعانى منها اغلب مدننا العربية لان هذه المشكلة ناتجة عن تفشى الامراض والاوبئة فى مبانى الصفيح والكرتون والتى تمثل السكن العشوائى وارتفاع معدلات الجريمة فى هذه المناطق نظرا لعشوائية الادارة الخدمية. وسيتم تناول برنامج الندوة على هيئة حلقات عمل وعرض حالات دراسية مستمدة من واقع المدن العربية والمدن الاخرى التى يمكن الاستفادة من تجاربها فى هذا المجال ويتم هذا العرض فى شكل بحوث واوراق عمل وافلام وشرائح تتناول موضوعات ومحاور الندوة. ويشارك عدد من الخبراء الذين يعملون فى المؤسسات الدولية والاقليمية والوطنية المعنية بشؤون التطور الحضارى والعمرانى والبيئة والاسكان والتطور الاقتصادى والاجتماعى والخدمات وتمويل الاسكان وادارات المدن والبلديات والجامعات والمعاهد العلمية فى تقديم ابحاث وملفات دراسية عن تشويه مناظر وجمال المدن لان مناطق السكن العشوائى لا تقوم على تخطيط عمرانى دقيق ولا ضوابط معمارية فنية وفقدان هوية سكان هذه المناطق مما يسبب تجاوزات امنية خطيرة نظرا لعدم وجود احصاء وتصنيف سكانى فى مناطق السكن العشوائى وزيادة معدلات الرذيلة فى هذه المناطق مما يسبب كثيرا من المشاكل الامنية والصحية والاخلاقية.

تعليقات

تعليقات