سلطان وعيسى بن زايد ينوهان بانجازات دائرة الأشغال : مشاريع سكنية وخدمية وترفيهية جديد بأبوظبي

اكد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس دائرة الاشغال ان التقدم الحضارى والعمرانى الذى تشهده دولة الامارات العربية المتحدة بصفة عامة وابوظبي بصفة خاصة يأتى بفضل التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة ومتابعة ودعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة. واكد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان في كلمة في مقدمة الكتاب السنوى الذى اصدرته دائرة الاشغال عن انجازاتها للمشاريع خلال السنوات الماضية ان دائرة الاشغال العامة في أبوظبي تواصل جهودها في تحقيق المزيد من الانجازات الحضارية والعمرانية الكبيرة من اجل بناء الوطن وخدمة المواطن . واكد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ان المستقبل القريب سيشهد باذن الله تنفيذ عدد اخر من المشروعات العمرانية والخدمية الجديدة للمواطنين في سائر المناطق بعضها قيد التنفيذ او يجرى استكماله والبعض الاخر قيد الدراسة وقال ان الانجازات العملاقة التى يقف وراءها قائد المسيرة صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله وضعت دولة الامارات في مصاف الدول العصرية المتقدمة وهى اكبر دليل وشاهد على النهضة الشاملة التى تشهدها بلادنا في مختلف المجالات العمرانية والاقتصادية والاجتماعية. من جانبه اكد سمو الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان وكيل دائرة الاشغال ان الدائرة عملت منذ انشائها على تنفيذ برنامج الانماء والاعمار الطموح الذى أرسى دعائمه صاحب السمو الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة الذى سخر جميع الامكانيات لتحقيق النمو الاجتماعى والاقتصادى في الدولة, وقال سموه لقد كان لنظرة سموه الثاقبة وبصيرته وايمانه بان الاستثمار في البنية التحتية هو السبيل الامثل لمواجهة تحديات القرن الحادى والعشرين الاثر الكبير في اصدار مرسوم ادارى بتأسيس دائرة الاشغال العامة في الستينات. واكد سموه ان الدائرة تقوم ببذل المزيد من الجهد خلال السنوات المقبلة لبناء مدينة حديثة وفعل كل ما بوسعنا لتحقيق المزيد من الانجازات والتطور . وقد انجزت دائرة الاشغال العامة خلال السنوات الماضية العديد من المشاريع الانمائية في مجالات الاسكان والمدارس وتشييد المساجد والمستشفيات والعيادات وانشاء شبكة من الطرق والجسور والموانىء البحرية والمطارات والمشاريع السياحية وغيرها من المشاريع . وفي الوقت الذى تستعد فيه أبوظبي لمواجهة تحديات القرن المقبل فان المخطط الرئيسى للعقود الاتية يجد تحولا اخر حيث تتضمن الخطة الرئيسية لابوظبي حتى عام (2010) اقامة مناطق جديدة كبيرة من مجمعات للتسوق والمنتزهات ومناطق الترفيه وكذلك ساحة للمدينة لتحل محل الاسواق القديمة. وتتوقع الخطة تحتاج ان امارة أبوظبي تحتاج بحلول عام 2010 الى فصول دراسية حكومية اضافية عددها (4395) فصلا, وفصول دراسية خاصة اضافية عددها (1365) فصلا بحيث يكون هناك قبل حلول عام 2000 المزيد من الفصول للاطفال كما ان جامعة الامارات في العين بصدد التوسع لزيادة اعداد الطلاب فيها من (7300) الى ( 000ر20) طالب وطالبة . وتجرى حاليا الى الغرب من جزيرة أبوظبي اعمال استصلاح في جزيرة الحديريات التى تضعها الخطة الرئيسية كامتداد لمدينة أبوظبي. كما يتم التخطيط لانشاء اربعة مستشفيات وعدد من المراكز الصحية الجديدة واحد في مدينة العين وآخر في المرفأ واثنان في المزيرعة والوجن . وبالاضافة الى المجمع الترفيهى الكبير لجزيرة (اللؤلؤ) هناك خطط لزيادة المرافق الترفيهية الثقافية والرياضية , وبحلول عام 2000 سيتغير منظر الكورنيش كليا بانشاء مشروع