تشكيل هيئة اشراف على جامعة زايد: د. حنيف القاسمي مشرفا عاما على انشاء وتأسيس الجامعة

صرح مصدر مسؤول في جامعة زايد بأنه في اطار توجيهات معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي ورئيس جامعة زايد فإن الاستعدادات جارية لإنشاء الجامعة الجديدة وفق برنامج زمني يشتمل على مجموعة من المراحل بدأت بالموافقة السامية لصاحب السمو الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان حفظه الله ثم بصدور قرار مجلس الوزراء الموقر بشأن انشاء الجامعة فى كل من أبوظبي ودبي. وقد تم تشكيل الهيئة المشرفة على تأسيس الجامعة حيث أصدر معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي ورئيس جامعة زايد قرارا بتكليف الدكتور حنيف القاسمي بالاشراف العام على انشاء وتأسيس الجامعة التي تحظى بمتابعة مستمرة من سموه وذلك في اطار حرصه على ان تكون الجامعة التي تحمل اسم قائد مسيرة هذه الدولة جامعة ذات مستوى اكاديمي عالمي متميز. وقد باشرت الهيئة اعمالها بهدف انجاز كافة الاستعدادات للبدء في الدراسة فى شهر سبتمبر 1998م بالاضافة الى تشكيل فرق عمل لوضع مناهج علمية حديثه ومتطورة للجامعة تعتمد بدرجة كبيرة على استخدام التقنيات الحديثة في التدريس. وقد بدأ الفريق المكلف بوضع مناهج الثقافة الاسلامية واللغة العربية اعماله بشأن اعداد المادة العلمية لتلك المساقات كما تقرر في السياق نفسه عقد ورشة عمل تنظم في شهر مايو المقبل تضم نخبه متميزة من كبار المثقفين والمفكرين المتخصصين في مجال الفكر الاسلامى منهم الاستاذ الدكتور احمد كمال ابوالمجد والاستاذ الدكتور طه جابر العلواني رئيس المعهد العالمي للفكر الاسلامي بواشنطن والاستاذ الدكتور محمد عمارة والاستاذ فهمي هويدي. وتهدف الورشة الى تقديم مادة الثقافة الاسلامىة والتي تمثل جانبا هاما في الخطة الدراسية فى الجامعة في اطارها الحضارى وبأسلوب يتناسب مع المستوى الجامعي مع الاستعانة بالتقنيات الحديثة في التدريس كما تقرر في اطار هذه الاستعدادات ان تقوم الهيئة المشرفة على تأسيس الجامعة بأستقدام بعض الخبراء العالميين المتخصصين في المجالات الدراسية المختلفة والتي سوف تطرحها جامعة زايد وسيتم كذلك تنظيم ورش عمل يشارك فيها خبراء متخصصون بهدف مراجعة الخطط والمناهج الدراسية المقترحة للجامعة تمهيدا لاقرارها من قبل سمو رئيس الجامعة وادارتها . كما تم ايضا تشكيل اللجان الخاصة بالمقابلات وتعيين أعضاء هيئة التدريس حيث ان الجامعة تبذل في سبيل تحقيق ذلك جهودا نيرة لاستقطاب العناصر الادارية والاكاديمية المتميزة على المستوى العالمي. وتهدف الجامعة في ضوء تلك الجهود الى تقديم تعليم جامعي نوعي لابناء الامارات مبني على فلسفة تعليمية حديثه وبأستخدام مناهج وتقنيات تعليمية متطورة.

تعليقات

تعليقات