جزيرة اللؤلؤ العملاق ويتم ايضا التخطيط لمناطق سكنية جديدة سيكون بعضها على البر الرئيسى مقابل منطقة المصفح والمنطقة الواقعة بين الطريق الممتد خارجيا بين بني ياس وسويحان. ويتم التخطيط ايضا لانشاء طريق رئيسى جديد سيبدأ في الجهة الشرقية من جزيرة أبوظبي ويمتد الى جزيرة السعديات بواسطة جسر ثم يمر بواسطة سلسلة من الجسور عبر جزر اصغر عديدة ليتصل اخيرا بطريق الشهامة حيث سيؤمن هذا الطريق وصلة اضافية سريعة الى طريق دبي. وخطت دائرة الاشغال خطوات متلاحقة في هذا المجال وانجزت العديد من المدن الجديدة مثل الشهامة والشهامة الجديدة والشريعة والرحبة والسمحة على طريق أبوظبي دبي. وتم بناء (144) فيللا في النهضة الجديدة وجارى العمل حاليا في انشاء (56) فيللا اخرى حيث تبلغ تكاليفها الاجمالية حوالى (200) مليون درهم. ويجري العمل حاليا في انشاء (600) فيللا جديدة بالنهضة بتكلفة حوالى 329 مليون درهم وتطوير منطقة الشهامة الجديدة حيث يتم بناء 700 مسكن للمواطنين بتكلفة حوالى 555 مليوندرهم وفي المرفأ اكتمل بناء 300 مسكن بتكلفة حوالى 300 مليون درهم كما اكتمل انشاء 36 وحدة هناك بتكلفة 31 مليون درهم. وفي الجرف يتم بناء مجمع سكنى جديد بتكلفة 86 مليون درهم. وفي الامارات الشمالية اكتمل اخيرا بناء 485 مسكنا ويوجد 15 وحدة سكنية تحت الانشاء وتبلغ تكاليف هذه المساكن حوالى 225 مليون درهم وتتوزع هذه المساكن بواقع 139 في الشارقة و 62 في ام القيوين و 62 في عجمان و 144 في رأس الخيمة و 93 مسكنا في الفجيرة. وتم بناء 955 وحدة سكنية في مدينة العين وضواحيها في المنطقة الشرقية من امارة أبوظبي منها 304 وحدات في مدينة ناهل بتكلفة (329) مليون درهم و 51 في المقام بتكلفة 41 مليون درهم و 200 في الشويب بتكلفة 75 مليون درهم والقوع بتكلفة 152 مليون درهم والسليمات بتكلفة 150 مليون درهم واكتملت اخيرا مشاريع 80 فيللا في منطقة الختم على طريق أبوظبي العين بتكلفة 70 مليون درهم. اما في المنطقة الغريبة لامارة أبوظبي فقد اكتمل بناء 51 وحدة في منطقة المقام بتكلفة 41 مليون درهم لتضاف الى 432 وحدة تم انجازها خلال السنوات الماضية. ويوجد 350 وحدة سكنية تحت الانشاء في مناطق مدينة زايد والسلع وغياثى والوجن. وتتضمن الخطط المستقبلية انشاء 2118 وحدة سكنية للمواطنين في اجزاء مختلفة من امارة أبوظبي عدا مشاريع ابنية اخرى تتضمن انشاء 142 وحدة في السلع و 64 في النهضة الجديدة و 60 في الوثبة و 30 في الخزنة بالاضافة الى 100 فيللا في أبوظبي لضباط الشرطة و 50 في العين كما يجرى التخطيط لبناء مجمع سكني لعمال وموظفي محطة الطويلة. وفي مجال بناء المدارس فقد انتهت دائرة الاشغال من التجهيز لانشاء (خمس) مدارس جديدة في العين وبعض ضواحى مدينة أبوظبي بتكلفة حوالى 86 مليون درهم وثلاث مدارس للبنات وقد قامت الدائرة منذ تأسيسها بانشاء 150 مدرسة في امارة أبوظبي بينما توجد 43 اخرى للمستويات التربوية المختلفة تحت الانشاء. كمايجرى العمل حاليا على انشاء 30 مدرسة وروضة اطفال تبلغ تكاليفها حوالى 449 مليون درهم في مناطق مختلفة من امارة أبوظبي اضافة الى تشييد مباني لكليات التقنية العليا في أبوظبي والعين ورأس الخيمة حيث اكتمل العمل مؤخرا في كليات البنين في أبوظبي والعين بتكلفة 77 مليون درهم وماتزال كليات البنات في أبوظبي والعين تحت الانشاء ويتوقع ان تكلف 65 مليون درهم. كما سيتم بناء احدى عشرة مدرسة جديدة واربع رياض للاطفال في مناطق متعددة من أبوظبي. وتخطط الدائرة لبناء معهدين للتدريب الفني في أبوظبي والعين. ويذكر ان دائرة الاشغال قد انجزت اكبر المشاريع في حقل التعليم العالى وهو مبنى كلية الطب الجديد في العين بالقرب من مستشفى توأم بتكلفة حوالى 260 مليون درهم.

تعليقات

تعليقات